ابحث في المراكز الطبية

لم يتم العثور على نتائج حول تخدير جراحات القلب والصدر في أنطاليا, تركيا

يمكنك تجربة هذه الخيارات:

عن تخدير جراحات القلب والصدر

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

تخدير جراحات القلب والصدر

ما هو تخدير جراحات القلب والصدر؟

هو تخصص فرعي من التخدير يهتم برعاية المرضى الذين يخضعون لجراحات القلب والصدر والجراحات الأخرى ذات الصلة. وتقدم الرعاية الطبية قبل، وأثناء وبعد الجراحة.

يتعامل تخدير جراحات القلب والصدر مع الرعاية المتعلقة بالعمليات الجراحية مثل جراحات الرئة، وجراحات القلب المفتوح، والجراحات الأخرى بالصدر. وتشمل رعاية ما قبل الجراحة، والتعامل بخبرة مع فسيولوجية القلب والرئة من خلال التطبيقات المتقدمة والدقيقة للتخدير، وتسكين وعلاج الألم. كما تشمل تقنيات الإنعاش، وطب الرعاية الحرجة. بالإضافة إلى أجهزة القلب والرئة الصناعية (المجازة القلبية الرئوية)، والتي تستخدم أثناء الجراحات التي تجرى على القلب.

 

التدريب

أخصائيو تخدير جراحات القلب والصدر هم أطباء قضوا ما لايقل عن 4 سنوات في كلية الطب، ثم عام تدريبي، وعلى الأقل 3 سنوات نيابة في كل التخصصات الفرعية للتخدير، ثم حصلوا على تدريب إضافي في التخدير الخاص بجراحات القلب والصدر.

 

دور أخصائيو تخدير جراحات القلب والصدر في الجراحات غير القلبية

يقدم طبيب التخدير المتخصص في جراحات القلب والصدر الإستشارات والتوصيات للمرضى الذين يعانون من أمراض في القلب أو الصدر ولكنهم سيقومون بإجراء جراحات غير قلبية. وذلك لأن هؤلاء المرضى معرضون أكثر للمضاعفات في فترة ما حول الجراحة. يقوم الأطباء بتقييم وظائف القلب باستخدام الأشعة التلفيزيونية على القلب عبر المرىء.

 

تشمل الجراحات التي يساعد أخصائيو تخدير القلب والصدر فيها:

الجراحات القلبية

جراحة المجازة التاجية (CABG) على قلب نابض أو باستخدام جهاز القلب والرئة الصناعي، جراحة استبدال صمام قلبي، جراحة ترميم الأورطى والذي يحتاج لتوقف القلب بالتخدير التبريدي العميق، إصلاح انسلاخ الشريان الأورطي، وضع جهاز المساعدة الأذينية (VAD)، جراحات زراعة القلب/ االرئة، زراعة الرئة، زراعة القلب، إصلاح تمدد الشريان الأورطي الصدري، وضع جهاز مزيل الرجفان التلقائي، جراحات العيوب الخلقية بالقلب للبالغين، منظم ضربات القلب، العلاج الجراحي لاضطرابات ضربات القلب، وأمراض القلب الأخرى.

كما يساعد أخصائيو تخدير القلب والصدر أيضًا في تخدير مرضى القلب خلال نقل الدم، ووضع جهاز المساعدة الأذينية (VAD) وبالون الضخ داخل الشريان الأورطي (IABP)، والرعاية المركزة بعد الجراحات، والأشعة التلفيزيوني للقلب عبر الصدر، وفسيولوجيا الكهربائية للقلب.

 

الجراحات الصدرية

بالإضافة إلى المساعدة في العمليات الجراحية القلبية، يقوم أطباء تخدير القلب والصدر بالمساعدة أيضًا في جراحات الصدر وجراحات الأوعية الدموية. فهم يقومون بالمساعدة في كل جراحا ت الصدر ولديهم الخبرة الكافية في التعامل مع التقنيات المختلفة لعزل الرئة والتنفس، والتي تشمل جراحات الصدر المفتوح، جراحات المنظار الصدري بمساعدة الفيديو (VATS)، جراحات المجرى الهوائي المتقدمة والتي تتضمن القصبة الهوائية، الشعب الهوائية، وتقنيات التهوية عالية التردد، وأنبوبة القصبة الهوائية ثنائية التجويف والأنبوبة univent باستخدام منظار الشعب الهوائية.

التقنيات المتقدمة للجراحة والمراقبة

لجراحات القلب والصدر طبيعة معقدة، وتستلزم تواجد أخصائي تخدير القلب والصدر. ويمتلك أخصائي تخدير القلب والصدر الخبرة في تقنيات المراقبة المتقدمة والتي تشمل مراقبة حركة الدم في القلب، الدوبلر عبر الدماغ (TCD)، قياس الأوكسجين في الدماغ، والمؤشر ثنائي الطيف (BIS)، تحليل غازات الدم الشرياني، نسبة تشبع الأوكسجين بالدم في الوريد الوداجي، والتحليل الطيفي بالأشعة القريبة من تحت الحمراء (NIRS).

وتشمل العمليات الجراحية التي يقوم بها أخصائيو تخدير القلب والصدر:

أشعة القلب التليفزيوني (TEE  و TTE)، تصريف السائل الشوكي، تركيب القسطرة الوريدية ( الوريد الفخدي، الوريد الوداجي، الوريد تحت الترقوي)، تركيب القسطرة الشريانية (الشريان العضدي، الشريان الكعبري، الشريان الفخدي، الشريان الإبطي)، أشعة القلب التليفزيونية ثنائية وثلاثية الأبعاد عبر المريء، تخدير النخاع الشوكي عند منطقة الصدر، تركيب منظم ضربات القلب وريديًا، تركيب قسطرة الشريان الرئوي، استخدام منظار القصبة الهوائية واستخدام التصوير الفوق صوتي للوصول للأوعية الدموية.

المجازة القلبية الرئوية

المجازة القلبية الرئوية (CBP)، هي تقنية تستخدم خلال الجراحة حيث يقوم جهاز القلب والرئة الصناعي بعمل القلب والرئة. عادةً ما يقوم أخصائي الإرواء بتشغيل المجازة القلبية الرئوية. خلال الجراحة، يعمل أخصائي الإرواء مع أخصائي التخدير والجراح عن قرب. بعد الجراحة، يتم فصل المريض عن المجازة القلبية الرئوية، وقد تحدث مضاعفات أثناء الفصل. العوامل الأخرى التي قد تتسبب في مضاعفات تشمل أمراض أو فسيولوجيا المريض، الجراحة التصحيحية، وأيضًا التفاعل الديناميكي بين العوامل الثلاثة. تؤثر هذه التقنية في الدورة الدموية والجهاز المناعي والفسيولوجيا الخاصة بالمريض وعلى أخصائي تخدير القلب والرئة التعامل مع هذه العوامل لضمان الفصل الفعال للمريض من المجازة القلبية الرئوية.

لمعرفة المزيد عن تخدير جراحات القلب والصدر

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com