ابحث في المراكز الطبية

زراعة قوقعة الأذن الداخلية في هايدلبرج

مستشفيات ومراكز طبية في هايدلبرج, ألمانيا تقوم بإجراء زراعة قوقعة الأذن الداخلية.
التصفح حسب المدينة:

مستشفى هايدلبرج الجامعي

يعد مستشفى هايدلبرج الجامعي واحدًا من المراكز الطبية الرائدة في أوروبا. حيث يتم تقديم رعاية شاملة من خلال مجموعة من أفضل خبراء العالم، مع الالتزام بمعايير الجودة الدولية في كافة التخصصات الطبية.

مدرج في قائمة أخصائي الأنف والأذن والحنجرة

Prof. بيتر ك. بلينكرت

المدير الإداري لقسم جراحات الأنف والأذن والحنجرة والرقبة والرأس (ORL-HNS)

الأسعار:

مراكز الأنف والأذن والحنجرة في هايدلبرج (صفحة 1 من 1)

عن زراعة قوقعة الأذن الداخلية

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هي عملية زراعة قوقعة الأذن الداخلية؟
غرسة القوقعة الصناعية هي جهاز إلكتروني طبي تتم زراعته جراحيًا خلف الأذن لعلاج حالات فقدان السمع. تقوم غرسات قوقعة الأذن بتحسين السمع عن طريق تمثيل الأصوات بطريقة أقوى وأفضل. قد لا يعود المريض للسمع بنفس الكفاءة ولكنه سوف يسمع الأصوات أوضح، وسيتحسن فهمه للحديث في البيئة المليئة بالضوضاء.

كيف تعمل قوقعة الأذن المزروعة؟
تتكون قوقعة الأذن المزروعة من أجزاء داخلية يتم زراعتها تحت الجلد، وأجزاء خارجية يقوم المريض بإرتدائها. يحتوي الجزء الخارجي على معالج حديث يساعد على تقوية حاسة السمع. الميكروفون والمعالج الخارجيين يقومان بجمع الأصوات من البيئة المحيطة بالمريض وتحويلها إلى نبضات كهربائية.

تقوم غرسات القوقعة الأذنية بإرسال نبضات للعصب الصوتي الذي يقوم بإرسال نبضات عصبية للمخ. يمكن لهذه الغرسات أن تتخطى الأجزاء المتضررة التى لا تعمل من الأذن، وتوفر تحفيز مباشر للعصب السمعي. يتم إرسال هذه النبضات إلى المخ عن طريق العصب السمعي ليتم فهمها كأصوات.

زراعة قوقعة الأذن الداخلية لا تقوم بتكبير الصوت مثل سماعات الأذن، ولكنها تقوم بتقوية رد الفعل العصبي للأصوات.

كيف تتم عملية زراعة قوقعة الأذن الداخلية؟

  • يتم تحضير منطقة الأذن للعملية بحلاقة الشعر وتعقيم الجلد حول الأذن.
  • يتم عمل جرح بطول 2 إلى 3 إنش، والوصول إلى الأذن الوسطى من خلال العظم الخشائي.
  • يتم تثبيت الجزء المستقبل-المحفز من الغرسة في نقرة يتم عملها بالعظام.
  • يتم تثبيت الجهاز في مكانه بغرزة قوية.
  • يتم عمل فتحة في قوقعة الأذن من خلال فتحة بالعظمة الخشائية لزرع الإلكترودات الموصلة.
  • يتم وضع الإلكترود برفق من خلال هذه الفتحة. يتم تصميم الإلكترودات لتكون مرتبة في وضع قريب جدًا من الخلايا العقدية لتوصيل النبضات الكهربية.
  • بعد تركيب الجهاز، يتم اختباره وإغلاق الجرح بغرز جراحية قابلة للامتصاص.

كيف يتم التحضير لعملية زراعة قوقعة الأذن الداخلية؟
قد يخضع المريض لعدة فحوصات طبية مثل:
  • فحص شامل للأذن
  • مخطط سمع
  • تقييم سماعات الأذن
  • فحص طبي شامل
  • التحضير للتخدير الكلي
  • اختبارت نفسية لمعرفة إذا كان المريض قادر على التعامل مع الغرسة الصناعية أم لا.

مدة الإجراء الطبي/العملية الجراحية : ساعتين تقريبًا. قد تستغرق العملية وقتًا أطول للأطفال الصغار حيث تكون مكونات أذنهم الوسطى صغيرة.

فترة الحجز في المستشفى : للبالغين و المرضى في سن المراهقة، يتم إجراء العملية في مركز جراحات اليوم الواحد دون الحاجة إلى إقامة، أما بالنسبة للأطفالفقد يحتاج المريض إلى الإقامة لليلة واحدة في المستشفى.

التخدير : خدير كلي

فترة النقاهة : - يحتاج المريض إلى إرتداء ضمادة طبية حول الرأس أثناء النوم لبضعة أيام بعد العملية. - يتم وضع الأجزاء الخارجية بعد شهر تقريبًا حيث يتم التعافي من الجراحة وشفاء مكان العملية، ثم يتم تشغيل وبرمجة الجهاز وتعديل معالج الحديث ومستويات التحفيز لكل إلكترود. - يجب تدريب المريض على فهم الأصوات التي يسمعها من الجهاز. قد يستغرق هذا عدة أيام أو سنوات حتى. - قد يسمع المريض بعض الأصوات الإلكترونية أو الصناعية لعدة أسابيع.

المخاطر : - إصابة الأعصاب مما قد يؤدي إلى شلل بعضلات الوجه أو اضطراب في حاسة التذوق - دوار واضطراب في الإتزان - تسرب السائل الشوكي - طنين بالأذن - تعطل الجهاز المزروع - التهاب الأذن - التهاب الأغشية السحائية

رعاية ما بعد مرحلة العلاج : - إذا احتاج المريض إلى عمل رنين مغناطيسي فيما بعد، يجب عليه إزالة المغناطيس من أذنه أولاً. - يجب الحرص على ألا تتعرض الغرسات للبلل. يجب إزالتها قبل الاستحمام أو السباحة. - إذا فشل الجهاز في العمل بصورة صحيحة، قد يحتاج المريض إلى جراحة أخرى لحل المشكلة.

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com