ابحث في المراكز الطبية

الحصول على العلاج الطبي في ألمانيا

البحث في ألمانيا عن
يعتبر الكثيرون أن نظام الرعاية الصحية في ألمانيا هو أحد أفضل هذه النظم في أوروبا والعالم. ظلت المستشفيات الألمانية أحد أهم وجهات السفر العلاجي في أوروبا لمئات السنين، وما زالت ألمانيا هي الدولة الرائدة في هذا المجال حتى الآن.

عادة ما يبحث المرضى من دول شرق أوروبا مثل روسيا، رومانيا، وبلغاريا، والقادرون على دفع تكاليف خدمات الرعاية الصحية على مستوى مرتفع، عادة ما يبحث هؤلاء عن الرعاية الصحية في الخارج، وتعد ألمانيا هي الوجهة الرئيسية، والاختيار الأول لهم

ينجذب المسافرون للعلاج من بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية إلى المستشفيات الألمانية، غالبًا بسبب مستوى الرعاية الصحية المرتفع، والتقنيات المتقدمة التي يقدمها نظان الرعاية الصحية الألماني. كما يمكن السفر إلى ألمانيا المسافرين للعلاج من الدول الغربية من تقصير فترة الانتظار، والتي هي مشكلة حقيقية في بعض الدول خاصة المملكة المتحدة، كندا، وأيرلندا.

كما يأتي المرضى من البلدان العربية ودول الخليج العربي إلى ألمانيا للاستفادة من الخبرات والسمعة الطيبة الخاصة بالأطباء الألمان.

نظام الرعاية الصحية في ألمانيا

يتطلب القانون الألماني أن تخضع كل المستشفيات الألمانية لبرامج مراقبة جودة تشرف عليها الحكومة. يتضمن هذا البرنامج شهادات واعتمادات من المعقد الألماني لتوحيد المعايير (DIN أو Deutsches Institut fr Normung )، أو الجمعية العلمية للطب عن بعد (TEMOS)، و تعاون الجودة والشفافية في الرعاية الطبية (KTQ-GmBH) .

بحسب إحصائيات منظمة الصحة الدولية، فإن ألمانيا تمتلك متوسطًا يساوي 368 طبيبًا لكل 100,000 نسمة، وهو متوسط أعلى من مثيله في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

يخضع الأطباء في ألمانيا لبرنامج تدريبي صارم ودقيق قبل أن يتمكنوا من ممارسة تخصصهم. كما أن طلبة الطب أيضًا يخضعون لتدريب جامعي يتكون من جزئين : دراسة تمهيدية في العلوم الأساسية، بالإضافة إلى دراسة عملية إكلينيكية. بعد الانتهاء من الدراسة الجامعية، واجتياز اختبار المجلس الطبي، يجب على الطبيب عندها أن يخضع لبرنامج تدريبي تخصصي، يستغرق من 5 إلى 7 سنوات وفقًا لتخصصه وخبراته، بعدها يكون عليه أن يجتاز اختبارًا آخر حتى يتمكن من البدء في الممارسة.

المستشفيات الرائدة في مجال السياحة العلاجية في ألمانيا

  • مستشفى هايدلبرج الجامعي - هايدلبرج
    يعد مستشفى هايدلبرج الجامعي أحد أهم المراكز الطبية الرائدة في أوروبا، وهو يجذب عددًا كبيرًا من المرضى من جميع أنحاء ألمانيا وكذلك من العديد من الدول الأخرى.
  • مركز هامبورج – إبندورف الطبي الجامعي (UKE) - هامبورج
    بعد تأسيسه عام 1884، تم تجديد مركز هامبورج – إبندورف الطبي الجامعي بالكامل في 2009، ليصبح أكثر المستشفيات الأوروبية حداثة وابتكارًا.
  • مستشفى شتوتجارت - شتوتجارت
    مستشفى شتوتجارت واحدة من أكبر مستشفيات ألمانيا، تتكون من أكثر من 50 عيادة ومعهد متخصص تغطي كافة التخصصات الطبية. وتعد مستشفى شتوتجارت واحدة من أفضل المستشفيات في ألمانيا، وتعد المكان الذي تحول إليه حالات الأورام، والأنف والأذن والحنجرة، والأطفال، وغيرها.
  • تصفح قائمتنا عن المستشفيات في ألمانيا .

العلاجات الشائعة التي يجريها رواد السياحة العلاجية في ألمانيا

عمليًا تقدم المستشفيات ومنشآت الرعاية الصحية في ألمانيا كافة الإجراءات الطبية للمسافرين إلى ألمانيا للعلاج، وعادة ما يتم تقديم هذه الخدمات بمعايير مرتفعة جدًا.

