ابحث في المراكز الطبية

زراعة نخاع العظام في تشيناي

مستشفيات ومراكز طبية في تشيناي, الهند تقوم بإجراء عمليات زراعة نخاع العظام.

تكلفة زراعة نخاع العظام في الهند

إجراء طبي الحد الأدنى للسعر الحد الأقصى للسعر

زراعة نخاع العظام

دولار أمريكي 30,000

دولار أمريكي 70,000

التصفح حسب المدينة:

مستشفى أبولّو تشيناي

مستشفى أبولّو تشيناي هي جزء من مجموعة مستشفيات أبولّو. والمستشفى حائزة على اعتماد JCI (اللجنة الدولية المشتركة لجودة الرعاية الصحية)، وتعد واحدة من أفضل المستشفيات في الهند.

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

زراعة نخاع العظام

عند الطلب

مراكز الأورام في تشيناي (صفحة 1 من 1)

عن زراعة نخاع العظام

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هي عملية زراعة نخاع العظام؟
زراعة نخاع العظام تستخدم كعلاج لبعض أنواع السرطان، أو بعض الأمراض المتعلقة بنخاع العظام.
خلال عملية زراعة نخاع العظام، يتم جمع الخلايا الجذعية من نخاع عظام المتبرع أو المريض، وتصفيتها ثم حقنها مرة أخرى للمريض. في هذه العملية، يتم التخلص من النخاع الغير صحي ونقل خلايا النخاع السليمة إلى المريض.

بالرغم من أن عملية زراعة نخاع العظام ليست العلاج النموذجي، فإنه يتم استخدامها لعلاج سرطان الدم، وأنيميا كسل نخاع العظام (الأنيميا الأنابلاستية)، والسرطانات الليمفاوية، وأمراض نقص المناعة، وبعض الأورام السرطانية الأخرى.

ما هي أنواع عمليات زراعة النخاع العظمي؟
هناك ثلاثة أنواع من عمليات زراعة نخاع العظام:

  • عملية زراعة نخاع العظم الذاتي:
    يتم جمع الخلايا الجذعية من نخاع المريض قبل أن يتلقى العلاج الكيماوي أو الإشعاعي. وبمجرد الانتهاء من العلاج، يتم حقن الخلايا الجذعية بجسم المريض مرة أخرى. هذه العملية تعرف كعملية نقل نخاع عظمي مسعفة.
  • زراعة نخاع العظم الخيفي (المثلي):
    يتم جمع الخلايا الجذعية من متبرع آخر.
  • زراعة نخاع العظم المستخلص من دم الحبل السري:
    يتم جمع الخلايا الجذعية لطفل حديث الولادة من الحبل السري بعد الولادة مباشرة. يتم تخزين هذه الخلايا و تستخدم حين الحاجة إلى زراعة نخاع عظمي.

كيف يتم إجراء عملية زراعة نخاع العظام ؟
  • يتم إدخال قسطرة في وريد بصدر المريض، فوق القلب مباشرة. ويتم إعطاء المريض بعض الأدوية والمواد الطبية الأخرى من خلال هذه القسطرة، كما يمكن أيضًا سحب عينات الدم من خلالها.
  • بمجرد وصول المريض إلى وحدة زراعة نخاع العظام، يبدأ تحضير المريض، حيث يتعرض المريض لعلاج كيماوي وإشعاعي لعدة أيام. بهذه الطريقة يتم التخلص من نخاع العظام المصاب والخلايا السرطانية. كما يتم إيجاد مساحة للنخاع الجديد.
  • تتم زراعة نخاع العظام في عملية تشبه عملية نقل الدم.
  • تستخدم قسطرة وريدية مركزية لحقن الخلايا الجذعية بأوردة المريض. هذه الخلايا الجذعية تنتقل من دم المريض إلى نخاعه العظمي.
  • يتطلب جمع الخلايا الجذعية من المتبرع القيام بعملية جمع نخاع عظمي. يمكن إنجاز ذلك بعملية بسيطة يتم فيها استخلاص النخاع من عظمة الحوض.

