ابحث في المراكز الطبية

مستشفى شتوتجارت

مستشفى شتوتجارت واحدة من أكبر مستشفيات ألمانيا، تتكون من أكثر من 50 عيادة ومعهد متخصص تغطي كافة التخصصات الطبية. وتعد مستشفى شتوتجارت واحدة من أفضل المستشفيات في ألمانيا، وتعد المكان الذي تحول إليه حالات الأورام، والأنف والأذن والحنجرة، والأطفال، وغيرها.

مدى توفر

يتم علاج تضخم الأطراف في مستشفى شتوتجارت

مراكز علاج أمراض الغدد الصماء الموجودة في ألمانيا (صفحة 1 من 1)

عن تضخم الأطراف

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

تضخم الأطراف

ما ھو تضخم الأطراف؟

هو اضطراب ھرموني يحدث نتيجة لزيادة هرمونات النمو داخل الجسم. تنتج الغدة النخامية، وهي غدة صغيرة في المخ، هرمونات النمو. وقد تتسبب الأورام الحميدة في الغدة النخامية في زيادة ھرمونات النمو.

 

تشمل ﺃعراض تضخم الأطراف:

تورم اليدين والقدمين

بروز الحاجب، وبروز الفك السفلي مما يؤدي إلى تباعد الأسنان

زيادة نمو العظام والغضاريف، مما قد يؤدي إلى متلازمة النفق الرسغي

تخدر وضعف اليدين

تضخم ﺃعضاء الجسم الداخلية مثل القلب

آلام المفاصل

بشرة سميكة، وخشنة، ودھنية

تضخم الشفتين، والأنف، واللسان، والجيوب الأنفية، والأحبال الصوتية

 

الصوت الأجش

انقطاع التنفس أثناء النوم

زيادة التعرق ورائحة الجلد الكريهة

الإرهاق المستمر و الضعف

الصداع وضعف النظر

اضطرابات الدورة الشهرية، وأحيانًا ظهور إفرازات في الثدي لدى السيدات

عدم القدرة على الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية

 

كيف يتم تشخيص تضخم الأطراف؟

اختبارات الدم

مستوى ھرمون النمو: سيقوم طبيبك بقياس مستوى ھرمون النمو في الدم، لتحديد ما إذا كان مرتفعًا. يعد ھذا الاختبار مقياسًا دقيقًا لوجود المرض إذا تم تحت ظروف تثبيط إفراز ھرمونات النمو.

 

مستوى IGF-I: سيقوم طبيبك بقياس مستوى عامل النمو شبيه الإنسولين، والذي يزداد بزيادة ھرمون النمو.  

الأشعة

الرنين المغناطيسي: بعد التشخيص بواسطة اختبارات الدم، يتم إجراء الرنين المغناطيسي للغدة النخامية، لتحديد مكان الورم الذي يسبب زيادة إفراز ھرمون النمو وكذلك تحديد حجمه.

الأشعة المقطعية: يمكن للأشعة المقطعية تحديد الأماكن المحتملة للورم.

تشمل خيارات العلاج:

الجراحة: يتم إجراؤها إذا لم يكن الورم قد امتد إلى الأنسجة المحيطة بالغدة النخامية. ويجب قياس معدلات الهرمون بعد الجراحة للتأكد من اكتمال الشفاء، وهو ما قد يستغرق عدة ﺃسابيع، حيث يظل عامل النمو شبيه الإنسولين وقتًا طويلًا في الدورة الدموية.

الأدوية: يمكن اللجوء لهذا الخيار عند فشل الجراحة في خفض مستوى الهرمون للمستوى الطبيعي أو حدوث انتكاسة. ومن الضروري استمرار العلاج لمدة طويلة، فقد يتسبب وقف الأدوية في زيادة معدلات ھرمون النمو وإعادة انتشار الورم.

العلاج الإشعاعي: يتم استخدام ھذا النوع من العلاج في المرضى الذين لا يصلح معهم الخيار الجراحي، أو الذين لا يستجيبون بشكل كاف للجراحة والأدوية.

 

 

تشمل الأعراض الجانبية :

العقم

فقدان البصر وإصابة المخ

اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإسهال، الغثيان، والغازات

حصوات المرارة

زيادة مستوى السكر في الدم.

الحاجة لاستخدام بديل لھرمون الغدة النخامية مدى الحياة.

تسرب السائل النخاعي

التھاب السحايا

الصداع، الإرھاق

اضطراب في وظائف الكبد

الملخص

إن تضخم الأطراف ھو اضطراب ھرموني يحدث نتيجة لزيادة ھرمون النمو في الجسم بسبب ورم حميد في الغدة النخامية. تتضمن العلامات الشائعة لتضخم الأطراف نموًا غير طبيعي في اليدين والقدمين؛ نمو عظام الوجه مما يؤدي إلى بروز الفك السفلي والحاجب، بالإضافة إلى تضخم عظام اﻷنف. يمكن أن يسبب تضخم الأطراف صعوبة التنفس ﺃثناء النوم، الإرھاق، الضعف والآلام، ويتم تشخيصه عن طريق اختبارات الدم وأشعة الرنين المغناطيسي. الخيار الأكثر شيوعًا في العلاج هو جراحة لاستئصال الورم. كما يمكن استخدام اﻷدوية ﺃو العلاج الإشعاعي بدلا من الجراحة ﺃو بالإضافة إليها.

لمعرفة المزيد عن تضخم الأطراف

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com