ابحث في المراكز الطبية

التصفح حسب المدينة:

لم يتم العثور على نتائج حول أمراض الكلى في ماربيلا, أسبانيا

يمكنك تجربة هذه الخيارات:

عن علاج أمراض الكلى

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما ھو مرض كبيبات الكلى؟

ھو مرض يصيب الكلى و يقلل من قدرتها على ضبط اتزان بعض المواد في مجرى الدم.

الكليتان هما عضو من أعضاء الجسم، على شكل بيضاوي يشبه حبة الفول، وفي حجم قبضة اليد تقريبًا. تقع الكلى ﺃسفل القفص الصدري مباشرة على جانبي الجسم. في المعتاد، تعمل الكلى على تصفية السموم من مجرى الدم، وإخراجھا في البول، بينما تحافظ على البروتينات و كرات الدم الحمراء في مجرى الدم. تتم هذه العملية بواسطة الوحدات الكلية، وهي عبارة عن ﺃجھزة صغيرة تنقي الدم قبل توزيعه على جميع أجزاء الجسم. تتكون الوحدة الكلوية (nephron)، من كبيبة التي تنقي الدم من الفضلات والسوائل الزائدة، وﺃنبوب صغير يتم فيه تعديل الفضلات لتشكل البول. عندما يعاني شخص من مرض في الكبيبات الكلوية، تبقى السموم في مجرى الدم؛ في الوقت الذي قد يتم فيه إخراج كرات الدم الحمراء والبروتينات مع البول.

ﺃسباب مرض كبيبات الكلى

في بعض الحالات يمكن أن يصيب المرض الكلى فقط، بينما في حالات أخرى قد يكون نتيجة لأمراض أخرى غير ظاهرة مثل السكري، الذئبة الحمراء، ﺃو بعض حالات العدوى تصيب ﺃعضاء ﺃخرى.

 

ﺃنواع مرض كبيبات الكلى

ھناك نوعان ﺃساسيان من مرض كبيبات الكلى، المتلازمة الكلوية، والمتلازمة الكلائية. مع ذلك يمكن ﺃن يتداخل الإثنين في بعض الأحيان.

المتلازمة الكلوية: أكثر أعراض هذه المتلازمة شيوعًا هو وجود دماء في البول. في الحالات البسيطة من هذا المرض، قد لا تظهر أي أعراض على المريض، ولن تتأثر وظائف الكلى بشكل كبير، ولن يتم إخراج البروتين في البول.

المتلازمة الكلائية: أكثر أعراض هذه المتلازمة شيوعًا هو وجود بروتين في البول. مع تقدم المتلازمة الكلائية، تبدأ وظائف الكلى في التضرر بشكل واضح.

 

تتضمن العلامات و الأعراض:

يجب عليك مراجعة الطبيب في حالة تعرض لأي من الأعراض التالية.

تغير لون البول

 زيادة نسبة البروتين في البول

ارتفاع ضغط الدم

تورم البطن، اليدين، الوجه ﺃو القدم

الإرھاق المستمر

زيادة معدل التبول

التشخيص

اذا تعرضت لأي من ﺃعراض مرض كبيبات الكلى، فھناك عدة اختبارات قد يطلبها الطبيب لتشخيص المرض.

تحليل البول: قد يظھر تحليل البول وجود كرات دم حمراء، كرات دم بيضاء، ﺃو ارتفاع نسبة البروتين في البول، في حالة وجود ضرر ﺃو التھاب في الكبيبات.

اختبارات الدم: تستخدم في قياس معدل الكرياتينين و نيتروجين يوريا الدم، حيث ترتفع نسب هذه المواد في الدم عندما تتضرر الكلى ولا تعمل في تنقية الدم بشكل جيد.

الأشعة: تعد الأشعة بالموجات فوق الصوتية واحدة من أهم الاختبارات التي يحتاجها المريض عند الاشتباه بمرض كبيبات الكلى، ويتم إجراؤه لاستبعاد الأسباب الأخرى لتدهور وظائف الكلى أو ظهور دم في البول.

خزعة الكلى: قد تكون مطلوبة للتأكد من سبب المرض، في المرضى الذين لم يتم التوصل إلى تشخيص سليم بواسطة اختبارات الدم ﺃو الأشعة فقط.

العلاج

قد تكون بداية مرض كبيبات الكلى مفاجئة (حادة)، ﺃو يكون المرض مزمنًا يتطور ببطء على مدى سنوات. يعتمد العلاج على السبب الأصلي للمرض ونوعه. وهكذا، قد يمكن على سبيل المثال إحداث تحسن فقط من خلال علاج العدوى المسببة للمرض. في حالات أخرى، قد يكون الخيار الوحيد هو محاولة التعامل مع المرض، لمحاولة منع أي تضرر إضافي للكلى.

لمعرفة المزيد عن أمراض الكلى

تصفح مراكز أمراض الكلى الموجودة في ماربيلا حسب التخصص

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com