ابحث في المراكز الطبية

علاج الشلل الدماغي بالخلايا الجذعية في تايلاند

المستشفيات، العيادات والمراكز الطبية الموجودة في تايلاند التي تقوم بعلاج الشلل الدماغي بالخلايا الجذعية.

لم يتم العثور على نتائج حول الشلل الدماغي في تايلاند

يمكنك تجربة هذه الخيارات:

عن علاج الشلل الدماغي بالخلايا الجذعية

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

What is cerebral palsy?

ما هو الشلل الدماغي؟

Cerebral palsy is a general term used to describe the impacts of damages on a growing brain due to numerous causes. The brain damage occurs at the early stages of the brain growth. It may occur during the gestation period or soon after delivery. Cerebral palsy affects individuals in different ways.

الشلل الدماغي هو مصطلح عام يستخدم لوصف التأثير الناتج عن وقوع تضرر للمخ النامي لأسباب عديدة. يحدث تضرر المخ في مراحل مبكرة لنمو المخ. قد يقع أثناء فترة الحمل أو بعد الحمل بوقت قصير. يؤثر الشلل الدماغي على الأفراد بشتى الطرق.

 

Symptoms of cerebral palsy

أعراض الشلل الدماغي

There are many symptoms that may portray cerebral palsy. However, the most common of them include difficulties in:

  • Walking
  • Eating
  • Speech intellectual ability
  • Eye coordination
  • Motor and balance control
  • Muscle movement

هناك أعراض كثيرة قد تجسد الشلل الدماغي. ولكن أغلبها يتضمن صعوبات في:

-          المشي

-          الأكل

-          القدرة على الكلام والقدرة الذهنية

-          تناغم حركة العينين

-          التحكم في الحركة والتوازن

-          حركة العضلات

 

 

Types of cerebral palsy

أنواع الشلل الدماغي

The type of cerebral palsy on a child depends on the damaged brain area. An MRI brain scan is used to make the diagnosis on the type of disorder. Further observations are made before the final declaration is made. These observations may include crawling, sitting posture and walking. There are four types of cerebral palsy which are:

  • Ataxic: It mainly affects the child’s movements in terms of depth perception, posture, gait, and control of eyes.
  • Spastic: This is the most common type which totally harbors muscle movement, speech, and bladder complications.
  • Dyskinetic: This is the most lethal form of cerebral palsy which causes changes in muscle tone and involuntary movements.
  • Mixed cerebral palsy: This type involves more than one of the other types of cerebral palsy

نوع الشلل الدماغي لدى الطفل يعتمد على المنطقة المتضررة بالمخ. يستخدم الرنين المغناطيسي على المخ لتشخيص نوع الخلل. يتم ملاحظة المريض بعد ذلك قبل أن يتم التصريح النهائي بحالة المريض. قد تتضمن هذه الملاحظات الزحف ووضع الجلوس والمشي. هناك أربعة أنواع من الشلل الدماغي وهي:

-          الشلل الدماغي الرنحي: وهو يؤثر بشكل أساسي على حركة الطفل بالنسبة لتقدير العمق والوضع وكيفية السير والتحكم بالعينين.

-          الشلل الدماغي التشنجي: وهو أكثر الأنواع شيوعا والذي يعيق تماما حركة العضلات والكلام ومضاعفات بالمثانة

-          الشلل الدماغي المختل الحركة: وهو أكثر أنواع الشلل الدماغي فتكا ويتسبب بتغيرات في توتر العضلات وحركات لا إرادية

-          الشلل الدماغي المختلط: وهذا يتضمن أكثر من نوع من الأنواع الأخرى من الشلل الدماغي

 

Causes of cerebral palsy

أسباب الشلل الدماغي

Cerebral palsy may occur during pregnancy, injury, illness or other complications at birth. The exact cause of the brain damages cannot be isolated. However, the generalized causes may be as follows:

           Critical illnesses that may cause oxygen shortage to the brain

           Unusual development of the brain

           Changes in the brain cell composition

           Physical injuries or infections during birth

           Premature birth

قد يقع الشلل الدماغي أثناء الحمل أو نتيجة للإصابة أو المرض أو مضاعفات أخرى أثناء الولادة. لا يمكن معرفة السبب الأكيد للتضرر الدماغي. ولكن الأسباب عامة قد تكون كالتالي:

-          مرض حرج يؤدي إلى نقص وصول الأوكسوجين للمخ

-          نمو غير تقليدي للمخ

-          التغير في تكوين خلايا المخ

-          إصابات جسمانية أو أمراض معدية أثناء الولادة

-          الولادة المبتسرة

 

Treatment of cerebral palsy

علاج الشلل الدماغي

Cerebral palsy poses a challenge in treatment since it can end up causing damages to all the other cells and their interconnections. The best scenario is controlling it through therapy sessions. Both occupational and physiotherapy help in the recovery of mobility, speech, and communication. Muscle relaxants are also used on the stiffened muscles. There are other antibiotics that may be available for enhancing feeding habits of the child.

