ابحث في المراكز الطبية

علاج الورم النخاعي بالخلايا الجذعية في أليكانتي

المستشفيات التي تقدم علاج الورم النخاعي بالخلايا الجذعية في أليكانتي, أسبانيا.
التصفح حسب المدينة:

لم يتم العثور على نتائج حول الورم النخاعي في أليكانتي, أسبانيا

يمكنك تجربة هذه الخيارات:

عن الورم النخاعي

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هو الورم النقوي؟

الورم النقوي أو النخاعي هو نوع من سرطانات نخاع العظام. النخاع العظمي عبارة عن نسيج إسفنجي يوجد في مركز بعض العظام. وظيفة النخاع العظمي هي إنتاج خلايا الدم في الجسم. يؤثر الورم النقوي على الخلايا البلازمية ولا يتخذ شكل الورم أو الكتلة. تنقسم خلايا الورم النقوي وتتمدد، مما يتسبب في الإضرار بالعظام ويؤثر بالسلب على قدرة النخاع على إنتاج خلايا دم سليمة. يؤثر الورم النقوي على مناطق متعددة في الجسم مثل الأضلاع والعمود الفقري والحوض والجمجمة.  

 

أعراض الورم النقوي

لا يتسبب الورم النقوي في ظهور أي أعراض ملحوظة في المراحل الأولى، ويتم رصده خلال فحوصات الدم والبول الروتينية. إلا أن الأعراض التالية قد تظهر مع تطور المرض:  

ضعف العظم وانكساره بسهولة

الشعور بألم شديد ومتكرر في العظام

الإرهاق المستمر وضيق النفس

حدوث عدوى متكررة

الكدمات

حدوث نزيف غير طبيعي مثل نزيف اللثة ونزيف الأنف بشكل متكرر وحدوث نزيف ثقيل أثناء الدورات الشهرية.

 

من المعرض للإصابة؟

يعد الورم النقوي أو النخاعي نوعًا نادرًا من السرطان، وسببه غير معروف على وجه التحديد. ويكون شائعًا أكثر لدى:

الأشخاص الذين يعانون من فرط في الجلوبولين المناعي (جزيء البروتين) في الدم

البالغون من العمر أكثر من 60 عامًا

أصحاب البشرة السوداء

 

العلاج الحالي

حاليًا، لا يوجد علاج معروف للورم النقوي. لكن يمكن توفير علاج للتحكم في الورم لسنوات عديدة. يتضمن العلاج عادةً ما يلي:

العقاقير المضادة للورم النقوي التي تدمر الخلايا السرطانية

الأدوية والعمليات الطبية التي تعمل على منع مضاعفات الورم النقوي وعلاجها والحد منها، وذلك مثل الكسور وألم العظام وفقر الدم

الأدوية المضادة للورم النقوي للحد من الانتكاسات

 

كيف يمكن العلاج بالخلايا الجذعية؟

يشمل العلاج الأولي غالبًا جلسات مكثفة من العلاج الكيميائي بجرعات عالية بهدف تدمير الخلايا السرطانية.

لكن هذه الجرعات العالية من العلاج الكيميائي تؤثر أيضًا على صحة النخاع العظمي، لذا يتوجب زراعة خلايا جذعية لعلاج النخاع العظمي. في معظم الحالات، يتم استخراج الخلايا الجذعية من المريض قبل بدء العلاج. وفي بعض الحالات، يتم نقل الخلايا الجذعية من شقيق المريض، أو من متبرع من خارج العائلة.   

 

التوقعات

قد تؤثر زراعة الخلايا الجذعية على المريض جسديًا ومعنويًا. يوفر الطبيب للمريض جميع المعلومات الضرورية الخاصة بكيفية التحضير للعملية وما الواجب توقعه. كما سيقوم بالإجابة عن أي أسئلة تراود المريض.  

يخضع المريض للعديد من الفحوصات والأشعات قبل القيام بزراعة الخلايا الجذعية لتقييم الحالة الصحية العامة للمريض. قد يتم إدخال خط مركزي داخل وريد صدر المريض. ويُستخدم في أخذ عينات دم وإعطاء الدواء.     

 

رعاية ما بعد العلاج

بعد زراعة الخلايا الجذعية، يتم مراقبة تعداد كريات الدم. يمكن أن يخرج المريض من المستشفى عندما يتحسن تعداد كريات الدم، وتبدأ الآثار الجانبية في الاختفاء. يجب على المريض زيارة الطبيب بانتظام خلال الأشهر القليلة الأولى بعد إجراء عملية الزراعة. ويجب أن يعاين الطبيب فورًا أي آثار جانبية شديدة أو عدوى.  

سينصح الطبيب المريض بكيفية العناية بالصحة بعد خروجه من المستشفى. وسيشمل ذلك ما يلي؛

اتباع نظام غذائي صحى

تجنب الأماكن المزدحمة

حماية البشرة من الشمس

استخدام مانع حمل فعال

ممارسة رياضة مناسبة 

لمعرفة المزيد عن الورم النخاعي

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2017 Health-Tourism.com