ابحث في المراكز الطبية

التصفح حسب المدينة:

معهد غوتمان

يعد معهد غوتمان مستشفى ومركز مرجعي في العلاج الطبي والجراحي والتأهيل الشامل لمرضى (من الأطفال والبالغين) إصابات النخاع الشوكي، وأضرار المخ المكتسبة (إصابات الرأس، الجلطات) وغيرها من إعاقات الجهاز العصبي.

مدى توفر

إعادة تأهيل مبتوري الأطراف متاح في معهد غوتمان

6 مدرجة في أخصائيو إعادة تأهيل

أظهر الكل >>

Dr. خوان فيدال سامسو

رئيس وحدة إصابات النخاع الشوكي

Dra. تيريزا رويج ريفيرا

رئيس وحدة إعادة التأهيل النفسي العصبي الاجتماعي

مستشفى سان جوان دي ديو للأطفال – برشلونة

تعد مستشفى سانت جوان دي ديو برشلونة أحد المراكز الطبية الرائدة في طب أمراض الطفولة والمراهقة في أوروبا، حيث تقوم بمقاربة شاملة ومتعددة الجوانب للرعاية الصحية منذ الولادة وحتى عمر 21 عامًا.

مدى توفر

إعادة تأهيل مبتوري الأطراف متاح في مستشفى برشلونة للأطفال

مستشفى كاتالونيا العام

توفر مستشفى idcsalud كاتالونيا العام خدمة طبية لأكثر من 25 تخصص، وتعد واحدة من أكثر المستشفيات تقدمًا في التكنولوجيا في أوروبا، ولديها القدرة على توفير رعاية صحية متميزة لإجراء الجراحات والحالات الطبية المعقدة.

مدى توفر

إعادة تأهيل مبتوري الأطراف متاح في HGC

مراكز إعادة التأهيل الموجودة في برشلونة (صفحة 1 من 1)

عن إعادة تأهيل مبتوري الأطراف

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

إعادة تأهيل الأطراف المبتورة

قبل الجراحة يتحدث أخصائي الأطراف الصناعية وطبيب العلاج الطبيعي والجرّاح مع المريض الذي يحتاج لإجراء عملية بتر، بخصوص الأهداف والخطط المطلوبة. أخصائي الأطراف الاصطناعية هو الذي يقوم ببناء الأطراف الصناعية وتركيبها، وضبطها، بالإضافة إلى تقديم المشورة بشأن كيفية استخدامها. قد تبدأ تدريبات إعادة التأهيل قبل عملية البتر نفسها.

تتكون الأطراف الصناعية (للساق أو الذراع) من غطاء، وتجويف داخل إطار متين (الواجهة)، والمكونات الداخلية. يلتصق الطرف الصناعي بالجسم من خلال الواجهة. تتكون المكونات الداخلية من الأجهزة الطرفية (مثل أصابع القدم الاصطناعية والقدمين واليدين، أو أصابع اليد) والمفاصل الاصطناعية.

 

من الذي يخضع لإعادة تأهيل الأطراف المبتورة؟

تناسب عملية إعادة التأهيل الأشخاص الذين تعرضوا لعملية جراحية لبتر أطرافهم الطبيعية السفلية أو العلوية. يمكن أن يُولَد الطفل بدون طرف طبيعي واحد أو بدون جميع الأطراف. أما البتر المكتسب فغالبًا ما ينتج عن عملية جراحية، أو مرض، أو إصابة. ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى البتر المكتسب ما يلي:

  • أمراض الأوعية الدموية الطرفية أو مرض الأوعية الدموية (PVD)
  • الغرغرينا
  • مرض السكري
  • تصلب الشرايين
  • العدوى
  • قضمة الصقيع
  • أورام وسرطانات العضلات والعظام
  • الإصابات

 

علامَ تشتمل عملية إعادة تأهيل الأطراف المبتورة؟

يبدأ برنامج إعادة التأهيل بتقييم شامل يليه تطوير خطة كاملة للرعاية الشخصية. وتركز الخطة على تطوير المهارات اللازمة ليتعلم المريض المهارات الحيوية من جديد. بعض مجالات العلاج المعروفة هي:

  • القوة
  • التوازن
  • المرونة
  • التدريب على المشي والحركة
  • التدريب على إدارة الإحساس / إدارة الألم
  • الاستمرار في ممارسة  الأنشطة
  • أنشطة الرعاية الذاتية
  • السلامة
  • مهارات التدبير المنزلي
  • مهارات التأقلم وصورة الجسم
  • الاعتماد على النفس أثناء التعايش داخل المجتمع
  • تعليم وتدريب الفرد على كيفية استخدام الأجهزة المساعدة والمعدات التكييفية

قد تتم عمليات إعادة التأهيل في عدة أماكن مثل: عيادات إعادة التأهيل الخارجية، ووحدات إعادة التأهيل الحادة، والعناية المركزة، والرعاية المنزلية، ووحدة التمريض المتمرسة في المستشفى.

 

كم تستغرق فترة إعادة تأهيل الأطراف المبتورة؟

تعتمد مدة إعادة التأهيل على احتياجات الفرد وقدرته على التقدم. تتكون عملية إعادة التأهيل من عدة مراحل تتحدد حسب الوقت المنقضي بعد البتر ومدى التئام الجروح

الألم

قد يشعر الأفراد بالألم في منطقة الطرف المبتور بعد عملية بتر الساق أو الذراع. هذا الألم حقيقي ولكن المكان الصادر منه هذا الألم هو الخاطئ. يحدث ألم الطرف الشبحي عادة عند استمرار الألم قبل عملية البتر لمدة طويلة أو عند وجود آلام شديد قبل العملية. يتفاقم ألم الطرف الشبحي بعد عملية البتر بمدة قصيرة وتقل شدته مع مرور الوقت. يزيد ألم الطرف الشبحي لدى معظم الناس بسبب عدم ارتداء البدلة البديلة للطرف (ليلًا على سبيل المثال). تقل فرصة الشعور بهذا الألم إذا تم استخدام المخدر الكلي أو المخدر الشوكي معًا أثناء الجراحة.

يعاني البعض من إحساس الطرف الشبحي دون ألم، أي يشعرون وكأن الطرف المبتور لا يزال موجودًا. عندما يشعر الأفراد المبتورة ساقهم بهذا الإحساس، قد يحاولون الوقوف فيسقطون. وتطرأ هذه الحالة مساءً عندما يستيقظ الفرد لدخول الحمام.

كما قد يحس المريض بالألم في الجزء المتبقي من الطرف المبتور. ويخفف تدليك هذا الجزء من الألم في بعض الأحيان.      

لمعرفة المزيد عن إعادة تأهيل مبتوري الأطراف

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com