يشكل الشلل الدماغي تحديا للعلاج لإنه قد ينتهي بدمار كل الخلايا الأخرى والخلايا المتصلة بها. أفضل الطرق هو التحكم في المرض عبر الجلسات العلاجية. يساعد كلا من العلاج المهني والطبيعي على تعافي الحركة والكلام والتواصل. تستخدم بواسط العضلات أيضا على العضلات المتيبسة. هناك مضادات حيوية أخرى قد تكون متاحة لتحسين عادات الطفل الغذائية.

 

Current research: stem cell therapy

البحث الجاري: العلاج بالخلايا الجذعية

There are upcoming treatment trials which are still in the research stage and have not yet been released for use. There are various options on trial that involve stem cells but still do not offer a cerebral palsy cure. However, they can limit the damage happening in the brain cells and also reduce the symptoms. It is especially hard to treat the disorder since the damaged cells are irreversible. The stem cell procedures further help in minimizing the effects of the brain damages. There is a lot of work to be done before a cure for this disorder can be discovered.

هناك محاولات علاجية قادمة لا تزال قيد مرحلة البحث ولم يصرح لها الاستخدام بعد. هناك اختيارات عدة قيد المحاولة والتي تتضمن الخلايا الجذعية ولكن لا تشكل علاجا نهائيا للشلل الدماغي. على الرغم من ذلك فهي قد تحد من الضرر الحادث في خلايا المخ وتقلل من الأعراض. من الصعب علاج هذا الخلل بصفة خاصة لإن تضرر الخلايا نهائي. تساعد الخلايا الجذعية على تقلليل آثار تضرر المخ. هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به قبل إكتشاف علاج لهذا الخلل.

 

Types of Stems Cells used in cerebral palsy research

أنواع الخلايا الجذعية المستخدم في البحث المتعلق بالشلل الدماغي

There are four distinct stem cells used during animal testing when researching neonatal trauma and injuries. They include:

           Induced pluripotent stem cells – need to be generated from another source

           Natural stem cells- occur naturally from one's body

           Umbilical cord stem cells- these are donated by mothers after a normal, healthy birth

           Mesenchymal stem cells (MCS)- these stimulate brain repair after a stroke or traumatic brain injury

هناك أربعة أنواع متباينة من الخلايا الجذعية التي تستخدم أثناء الاختبار على الحيوانات أثناء بحث الإصابات والرضوح الجنينية. وهي تتضمن:

-          الخلايا الجذعية متعددة القدرات المحفزة – تحتاج توليدها من مصادر أخرى.

-          الخلايا الجذعية الطبيعية : تقع بشكل طبيعي في جسم الإنسان

-          الخلايا الجذعية المشتقة من الحبل السري- تلك يتم التبرع بها بواسطة الأمهات بعد ولادة طبيعية وصحية

-          الخلايا الجذعية المتوسطية- هذه تحفز إصلاح المخ بعد السكتة الدماغية أو إصابة المخ الناجمة عن رضح

 

Each type of cell has its advantages and disadvantages. MCS type is preferred for new injuries and disorders. The umbilical cord tissue cells support the use for neonatal insults thereby having an advantage over the Mesenchymal stem cells. Other benefits that the Human umbilical cord cells have over the Mesenchymal stem cells include:

           Can be used to treat anyone.

           They give a huge supply of MCS

           They can be administered numerous times

 

لكل نوع من الخلايا مميزاته وعيوبه. تفضل الخلايا الجذعية المتوسطية للإصابات والاختلالات الحديثة. تدعم خلايا نسيج الحبل السري الاستخدام للإصابات الجنينية ولذلك فلها ميزة عن الخلايا الجذعية المتوسطية. تتضمن الفوائد الأخرى لخلايا الحبل السري الآدمي بالمقارنة بالخلايا الجذعية المتوسطية الآتي:

-          يمكن استخدامها لعلاج أي شخص

-          تعطي امدادا وافرا من الخلايا الجذعية المتوسطية

-          يمكن إعطاؤها عدة مرات

لمعرفة المزيد عن الشلل الدماغي

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com