الأخطاء الطبية وقوانين المسئولية الطبية في ألمانيا

مبادئ قوانين الأخطاء والممارسات الطبية تشبه تلك المعمول بها في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي مبنية على مواد القانون المدني الألماني الخاصة بالمسئولية القانونية، والمستمدة من العقود ونظام الضرر. ويتم تعريف المسئولية القانونية الطبية على أنها تتضمن العلاجات المعيبة، التشخيص والأدوية الخاطئة، وعدم الحفاظ على السرية بين الطبيب والمريض، واستخدام وسائل علاج عير مصرح بها. ويكون التعامل مع الأضرار عن طريق التعويضات وليس الإجراءات العقابية، بناءً على مواد القانون المدني التي تتعلق بالخسائر التي يتعرض لها المريض، متضمنة الخسارة المادية، والأضرار التي تقع على المريض من ألم أو معاناة.

الإيجابيات

  • مرافق طبية على أعلى مستوى

    تتبع المستشفيات الألمانية أعلى المعايير الدولية، كما أنها تلاحق أحدث التقنيات الطبية سواء في المعدات أو الإجراءات
  • أطباء مؤهلون جيدًا

    يخضع الأطباء وغيرهم من ممارسي المهن الطبية لعملية تدريبية صارمة ودقيقة قبل أن يتمكنوا من ممارسة عملهم
  • توافر الإجراءات الطبية المعقدة

    يمكن في ألمانيا إيجاد العلاجات الحديثة والغير متاحة في غيرها من الدول الأقل تقدمًا.
  • بيئة آمنة

    لا تعد سلامة المريض مشكلة في ألمانيا، نظرًا لحالة الثبات المجتمعي الكبيرة، ومعدلات الجريمة المنخفضة، وعدم وجود أي اضطرابات سياسية

السلبيات

  • التكاليف

    تكاليف الإجراءات الطبية في ألمانيا أعلى كثيرًا من مثيلتها في غيرها من وجهات السياحة العلاجية، خاصة في آسيا وشرق أوروبا
  • مشاكل الخصوصية

    لا يهتم الألمان كثيرًا بمسألة الخصوصية مثلما يفعل الإنجليز أو الأمريكيون. لا توفر بعض المستشفيات أردية كشف أو مناشف أثناء الفحص الطبي. عادة ما يكون متوقعًا أن يجلب المريض احتياجاته منها.
  • اللغة

    لا يتحدث معظم الألمان أو الأطباء في ألمانيا اللغة العربية، لكن بعض المستشفيات الكبرى توفر قسمًا للتعامل مع المرضى الأجانب. كما أن هناك اتجاهًا متناميًا في ألمانيا لدعم اللغة العربية خاصة مع تزايد المرضى العرب الذين يبحثون عن العلاج في المستشفيات الألمانية. على كل حال، إذا كنت تتحدث الإنجليزية بصورة جيدة، فإن معظم مستشفيات ألمانيا وكذلك الأطباء يمكنهم التعامل بالإنجليزية بشكل كامل، ويمكنهم كذلك التعامل مع السجلات الطبية للمرضى بالإنجليزية. إذا كنت لا تفضل هذا الحل، فإنه بإمكانك البحث عن المستشفيات الألمانية التي تدعم مواقعها الإلكترونية اللغة العربية –على قلتها-، أو البحث عن وكالات السياحة العلاجية التي بدأت في التوسع في دعم اللغة العربية في ألمانيا، ويمكنك أيضًا أن تقصد المستشفيات الكبرى، والتي تمتلك قسمًا متخصصًا للتعامل مع المرضى الأجانب، حيث تتضمن خدمات هذه الأقسام غالبًا توفير مترجمين شخصيين للمرضى في معظم اللغات الكبرى ومنها العربية.

السفر إلى ألمانيا

متوسط زمن الطيران بالساعات

من/إلى ألمانيا
القاهرة (مصر) 3.5
دبي(الإمارات) 6
الرياض (السعودية) 5
بغداد (العراق) 4
تونس 2
الجزائر 3
مسقط (عمان) 6.5
طرابلس (ليبيا) 2.5
عمان (الأردن) 3.5

متطلبات الدخول والخروج إلى ألمانيا

هذه قائمة بالدول، بما في ذلك الدول العربية، وموقفها من تأشيرات الدخول، وأيضًا متطلبات الحصول على التأشيرة وشروط الدخول والإقامة في ألمانيا

التصفح حسب التخصص - مستشفيات وعيادات ألمانيا

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com