ابحث في المراكز الطبية

زراعة الكيسة الأريمية في قبرص

المستشفيات والعيادات والمراكز الطبية في قبرص التي تقوم بإجراء زراعة الكيسة الأريمية

مستشفى Bahçeci Cyprus للخصوبة

نقدم خدمة متخصصة بنفس ثراء المعلومات والخبرات، وذات القدرة على توفير أحدث التقنيات وذات الاهتمام بصحتك الذي يمكنك إيجاده في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، ولكن مع60% تكاليف أقل مقارنة بهذه الدول.

4 مدرجة في أخصائيو أمراض الخصوبة والعقم

أظهر الكل >>

Dr. زهرا أونار سيكيرسي، دكتوراه

أمراض النساء والتوليد

Dr. إكرام مراد بيلغين

علاج العقم والتخصيب الصناعي

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

ثقافة المتبرعمة الكيسية

عند الطلب

عيادة دنيا للتلقيح الصناعي

تتخصص عيادة دنيا للتلقيح الصناعي في الطب التناسلي، وتقدم مجموعة واسعة من علاجات الخصوبة - التلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب)، اختيار نوع الجنين، التشخيص الوراثي قبل زرع الأجنة (PGD)، التبرع بالبويضات، التبرع بالأجنة، التبرع بالحيوانات المنوية، ضمن خدمات أخرى.

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

ثقافة المتبرعمة الكيسية

عند الطلب

عيادات الخصوبة الموجودة في قبرص (صفحة 1 من 1)

عن زراعة الكيسة الأريمية

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هي زراعة الكيسة الأريمية؟

زراعة ونقل الكيسة الأريمية هو إجراء يستخدم في عمليّات التلقيح الاصطناعي من أجل زيادة فرصة الحمل وتقليل خطر تعدّد الأجنة. بينما يتم زراعة الأجنّة في التلقيح الصناعي عادة في المختبر لمدة ثلاثة أيام قبل نقلها إلى الرحم، فمع زراعة الكيسة الأريمية يتم الاحتفاظ بالجنين لمدة تصل إلى خمسة أو ستة أيام. وفي هذه المرحلة، الكيسة الأريمية، يصبح طبيب الأجنّة قادراً على اختيار أفضل الأجنّة الحية والتي تمتلك فرصة أفضل للزرع ونقل عدد أقل من الأجنة إلى الرحم.

كيف يتم زراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst)؟

تعد زراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst)إجراءً مشابه للتلقيح الاصطناعي.

             يتم إجراء التلقيح الاصطناعي ويتم احتضان البويضة المخصّبة -الجنين- في المختبر.

             بدلاً من زرع الجنين بعد يومين أو ثلاثة أيام من الحضانة، في زراعة الكيسة الأريمية يتم نقل الجنين للزرع بعد خمسة أو ستة أيام.

 

من المرشّح المناسب لزراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst

تُعد زراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst) ملاءمة للأشخاص الذين قاموا بالتلقيح الصناعي وفشل زرع الجنين بعد نقله للرحم في اليوم الثالث، أو لديهم مخاوف أو مخاطر صحية حول تعدد الأجنة. كما أن السيدات الأصغر سناً وكذلك النساء الذين لديهم أكثر من ستة أجنة ذات جودة عالية في الحضانة في اليوم الثالث مناسبين لمثل هذا الإجراء.

ما هي فرص نجاح زراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst)؟

إن معدّل فقدان الأجنة مرتفع، وتعاني الكثير من السيدات من فقدان كل الأجنّة الحية في اليوم السادس للتلقيح الإصطناعي - وفقا لهيئة الإخصاب البشري وعلم الأجنّة-، حيث يموت نحو 50 في المئة من الأجنّة بعد اليوم الثالث. ويجب أن تتمتع العيادة بالخبرة والمهارة في إجراء زراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst).

وفقاً لهيئة الإخصاب البشري وعلم الأجنة، الأجنة التي تبقي على قيد الحياة إلى اليوم السادس لديها فرصة 50 في المئة في النجاح، مقارنة بـ 35 في المئة في التلقيح الصناعي دون نقل الكيسة الأريمية.

             في عام 2006 كانت النسبة المئوية للدورات التي أدت إلى ولادة حيّة في النساء اللاتي يتلقين التلقيح الاصطناعي باستخدام إجراء زراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst):

             57 في المئة للنساء تحت سن 35 عاماً

             50 في المئة للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 35 و37 سنة

             38 في المئة للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 38 و39 سنة

33 في المئة للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 40 و 42 سنة

مدة الإجراء الطبي/العملية الجراحية : دورة كاملة من التلقيح الاصطناعي، حيث يتم استخدام زراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst) في مرحلة الحضانة، وتحتاج نحو 4 إلى 6 أسابيع لتكتمل.

فترة الحجز في المستشفى : لا يوجد - يتم إجراء التلقيح الاصطناعي بأكمله في العيادات الخارجيّة. التخدير: لا يتم استخدام التخدير

فترة النقاهة : ستكون المريضة قادرة على العودة إلى الأنشطة اليوميّة مباشرة بعد كل مراحل التلقيح الاصطناعي.

المخاطر : تُعد زراعة الكيسة الأريمية (Blastocyst) إجراءً صعباً، ولكن يمكن الحد من نسبة المخاطر إذا تتم إجراؤه في مختبر مجهّز تجهيزاً كاملاً وعلى يد خبراء محترفون، حيث ترتفع احتماليه نجاح زراعة الأجنة. وتشمل المخاطر: − فقدان الأجنّة قبل مرحلة الكيسة الأريمية. − مخاطر تعدّد الأجنة (أقل من عمليّات التخصيب الاصطناعي التقليديّة). − التحسس تجاه أدوية الخصوبة. − التقلصات والنزيف بعد جمع البويضات. − متلازمة فرط تحفيز المبيض.

رعاية ما بعد مرحلة العلاج : − السيطرة على أي تقلصات بعد جمع البويضات باستخدام الأدوية المسكّنة للألم. − الراحة لبضع دقائق بعد جمع البويضات إذا شعرت المريضة بعدم الراحة. التحدّث إلى الطبيب في حالة حدوث تحسس تجاه أدوية الخصوبة.

لمعرفة المزيد عن زراعة الكيسة الأريمية

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com