ابحث في المراكز الطبية

جراحة تغيير الجنس في مدريد

جراحو التجميل، العيادات والمستشفيات الموجودة في مدريد, أسبانيا والتي تقوم بإجراء جراحات تغيير الجنس.
التصفح حسب المدينة:

مستشفى Universitario HM Monteprincipe

يوجد بالمستشفى جميع التخصصات الطبية والجراحية للأطفال والبالغين. كما يوجد تقريبًا 200 سرير تم توزيعهم على وحدات العناية المركزة للبالغين، ووحدات العناية المركزة للأطفال وحديثي الولادة، هذا بالإضافة
إلى المرافق العامة ومرافق غرف أمراض القلب المنفردة، والمستشفيات النهارية للكبار والأطفال،

مدى توفر

جراحة تغيير الجنس متاحة في مستشفى Universitario HM Monteprincipe

تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International)

تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International) كـ "مستشفى متكامل". حيث تضم المستشفى الخدمات المركزيّة، والوحدات الطبيّة والجراحيّة من مختلف التخصّصات والشركاء الطبيين، بشكل يحقق الترابط والتكامل في المستشفى، مما يعني أقصى قدر من الكفاءة في تنظيم وتطوير مختلف الأنشطة الطبيّة، والاجتماعيّة،

مدى توفر

جراحة تغيير الجنس متاحة في تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International)

مجموعة مستشفيات كيرون

تمتلك كيرون طاقمًا طبيًا ذا سمعة دولية شديدة الاحترام، ويعد الطاقم الأكبر على مستوى القطاع الصحي في المنطقة، كما تعد المجموعة هي شبكة المستشفيات الرئيسية فيما يتعلق بعدد المرضى والمنطقة التي تغطيها بخدماتها للرعاية الصحية. تضم المجموعة 38 مركزًا للرعاية الصحية، وأكثر من 2,864 سرير، وينتسب لها 7,500

مدى توفر

جراحة تغيير الجنس متاحة في مجموعة مستشفيات كيرون

مستشفى كيرون مدريد الجامعي

المستشفى أفتتحت في 2006، وهي مستشفى خاصة وحديثة وحاصلة على شهادة الـISO، وهي جزء من مجموعة مستشفيات كيرون. ويعمل بهذه المستشفى المتخصصة حوالي 400 طبيب في كل التخصصات الطبية قادر على علاج معظم الحالات الطبية

مدى توفر

جراحة تغيير الجنس متاحة في مستشفى كيرون مدريد

مراكز جراحات التجميل في مدريد (صفحة 1 من 1)

عن جراحة تغيير الجنس

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

جراحات تغيير الجنس

هي تقنيات جراحية تجرى لتغيير مظهر ووظيفة الشخص من نوع لآخر. يدعى هذا النوع من الجراحات أيضا بجراحات إعادة التشكيل الجنسي. هؤلاء الذين يخضعون لجراحات إعادة التشكيل الجنسي يشار إليهم بالمتحولين جنسيا.

 

أسباب الخضوع لجراحات تغيير الجنس

الأسباب الرئيسية لتغيير الأعضاء الجنسية من نوع لآخر هي:

عيوب الولادة: حديثو الولادة الذين يولدون بأعضاء جنسية غير واضحة يجب أن يخضعوا للتحويل في مرحلة مبكرة من الحياة. تمثل هذه العيوب مراحل تغير الأعضاء الجنسية الأنثوية إلى نظيراتها الذكرية تحت تأثير هرمون الذكورة. حديثو الولادة الذين يولدون بأعضاء ملتبسة يخضعون في الغالب للتحويل إلى إناث ما لم يكن طول القضيب إنشًا أو أكثر.

اختياريًا: في بعض الأحيان قد يعتقد الرجل أو المرأة أنهم عقلهم الجنسي يختلف عن جنس جسمهم. وقد يصل هذا الاعتقاد  لدرجة استعدادهم للخضوع بإراداتهم لجراحات تغيير الجنس ليشبهوا الجنس الذي يشعرون أنهم ينتمون إليه.

جراحات تغيير الجنس من الذكر للأنثى

تتضمن هذه الجراحات تعديل شكل الأعضاء الذكرية كي تظهر وتعمل كما الأعضاء الأنثوية. يجب على المريض قبلها الخضوع للمعالجة بالهرمونات البديلة وإزالة الشعر والذي يعتمد على السن الذي بدأ المريض فيه تناول الهرمونات البديلة. وقد يضطر المريض للخضوع لجراحات أخرى كجعل ملامح الوجه أكثر أنوثة وتكبير الثدي.

تشمل الجراحة إزالة الخصيتين ثم قلب جلد القضيب والقلفة (جلد مقدمة القضيب) لتكوين المهبل. تدعى هذه العملية برتق المهبل ويتم القيام بها للحفاظ على التغذية الوعائية والعصبية والحفا على إحساس المهبل المتكون. قد يتم تشكيل البظر من حشفة القضيب. في الحالات النادرة التي تفتقد الجلد الكافي قد يتم تخليق بطانة مهبلية من الرقع الجلدية مستخدمًا جلد الفخذين أو الورك أو جزء من القولون. بعد الجراحة يقوم هرمون الأنوثة (الاستروجين) بإعادة تشكيل محيط شكل الجسم ويحفز نمو الشفران الكبيرين بشكل مرضي.

 

جراحات تغيير الجنس من الأنثى للذكر

وتشمل إعادة تشكيل الأعضاء الجنسية الأنثوية لتبدو وتعمل كأعضاء ذكورية. قد يخضع المريض لجراحات أخرى كاستئصال الثديين والرحم وازالة الأعضاء الجنسية الداخلية وإعادة تشكيل محيط الصدر ليشبه صدر الذكر الطبيعي. يخضع المريض قبل الجراحة عادة للعلاج بهرمونات الذكورة البديلة.

 

الإشباع الجنسي

تعتمد القدرة على بلوغ النشوة الجنسية على مقدار الاشباع الجنسي. بعد الخضوع لعملية تغيير الجنس، يمكن الشعور بالاستثارة الجنسية أثناء ممارسة الجنس والذي يشمل الاستمناء.

 

المضاعفات

هناك  المخاطر التي عادة ما تصاحب أي إجراء جراحي، وتشمل آلام ما بعد العملية والعدوى وعدم الرضا بنتائج العملية.

ضيق المهبل المكون حديثًا هو أكثر مضاعفة قد يقابلها تغيير جنس المريض من ذكر لأنثى. يتم تصحيح هذا بالتوسيع أو استخدام جزء من القولون لتشكيل المهبل.

اختلال القضيب الوظيفي هو مضاعفة شائعة في عمليات تغيير جنس المريض من أنثى لذكر.

قد يحتاج المريض إلى الرعاية النفسية لعدة سنوات بعد الخضوع لجراحة التغيير من جنس لآخر.

 

لمعرفة المزيد عن جراحة تغيير الجنس

تصفح مراكز عمليات وجراحات التجميل الموجودة في مدريد حسب نوع العملية

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com