ابحث في المراكز الطبية

التحفيز العميق للدماغفي بنغالور

مستشفيات ومراكز طبية في بنغالور, الهند تقوم بإجراء التحفيز العميق للدماغ.
التصفح حسب المدينة:

مستشفى تحويلات كولومبيا آسيا

منشأة طبية تحتوي على 200 سرير، تقع في مركز جايتواي في شمال غرب مدينة بنغالور. تم افتتاح المستشفى عام 2008، وهي تقدم خدمات طبية شاملة من المستوى الثالث، مثل جراحات القلب، وجراحات العظام، وطب المخ والأعصاب، كما تقدم أيضًا خدمات رعاية طبية من المستوى الثاني.

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

التحفيز العميق للدماغ

عند الطلب

مستشفيات جراحة المخ والأعصاب في بنغالور (صفحة 1 من 1)

عن التحفيز العميق للدماغ

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هو تحفيز الدماغ العميق؟
تحفيز الدماغ العميق (DBS) هو عملية جراحية يتم فيها زرع منظم صناعي للمخ يعرف باسم المحفز العصبي. يقوم هذا الجهاز بتوصيل نبضات كهربائية إلى بعض المناطق بالمخ لتحفيزها.

يتكون نظام التحفيز العميق للدماغمن الآتي:

  • قطب كهربي (إلكترود) وهو عبارة عن سلك طويل ورفيع يتم توصيله بالمخ.
  • جهاز تحفيز عصبي يتم زرعه عادة بجانب عظمة الترقوة.
  • سلك كهربي معزول يوصل بين القطب الكهربي وجهاز التحفيز العصبي.
يتم استخدام إطار صلب للتأكد من وضع القطب الكهربي في الوضع الصحيح في المنطقة المحددة له بالمخ. قد يحتاج المريض أن يظل مستيقظـًا خلال المرحلة الأولية من العملية حتى يستطيع إخبار الطبيب بأى تغير يشعر به.

بعد توصيل القطب الكهربي، يقوم المحفز العصبي بإرسال نبضات كهربية خلال الأسلاك إلى القطب الكهربي ومنه إلى المخ. هذا يساعد على تخفيف أعراض اضطرابات الحركة والرعشة.

ما هي الأمراض التى يتم علاجها عن طريق التحفيز العميق للدماغ؟
يتم استخدام تحفيز الدماغ العميق لعلاج أمراض الشلل الرعاش (مرض باركينسون) والرعشة وخلل التوتر العضلي.

قد لا تعالج هذه العملية مرض الشلل الرعاش كاملاً، ولكنها تقلل من شدة الأعراض.

كيف يتم إجراء عملية تحفيز الدماغ العميق؟
تتم جراحة تحفيز الدماغ العميق على مرحلتين. في أول مرحلة، يكون المريض مستيقظاً عادة، ويتم استخدام تخدير موضعي. يتم تثبيت رأس المريض داخل إطار صلب باستخدام مسامير جراحية. بعد ذلك، يتم حفر حفرة صغيرة بالجمجمة لإدخال الإلكترود من خلالها إلى المنطقة المستهدفة بالمخ. إذا أراد الجراح إدخال قطبين لتحفيز جزئين من الدماغ، يتم عمل حفرتين بالجمجة "حفرة على كل جانب" وإدخال قطبين كهربيين. يتم إرسال نبضات كهربية بكميات قليلة خلال القطب المزروع للتأكد من توصيله بنجاح بالمنطقة المخية التى تتسبب في الأعراض التى يعاني منها المريض. قد يقوم الطبيب حينها بعمل عدة فحوصات عصبية.

في المرحلة الثانية من الجراحة، يتم تخدير المريض كليًا، ويظل المريض فاقدًا للوعي تحت تأثير التخدير الكلي طوال العملية. يتم عمل جرح صغير تحت الترقوة وزرع جهاز التحفيز العصبي تحت الجلد. في بعض الحالات، تتم زراعة الجهاز المحفز في منطقة الصدر السفلي. بعد ذلك، يتم عمل جرح آخر خلف أذن المريض وتمرير سلك توصيل الجهاز بالقطب الكهربي تحت الجلد من الكتف إلى الرقبة ثم إلى الرأس. بعد ذلك، يتم إغلاق الجرح وغمر الجهاز والقطب الكهربي داخل الجسم.

