ابحث في المراكز الطبية

كلينيكا دو دراجاو – إسبريجويرا-مينديز

إن عيادة كلينيكا دو دراجوا- إسبريجويرا مينديز متخصصة في الجهاز الحركي. تقع في مدينة بورتو، البرتغال، وتمتلك كلينيكا دو دراجوا- إسبريجويرا مينديز سمعة جيدة في الطب الرياضي.

مدى توفر

جراحات الركبة والفخذ متاحة في كلينيكا دو دراجاو – إسبريجويرا-مينديز

مدرج في قائمة جرّاحو العظام

Dr. جواو إسبريجويرا-منديس

جراحة العظام وجراحة مفصل الركبة

Dr. ألبيرتو هيرناني لاموس مونتيرو

جراحة مفصل الركبة والحوض

مراكز جراحة العظام في بورتو (صفحة 1 من 1)

عن جراحات الركبة والفخذ

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

جراحات الركبة والفخذ

ما هي جراحات الركبة والفخذ؟

يُجرى هذا النوع من الجراحات لتخفيف الآلام والإعاقة بمنطقة عظمة الفخذ والركبة. وتتضمن الجراحة عادةً استبدال بعض الأجزاء لتخفيف الاعاقة. قد تكون الجراحة مفتوحة أو غير غزوية. ويعتمد نوع الجراحة عادة على درجة الإصابة.

 

التشخيص

يعد التهاب المفاصل أكثر الأسباب انتشارًا لمشكلات الركبة. يطلب الطبيب في هذه الحالة إجراء اختبارات بالدم لتحديد إصابة المريض بالتهاب المفاصل المناعي. وقد يُطلب إجراء الأشعة السينية أيضًا لمعرفة إذا ما كان المريض مصابًا بكسور شعرية.

كما يستدعي الأمر في المعتاد إجراء أشعة مقطعية أو أشعة بالرنين المغناطيسي. يمكن إجراء الأشعة السينية للكشف عن أي تشوهات في هذه المنطقة. وعادةً ما يتابع الطبيب نتائج اي اختبارات مع مراجعة التاريخ الطبي للمريض بعناية. قد يحتاج الطبيب أيضًا لمعرفة نمط الحياة الخاص بالمريض. كمثال، قد تتسبب السمنة في مشاكل بالركبة والمفاصل الأخرى.

قد يتم كذلك إدخال كاميرا دقيقة داخل المفصل لتشخيص مشكلة الركبة. حيث يتم حقن سائل خاص من خلال شق صغير لينظف مفصل الركبة ويسمح برؤية جيدة للمفصل. ستساعد الصور التي يراها الطبيب في تحديد ما يجب فعله.

 

العلاج

قد يشمل العلاج إزالة الأجزاء الممزقة من الغضروف. وقد يتم إصلاح الغضروف الممزقة أو استئصاله. ويمكن إزالة شظايا العظام المهشمة من الركبة والفخذ.

كما قد يشمل العلاج استبدالًا كليًا لعظمة الفخذ أو الركبة. وهو إجراء شديد الوطأة ولا يتم إجراؤه إلا عندما لا يكون هناك خيار آخر. حيث يتم استبدال الركبة أو عظمة الفخذ ببدائل اصطناعية. ويمكن في بعض الأحيان إعادة تثبيت الأربطة الممزقة للفخذ باستخدام خيوط خاصة.

 

المخاطر

كأي نوع من الجراحات، هناك خطر الإصابة بالعدوى. بالإضافة إلى فرص حدوث بعض المضاعفات. مثل عدم القدرة على تحريك الساق. وهو ما قد يحدث عند إصابة أي  عصب أثناء الجراحة. إحدى المضاعفات الأخرى هي تفاقم آلام الركبة، حيث تؤدي الجراحة في بعض الحالات لألم في الركبة طوال العمر. وفي هذه الحالة، يجب إجراء جراحة أخرى.

التعافي وفترة النقاهة

تكون فترة النقاهة بعد الجراحات غير الغزوية أقصر من مثيلتها بعد الجراحة المفتوحة، ولكن أي نوع من الجراحات في الركبة يحتاج إلى بعض الوقت للتعافي. بالإضافة إلى ذلك، يحتاج المريض للعلاج الطبيعي بعد الجراحة، وكذلك لاستخدام عكازات لبعض الوقت.

يحتاج المريض لفترة تتراوح من ستة إلى ثمانية أسابيع قبل أن يقف على قدميه مرة أخرى، إلا إذا تضمنت الجراحة إصلاح الأربطة. ويجب على المريض مراجعة الطبيب المعالج قبل العودة إلى أي أنشطة مرهقة مرة أخرى. في معظم الحالات، قد تتسبب جراحة الركبة في حتمية تغيير مهنة الأشخاص الذين ينطوى عملهم على ضغط كبير على الركبة.

بعد جراحات الركبة، قد يحتاج المريض إلى أجهزة خاصة مدى الحياة. فقد يحتاج مثلًا لعصا للمشي، حيث يكون هذا ضروريًا لحماية الركبة من التعرض للإصابة مجددًا.

لمعرفة المزيد عن جراحات الركبة والفخذ

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com