ابحث في المراكز الطبية

علاج سرطان المخ في فالنسيا

المستشفيات والمراكز الطبية الموجودة في فالنسيا, أسبانيا والتي توفر تقوم بعلاج مرضى سرطان المخ.
التصفح حسب المدينة:

مستشفى كيرون فالنسيا

تصنف مستشفى كيرون فالنسيا كأحد أفضل المدارس الخاصة في أسبانيا، وقد فاز تسع مرات بجائزة أفضل 20 تقديرًا للجودة والإداراة المتميزة في الرعاية الصحية.

مدى توفر

علاج سرطان المخ في مستشفى كيرون فالنسيا

مراكز الأورام في فالنسيا (صفحة 1 من 1)

عن علاج سرطان المخ

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

نظرة عامة على العلاج:

يعد علاج سرطان المخ عملية معقدة، وتختلف حسب حالة كل مريض. وتشمل الرعاية فريقًا من الأطباء، بما في ذلك أطباء الأورام، أطباء جراحة الأعصاب، متخصصون في الأشعة العلاجية، أطباء العلاج الطبيعي، معالجين مهنيين، وأطباء المخ والأعصاب. وتوجد العديد من خيارات العلاج المتاحة والتي يؤخذ فيها القرار حسب نوع السرطان وحالة المريض العامة.

ما هي خيارات علاج لسرطان المخ؟

تعتمد خطة العلاج في سرطان المخ على عدة عوامل. تشمل هذه العوامل:

·             موقع السرطان، نوعه، وحجمه.

·             عمر المريض، حالته الصحية العامة، وسلامته.

·             انتشار السرطان لأجزاء الجسم الأخرى أو للجهاز العصبي المركزي.

·             أي ضغط على الأعصاب بسبب السرطان الموجود بالمخ.

 

يمكن إعطاء دواء الستيرويد قبل الجراحة لتقليل أي تورم موجود بالمخ. وتعطى أدوية مضادة للتشنجات قبل الجراحة في حالة حدوث تشنجات للمريض. وقد يتطلب وجود أي آثار للضغط على المخ إجراء عملية تحويل للسوائل، حيث يتم وضع أنبوبة رفيعة داخل المخ وتوصيلها بالبطن. فتساعد على تفريغ السوائل الزائدة بالمخ وتمنع أي أضرار أكثر قد تصيب أنسجة المخ نتيجة الضغط. وتشمل خيارات العلاج الأهم؛ الجراحة، العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

 

1)        الجراحة: يتم استئصال الخلايا السرطانية الموجودة بالمخ جراحيًا. وتتم الجراحة من خلال فتحة بعظام الجمجمة. يتم استئصال معظم الأورام الحميدة، والأورام السرطانية صغيرة الحجم عن طريق الجراحة. وفي حالة عدم التمكن من استئصال الورم كليًّا، يتم استئصاله جزئيًا ثم استكمال العلاج بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي. وقد يكتفي الطبيب بأخذ خزعة لتحديد نوع النسيج السرطاني وتقرير خيارات العلاج الممكنة، وذلك في بعض الحالات الصعبة من السرطان.

2)        العلاج الكيميائي: يشتمل العلاج الكيميائي على الأدوية التي تساعد على تدمير الخلايا السرطانية. وقد يتم إعطاؤها عن طريق الفم أو الوريد. ويمكن حقنها مباشرة داخل سائل المخ. ويتم اختيار نوع العلاج الكيميائي حسب نوع سرطان المخ. وقد يتم إعطاء دواء واحد أو مزيج من الأدوية. ويتم إعطاء العلاج على شكل دورات.

3)        العلاج الإشعاعي: يستخدم العلاج الإشعاعي موجات إشعاعية عالية الطاقة. وتُعطى عادة بعد الجراحة جنبًا إلى جنب مع العلاج الكيميائي. ويمكن إعطاؤها على هيئة موجات إشعاعية خارجية أو داخلية. ويتم تركيزها على أجزاء معينة من المخ والتي تتواجد بها الخلايا السرطانية، لتجنب تعريض النسيج السليم من المخ للأشعة. ويعد العلاج الإشعاعي التقليدي، أو العلاج بموجات البروتون، والعلاج بسكين أشعة جاما من أنواع العلاج الإشعاعي الخارجي المتاحة.

ما هي نسب نجاح علاج سرطان المخ؟

يعتمد معدل نجاح العلاج على نوع سرطان بالمخ، حجمه، انتشاره والصحة العامة للمريض. فلا يمكن علاج السرطان المتقدم أو الذي وصل إلى مراحل متأخرة.

مدة العملية/الجراحة:

قد تستغرق الجراحة 4-3 ساعات اعتمادًا على نوع السرطان وموقعه بالمخ.

عدد أيام البقاء بالمشفى:

قد يبقى المريض 7-5 أيام بالمشفى اعتمادًا على سرعة تحسن المريض.

المخاطر:

·             تشمل مخاطر الجراحة، النزيف، الغيبوبة، الشلل، الإضرار بنسيج المخ المحيط بالورم.

·             المخاطر المصاحبة للتخدير.

·             تشمل المخاطر المصاحبة للعلاج الكيميائي، سقوط الشعر، القيء، الغثيان، قرح الفم، فقدان الشهية، الإصابة بالعدوى والإرهاق المستمر.

·             تشمل المخاطر المصاحبة للعلاج الإشعاعي، التهاب الجلد، عسر الهضم، وتضرر الأنسجة

التخدير:

تُجرى الجراحة تحت تأثير مخدر كلي.

رعاية ما بعد الجراحة:

يجب إجراء متابعة منتظمة لتشخيص أي عودة للمرض أو أي آثار مترتبة على العملية:


مدة الإجراء الطبي/العملية الجراحية : قد تستغرق الجراحة 4-3 ساعات اعتمادًا على نوع السرطان وموقعه بالمخ.

فترة الحجز في المستشفى : قد يبقى المريض 7-5 أيام بالمشفى اعتمادًا على سرعة تحسن المريض.

التخدير : تُجرى الجراحة تحت تأثير مخدر كلي.

المخاطر : · تشمل مخاطر الجراحة، النزيف، الغيبوبة، الشلل، الإضرار بنسيج المخ المحيط بالورم. · المخاطر المصاحبة للتخدير. · تشمل المخاطر المصاحبة للعلاج الكيميائي، سقوط الشعر، القيء، الغثيان، قرح الفم، فقدان الشهية، الإصابة بالعدوى والإرهاق المستمر. · تشمل المخاطر المصاحبة للعلاج الإشعاعي، التهاب الجلد، عسر الهضم، وتضرر الأنسجة

رعاية ما بعد مرحلة العلاج : يجب إجراء متابعة منتظمة لتشخيص أي عودة للمرض أو أي آثار مترتبة على العملية:

تصفح مراكز الأورام الموجودة في فالنسيا حسب التخصص

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2017 Health-Tourism.com