ابحث في المراكز الطبية

لم يتم العثور على نتائج حول التنظير الداخلي للأعصاب في غوانزو, الصين

يمكنك تجربة هذه الخيارات:

عن التنظير الداخلي للأعصاب

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

مناظير الأعصاب

ما هي مناظير الأعصاب؟

هي نوع جديد نسبيًا من عمليات الجراحة العصبية، والذي أصبح ممكنًا بفضل تطورات التقنيات الطبية. ويسمح هذا النوع للجرّاح بالوصول إلى مناطق داخل المخ. ويمكن إنجاز ذلك باستخدام المنظار الداخلي؛ وهو عبارة عن جهاز بهيئة أنبوبة، يمكن تركيب أداة به من الأمام لإجراء العملية. في معظم الحالات، يتم تركيب المنظار خلال ثقب صغير بحجم أكبر قليلًا من العملات المعدنية في سقف الفم أو الأنف. وبهذه الطريقة، تقل مخاطر العملية بشكل كبير نظرًا لعدم تأثير العملية على المناطق الأخرى من المخ إلا بقدر ضئيل.

 

التشخيص

تشخيص ورم المخ هو السبب الرئيسي وراء لإجراء عمليات مناظير الأعصاب بدلًا من الجراحات التقليدية. يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي أولًا للتأكد من وجود الأعراض الجسدية التي تدل على وجود ورم المخ لدى المريض. هذا بالإضافة إلى فحص التاريخ الطبي للعائلة.

يقوم الطبيب بإجراء عدة أشعات على المخ للكشف عن وجود أي أمور غير طبيعية. ثم يقوم بأخذ عينات دم لاستبعاد أي أسباب أخرى. وتشمل طرق التصوير الشائعة ما يلي:

•           الأشعة المقطعية

•           الرنين المغناطيسي

 

العلاج

تتميز عمليات مناظير الأعصاب عن غيرها من جراحات الأعصاب التقليدية بعدة مميزات. أولًا، تسمح هذه العملية للطبيب بعمل قطع صغير فقط، وهذا على عكس العمليات الجراحية التقليدية التي يضطر فيها الطبيب لشق فتحة كبيرة في الجمجمة  وتحريك المخ. وهو ما قد يتسبب في تضرر أجزاء من المخ مسببًا مضاعفات تدوم مدى الحياة. كما يعاني عدد كبير من المرضى من ألم موجع بعد إجراء جراحة المخ. لكن من المعروف أن الألم التالي للعملية يكون أقل في حالة إجراء الجراحة بواسطة المنظار. ولا سيّما أنه لا توجد إمكانية لمس أي جزء آخر من المخ بدون قصد.

 

الرعاية والتعافي من الجراحة

تختلف فترة البقاء في المستشفى بعد العملية الجراحية من مريض لآخر. وتعتمد الفترة غالبًا على نوع العملية. وتعد معرفة الحالة الصحية العامة للمريض وعمره قبل العملية الجراحية عاملًا ضروريًا في تحديد فترة البقاء تحت الملاحظة في المستشفى.

ومع ذلك، تقل فترة الإقامة في المستشفى نسبيًا في جراحات مناظير الأعصاب مقارنة بالجراحات التقليدية. إلا أن المريض يتلقي علاجًا خاصًا بعد العملية مباشرةً.

في بعض الحالات، قد يعاني المريض من ضعف تناسق الحركة أو صعوبة في الكلام بعد جراحة المخ. لذلك يخضع لعلاج طبيعي للتأكد من قدرته على السير بشكل سليم. كما سينصح الطبيب بالخضوع لعلاج النطق للتخلص من حالة تداخل الكلام الواضحة التي تحدث بعد معظم عمليات المخ. يجب توفير رعاية خاصة للمريض عند خروجه نهائيًا من المستشفى.    

أما في جراحات الأورام، عادة ما ينصح الطبيب المريض بعمل فحوصات طبية دورية للتأكد من عدم نمو الورم مجددًا. بشكل عام، سيحتاج المريض لأن يكون محاطًا بالدعم والحب بأكثر ما يمكن. وعلى أسرة المريض جمع معلومات كافية عن كيفية التعامل مع المريض حتى يتعافى تمامًا بدون توتر. وأخيرًا، يجب اتباع نظام غذائي جيد كخطوة أساسية للتعافي التام. 

لمعرفة المزيد عن التنظير الداخلي للأعصاب

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com