كيف يتم تحضير المريض لعملية زراعة نخاع العظام؟
  • يخضع المريض لفحص طبي شامل لتحديد ما إذا كانت صحته تسمح بهذه العملية.
  • يوضع في الاعتبار عمر المريض، والمرض الذي يعاني منه، وكذلك مرحلة المرض لتحديد إذا ماكان يجب عليه القيام بعملية زراعة نخاع عظمي أم لا.
  • يخضع المريض لعدة فحوصات و تحاليل طبية لفحص حالة القلب، الرئتين، الكلى، والأعضاء الحيوية الأخرى. هذا ضروري لمتابعة وظائف هذه الأعضاء بعد العملية ومعرفة إذا ما تضرر أى عضو منها.

فترة الحجز في المستشفى : قد يتم حجز المريض في المستشفى طوال فترة العلاج الكيماوي، قد تختلف هذه الفترة من مريض إلى آخر.

التخدير : يتم استخدام التخدير الكلي إذا احتاج المريض إلى عملية جمع نخاع عظمي.

فترة النقاهة : - يتلقى المريض أدوية مضادة للالتهاب. - قد يحتاج المريض إلى نقل دم. - تتم تغذية المريض عن طريق أنبوبة وريدية حتى يتم شفاء جميع التهابات الفم. - يتم إعطاء المريض أدوية لمقاومة حساسية النخاع المزروع تجاه جسم العائل. - بعد خروج المريض من المستشفى ، يحتاج المريض إلى فترة نقاهة بالمنزل لمدة 2-4 أشهر. - لا يمكن للمريض العودة إلى العمل بدوام كلي، أو إلى ممارسة الأنشطة اليومية العادية قبل ستة أشهر. - في اول عدة أسابيع ، سوف يكون المريض أضعف من أن يقوم بأية أنشطة غير النوم، والجلوس، أو المشي قليلا داخل المنزل.

المخاطر : تعتمد مخاطر عملية زراعة نخاع العظام على العديد من العوامل مثل نوع عملية الزراعة والمرض الذي يعاني منه المريض، وعمره، وحالته الصحية، إلخ. قد تحدث بعض المضاعفات كما يلي: - التهاب بكتيري أو فيروسي أو فطري - انخفاض عدد الصفائح الدموية، وعدد كرات الدم الحمراء (أنيميا) - ألم ناتج من التهابات بالفم أو تهيج الجهاز الهضمي – أعراض جانبية من العلاج الكيماوي أو الإشعاعي - زيادة السوائل بالجسم قد تؤدي إلى التهاب رئوي، تضرر الكبد، وارتفاع ضغط الدم - ضيق في التنفس نتيجة التهاب، تلوث الرئتين، النزيف منهما، إلخ - تضرر بعض الأعضاء الداخلية إما بسبب حدوث إلتهابات، أو بسبب العلاج الكيماوي أو الإشعاعي، أو زيادة السوائل بالجسم، أو حساسية الجسم تجاه العضو المزروع - فشل عملية الزرع نتيجة التلوث أو الاتهاب أو عدم كفاية عدد الخلايا الجذعية أو عودة المرض الأصلي من جديد - حساسية النخاع المزروع تجاه جسم العائل، مما يؤثر على الرئة أو الجهاز الهضمي أو الجلد أو الكبد

رعاية ما بعد مرحلة العلاج : - عدد كرات الدم البيضاء يكون قليلًا لدى المريض مما يجعله معرضًا للعدوى والالتهابات. - يجب أن يتفادى المريض الذهاب إلى الأماكن العامة خلال فترة النقاهة. - قد يحتاج المريض إلى ارتداء قناع طبي واقي. - يحتاج المريض إلى زيارة المستشفى عدة مرات في الأسبوع للمتابعة، وكذلك نقل الدم، وبعض الأدوية. - يشعر معظم المرضى بتحسن نوعي ملحوظ في حياتهم بعد عملية زراعة نخاع العظام.

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com