ابحث في المراكز الطبية

الصداع وآلام الوجه

الصداع وآلام الوجه

لم يتم العثور على نتائج حول الصداع وآلام الوجه في سويسرا

يمكنك تجربة هذه الخيارات:

عن الصداع وآلام الوجه

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

الصداع وألم الوجه

الصداع هو ألم متواصل في الرأس. ألم الوجه عبارة عن ألم يصيب منطقة الوجه يتم الشعور به في العينين والفم.

ما سبب ألم الوجه؟

التهابات الجيوب الأنفية (sinusitis): التهاب أنسجة بطانة الجيوب الأنفية

انحراف الحاجز الأنفي: تحدث هذه الحالة عندما لا يكون الحاجز الأنفي (وهو عبارة عن هيكل رفيع يفصل بين جانبي الأنف) في منتصف الأنف.

اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ): عبارة عن المشاكل التي تؤثر على العضلات والمفاصل وتصل الجمجمة بالفك من جانبي الرأس.

قصور الدريقات: حالة نادرة تحدث عندما يتناقص معدل إفراز الغدة الدرقية في العنق للهرمون الدريقي (PTH)   

عدوى الغدة اللعابية (sialadenitis): تحدث عند إصابة الغدة اللعابية أو القنوات اللعابية بعدوى فيروسية أو بكتيرية.

ألم العصب الثلاثي التوائم (TN): حالة تؤدي للشعور بألم شديد في جزء من الوجه أو الوجه كله.

التهاب الشريان الصدغي: يحدث عند التهاب الشريان الصدغي أو إصابته.

النكاف: عبارة عن مرض يحدث نتيجة فيروس وينتقل عبر إفرازات الأنف، واللعاب، والتلامس الشخصي عن قرب. هذا المرض مُعدي.

ارتفاع ضغط العين: حالة تصيب العيب وتدمر العصب البصري.

ورم العصب السمعي: ورم حميد ينمو فوق العصب الذي يصل أذن المريض بالمخ.

ألم عضلي ليفي: اضطراب مزمن ينتشر جراءه ألم غير مُفسّر في الأماكن الرقيقة من المفاصل والعضلات.

التصلب المتعدد (MS): مرض المناعة الذاتية المزمن الذي يصيب الجهاز العصبي المركزي.

ألم العضلات الروماتزمي: اضطراب التهابي يتسبب في تصلب العضلات والشعور بألم.

 

متلازمات الصداع الأولي

الصداع النصفي: عبارة عن خفقان وألم في جانب واحد.

صداع عنقودي: عبارة عن صداع شديد ومؤقت يدوم في جانب واحد لمدة تتراوح من دقائق لساعات ويأتي في مجموعة نوبات على مدار أسابيع أو شهور عديدة.

صداع التوتر: يتسبب هذا الصداع في ألم غير قوي أو معتدل. كما أنه عادةً يحدث في الجانبين ولا يكون خافق.   

 

الصداع وألم الوجه الثانوي

يرجع الصداع وألم الوجه الثانوي عادةً للأسباب التالية:

الصداع الوعائي

صدم الرأس والعنق

اضطرابات هياكل الجمجمة والوجه مثل الألم الحجاجي، وألم الأذن، واضطراب العمود الفقري العنقي 

سوء استخدام المواد أو انسحاب مادة مثل الكافيين

ألم تجويف الفم والألم القحفي الفكي السفلي

اضطرابات قحفية لاوعائية مثل استسقاء الرأس، والورم

العدوى مثل التهاب السحايا

اضطرابات التوازن مثل نقص الأكسجين، وارتفاع ضغط الدم

الصداع وألم الوجه المركزي والذاتي المنشأ

هناك نوعان رئيسيان من الاضطرابات مجهولة السبب اللذان يسببان الصداع وآلام الوجه ويؤثران على مقطع نصف وجهي (صداع توتري نصفي) وآلام الوجه غير النمطية (ألم شديد ومستمر في جانب واحد)

 

التشخيص

التاريخ

سيسأل الطبيب المريض أسئلة لمحاولة تشخيص سبب الصداع أو ألم الوجه. وسيسأل الطبيب عن بداية الألم وموقعه ومدته وعوامل تخفيفه. كما قد يسأل الأطباء أيضًا عن المريض أو تاريخ عائلته الطبي مع حالات مثل التهاب الجيوب الأنفية، والتهاب الأنف، وضعف الشم. وينبغي إيلاء قائمة كاملة من الأدوية المستخدمة إلى الطبيب.

الفحص البدني

سيقوم الطبيب بإجراء فحص طبي شامل للرأس والرقبة. ويشمل ذلك اختبار نقاط الألم، والنقر على الفك، وجس نقاط الضعف وفحص الأعصاب القحفية.

فحوصات تصوير الأشعة

الأشعة المقطعية غير المتباينة للجيوب الأنفية

تصوير الأوعية الدموية بالرنين المغناطيسي

تصوير بالرنين المغناطيسي

 

العلاج

عادةً يتم تحديد العلاج حسب الأسباب المحتملة للصداع أو ألم الوجه. في معظم الحالات، سيتشاور الطبيب مع متخصصين آخرين مثل أطباء الأنف والأذن والحنجرة، وأطباء الأعصاب، وأطباء الأسنان وجراحين الفم.

لمعرفة المزيد عن الصداع وآلام الوجه

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com