ابحث في المراكز الطبية

التصفح حسب المدينة:

مركز هامبورج – إبندورف الطبي الجامعي

بعد تأسيسه عام 1884، تم تجديد مركز هامبورج – إبندورف الطبي الجامعي بالكامل في 2009، ليصبح أكثر المستشفيات الأوروبية ابتكارًا. يقدم المكتب الدولي الخاص بالمركز الدعم لما يقرب من 1,000 مريض أجنبي سنويًا.

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

خزعة مخروطية من عنق الرحم

عند الطلب

مراكز النساء والتوليد في هامبورج (صفحة 1 من 1)

عن استئصال جزء مخروطي من عنق الرحم

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هو الاستئصال المخروطي لعنق الرحم؟

عبارة عن عملية استئصال عينة مخروطية الشكل من نسيج الغشاء المخاطي لعنق الرحم. يكشف الاستئصال المخروطي لعنق الرحم عن أمراض عنق الرحم ويقوم بعلاجها. وتشتهر العملية أيضًا باسم الخزعة المخروطية بالسكين البارد أو الخزعة المخروطية. عنق الرحم عبارة عن نسيج اسطواني الشكل يصل ما بين الرحم والمهبل. يبلغ عرضه حوالي بوصة واحدة تقريبًا ويتكون من غضروف مُغلَّف بنسيج لين ورطب.    

أنواع الاستئصال المخروطي لعنق الرحم

استئصال مخروطي بالسكين البارد (CKC): يتم استخدام المشرط أو العروة الكهربائية أو الليزر. توفر العملية عينة نظيفة للدراسة. يُكون الليزر نقاط يُمكن استخدامها في تحديد أطراف عنق الرحم بدقة. يصاحب العملية نزيف حاد ويحتاج تخدير عام في معظم الحالات. كما تستغرق العملية وقتًا طويلًا.

عملية الاستئصال الكهربي الجراحي العروي (LEEP): وتعرف أيضًا باسم عملية الاستئصال العروي الكبير من منطقة النسيج المتحول (LLETZ) وتتم في عيادة خارجية. لا تستغرق العملية وقتًا طويلًا، ويتم ترك مساحة في الأطراف للفحص النسيجي، كما يكون النزيف ضئيلًا.

الاستئصال المخروطي المجمع: في هذه التقنية، يبدأ الطبيب العمل عادةً باستخدام الليزر وينتهي باستخدام تقنية السكين البارد.

الاستئصال المخروطي بالليزر: يمكن أن يكون تدميري (بالتبخير) أو استئصالي.

 

لماذا يتم إجراء الاستئصال المخروطي لعنق الرحم

إذا أظهرت نتائج خزعة عنق الرحم حالة سرطان محتمل في عنق الرحم.

إذا أظهر فحص لطاخة عنق الرحم (لطاخة بابا نيكولاو) أي نتائج غير طبيعية.

لاستئصال الخلايا محتملة التسرطن.

لتشخيص أمراض بطانة عنق الرحم

لإزالة السرطان الجزئي محدود الانتشار

لعلاج تكوّن ورم داخل بطانة عنق الرحم

 

الاحتياطات

لا يجب على المريضة تناول الطعام أو الشراب لمدة ستة أو ثمانية ساعات قبل العملية تقريبًا. وهذا لأنها ستكون تحت تأثير المخدر العام.

 

الإجراء الجراحي

تستلقي المريضة على طاولة وتضع قدميها على ركابات، تحت تأثير المخدر العام أثناء فتح المهبل بالمنظار. سيزيل الطبيب النسيج الذي يحتوي على خلايا غير طبيعية في قطع مخروطي الشكل باستخدام الليزر أو المشرط. ويتم غلق الجرح باستخدام سديلات فوق الجرح الناتج عن الاستئصال. وقد يستخدم التسخين أو التجميد لوقف النزيف في بعض الحالات. 

يتم فحص النسيج المُستئصل تحت الميكروسكوب للتأكد من عدم وجود أي أعراض لمرض السرطان. وعادةً ما يطلب الطبيب عمل فحوصات أخرى إذا تم اكتشاف خلايا سرطانية. إذا كانت الخلايا محتملة التسرطن، فيمكن تدميرها بالليزر.

وقد يتم إجراء جراحة لإزالة عنق الرحم والرحم (استئصال الرحم) ويمكن استخدام طرق علاج أخرى وفقًا للحالة.

الطرق المستخدمة في التشخيص والاستئصال المخروطي العلاجي تقريبًا متشابهة، إلا أن حجم الاستئصال يتحدد وفقًا لمرحلة السرطان وحالة المريض.

 

فترة النقاهة

قد تحتاج المريضة المبيت في المستشفى. وقد تعاني من التشنجات وعدم الراحة لعدة أيام. ويجب تجنب استخدام السدادات القطنية والغسول والجماع الجنسي المهبلي لمدة أسبوع بعد العملية.

 

الآثار الجانبية

قد تحدث ولادة مبكرة في حالات الحمل اللاحقة نظرًا لضعف عنق الرحم.

نزيف خطير إذا تم إجراء الاستئصال أثناء الحمل.

نزيف مهبلي لمدة أسبوع تقريبًا.

بقع أو إفرازات مهبلية لمدة ثلاثة أسابيع تقريبًا.

 

يجب على المريض الاستعانة بالطبيب عند ظهور الأعراض التالية:

ارتفاع درجة الحرارة

نزيف حاد

ألم متزايد بمنطقة الحوض

إفراز مهبلي ذو رائحة كريهة أو أصفر اللون

فترة النقاهة : قد تحتاج المريضة المبيت في المستشفى. وقد تعاني من التشنجات وعدم الراحة لعدة أيام. ويجب تجنب استخدام السدادات القطنية والغسول والجماع الجنسي المهبلي لمدة أسبوع بعد العملية.

لمعرفة المزيد عن استئصال جزء مخروطي من عنق الرحم

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2017 Health-Tourism.com