ما هي التحضيرات اللازمة قبل عملية تحفيز الدماغ العميق؟
  • يخضع المريض لفحص طبي شامل.
  • يحتاج المريض إلى عمل آشعة مقطعية ورنين مغناطيسي قبل العملية للتعرف على المنطقة المخية التى تسبب أعراض الرعشة واضطرابات الحركة.
  • يجب أن يخبر المريض الطبيب عن:
    • أى حالة طبية يعاني منها المريض مثل الحمل.
    • أية أدوية يتناولها المريض.
    • إذا كان المريض يتناول مشروبات كحولية.
  • يجب على المريض إيقاف تناول بعض الأدوية لعدة أيام قبل العملية.
  • يجب على المريض الإقلاع عن التدخين.
  • قد يطلب الطبيب من المريض غسل شعره بشامبو خاص في ليلة العملية.

مدة الإجراء الطبي/العملية الجراحية : تعتمد فترة العملية على الخطوات التى تضمنها والتى تختلف من مريض إلى آخر. إذا تم إدخال قطبين كهربائيين، تستغرق العملية وقت أطول. تستغرق بعض العمليات حوالي 5 ساعات أو أكثر.

فترة الحجز في المستشفى : 3 أيام تقريبًا

التخدير : - يتم إجراء أول مرحلة من العملية تحت تخدير موضعي. - يتم إجراء ثاني مرحلة من العملية تحت التخدير الكلي. - إذا كان المريض طفل، يتم إجراء المرحلتين تحت تأثير التخدير الكلي.

فترة النقاهة : - قد يطلب من المريض تناول مضادات حيوية لمنع حدوث التهابات. - قد يحتاج المريض إلى زيارة طبيب المخ والأعصاب عدة مرات بعد إجراء العملية الجراحية لتعديل التحفيز وضبط برمجة الأجهزة المزروعة. - يجب تعديل الأدوية التى يتناولها المريض بعد العملية. - تتم إزالة الغرز الجراحية بعد 7 إلى 10 أيام من العملية.

المخاطر : هناك عدة مخاطر لعمليةالتحفيز العميق للدماغ،لكنها تكون آمنة وفعالة إذا تم إجرائها على مرضى معينين تم تأهيلهم لها بدقة. وتشمل مخاطر عملية تحفيز الدماغ العميق على: - رد فعل حساس تجاه الجهاز المزروع - مشاكل في التركيز - التهابات - تسرب السائل الشوكي مما يؤدي إلى إلتهاب بالأغشية السحائية - دوار واضطارب الإتزان - شلل - مشاكل بالبصر أو التخاطب - تورم مكان العملية حيث تم زراعة الأجهزة - كسر أو تعطل الأجهزة المزروعة أو الأسلاك - غيبوبة - تورم المخ - جلطة دماغية - صرع

رعاية ما بعد مرحلة العلاج : - يجب الحفاظ على مكان الجرح جافاً ومغطى بضمادة، كما يجب تغيير الضمادة بصفة دورية تبعًا للتعليمات. - يمكن غسل رأس المريض باستخدم قطعة قماش مبللة مع مراعاة تجنب لمس الجرح. - يمكن للمريض غسل رأسه برفق بعد إزالة الغرز الجراحية بيوم. - يجب أن يتجنب المريض حك الجرح. - يجب تجنب الأنشطة الخفيفة مثل الأعمال المنزلية والنشاط الجنسي لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية. - يجب تجنب الأنشطة الثقيلة مثل الجري أو السباحة لمدة 4 إلى 6 أسابيع بعد العملية. - يجب على المريض تجنب رفع أشياء ثقيلة لمدة أسبوعين إلى 4 أسابيع بعد العملية. - إذا سمح الطبيب، يمكن للمريض العودة إلى العمل بعد 4 إلى 6 أسابيع من العملية. - قد يوجد ببعض الأماكن أجهزة مثل أجهزة الكشف عن السرقات والتى قد تؤثر على المحفز العصبي المزروع و تؤدي إلى شعور غير مريح أو إلى تعطيل الجهاز. يجب على المريض حمل بطاقة طبية دائمًا لطلب المساعدة في تجنب مثل هذه الأجهزة أينما يذهب. - سوف يتم إعطاء المريض مغناطيس لتفعيل وإبطال الجهاز. قد يضر هذا المغناطيس بالأجهزة الكهربائية الأخرى مثل التلفاز وبطاقات الائتمان. لهذا يجب الاحتفاظ بالمغناطيس بعيدًا عن هذه الأجهزة. - يجب تغيير بطاريات جهاز التحفيز الدماغي كل 3 إلى 5 سنين. يتم إجراء ذلك بعملية بسيطة في العيادة الخراجية. يجب استشارة الطبيب فور ظهور أى من الأعراض التالية: - ارتفاع درجة الحرارة - صداع شديد - نزيف من مكان الجرح - التهاب أو تهيج الجرح - اضطراب بالرؤية - غثيان وقئ - صعوبة في التحدث - ضعف أو وهن - شعور بخدر أو تنميل في أى جزء من الجسم

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com