ابحث في المراكز الطبية

علاج سرطان الحنجرة في إسرائيل

مستشفيات ومراكز طبية في إسرائيل تقوم بعلاج سرطان الحنجرة.

مركز رامبام الطبي

يقع حرم رامبام للرعاية الصحية في حيفا، ثالث أكبر مدينة في إسرائيل. الحرم الجامعي هو مكان عمل استثنائي يجمع بين 3 مرافق من الطراز العالمي على موقع واحد:
مركز رامبام الطبي
معهد تيشنيون (معهد التكنولوجيا الإسرائيلي) روث وبروس رابابورت كلية الطب
معهد الأسرة رابابورت للبحوث في العلوم الطبية

مدى توفر

يتم علاج سرطان الحنجرة في رامبام

11 مدرجة في أطباء الأورام

أظهر الكل >>

Dr. الدكتور ديفيد كاكياشفيلي

طبيب أورام المسالك البولية

مدى توفر

يتم علاج سرطان الحنجرة في مستشفى آسوتا

مراكز الأورام في إسرائيل (صفحة 1 من 1)

عن علاج سرطان الحنجرة

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

نبذة عامة عن علاج سرطان الحلق:

يعتمد علاج سرطان الحلق على خطورة ومدى تقدم الحالة. يتم تحديد خطة العلاج لكل مريض على حدة. الهدف الرئيسي من العلاج هو حفظ قدرة المريض على التحدث وتناول الطعام بينما يحظى بحياة صحية طبيعية.

ما هي خيارات العلاج لسرطان الحلق؟

1-       الجراحة: يتم إجراء الجراحة في حالة السرطان صغير الحجم والسرطان محدود الانتشار. بينما يحتاج علاج السرطان الأكثر تقدمًا والذي انتشر لمناطق محيطة جراحة كبرى والتي قد تتضمن إزالة أجزاء من الفك، الحلق، الفم أو الحنجرة. قد تساعد الجراحة الترميمية في استعادة الشكل والوظائف كالبلع والتحدث.

2-       العلاج الإشعاعي: يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية. وعادةً ما يتبع الجراحة، وقد يستخدم مع العلاج الكيماوي في علاج الحالات المتقدمة من سرطان الحلق. وقد يتم استخدامها كعلاج مبدئي في سرطانات الحلق صغيرة الحجم.

3-       العلاج الكيماوي: يتم استخدام العلاج الكيماوي في الغالب مع الجراحة أو العلاج الإشعاعي في الحالات المتقدمة. حيث تقتل الخلايا السرطانية التي قد يتم إغفالها بعد الجراحة أو العلاج الإشعاعي.

ما هو معدل نجاح علاج سرطان الحلق؟

التشخيص والعلاج المبكر يحملان نتائج أفضل للنتيجة النهائية للمرض. يمكن استئصال السرطان صغير الحجم أو محدود الانتشار بنجاح بواسطة الجراحة. إلا أنه بمجرد انتشار الخلايا السرطانية لأبعد من منطقتي الرأس والعنق يصبح علاج سرطان الحلق صعبًا.

مدة العملية الجراحية

قد تستغرق جراحة سرطان الحلق من ساعتين إلى ثلاثة ساعات وفقًا لمدى انتشار السرطان.

الاقامة في المستشفى

يتطلب من المريض عادةً البقاء في المستشفى من 3-4 أيام.

المخاطر:

 

·         المخاطر المتعلقة بالتخدير

·         النزيف، العدوى وتضرر الأعصاب أثناء الجراحة

·         مخاطر العلاج الإشعاعي كتهيج أو تغير لون الجلد

·         مخاطر العلاج الكيماوي كالغثيان وسقوط الشعر والإسهال والإرهاق

 

التخدير

تتم الجراحة تحت التخدير الكلي

فترة النقاهة

·         من الهام القيام بزيارات المتابعة الدورية لاكتشاف أي انتكاس للسرطان مرة أخرى.

·         قد يحتاج بعض المرضى الذين خضعوا لجراحة كبرى أجهزة صناعية لمساعدتهم على المضغ أو البلع أو التحدث.

·         قد تحتاج الحالات المتأخرة إلى أنابيب للتغذية أو التنفس والتي تتطلب مراقبة منتظمة.

·         يجب اتباع  خطة تغذية جيدة، تتضمن أطعمة سهلة المضغ والبلع.

 

لمعرفة المزيد عن سرطان الحنجرة

تصفح مراكز الأورام الموجودة في إسرائيل حسب التخصص

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2019 Health-Tourism.com