ابحث في المراكز الطبية

فحص النظر

رؤية تحقق في حيفا, إسرائيل

مركز رامبام الطبي

يقع حرم رامبام للرعاية الصحية في حيفا، ثالث أكبر مدينة في إسرائيل. الحرم الجامعي هو مكان عمل استثنائي يجمع بين 3 مرافق من الطراز العالمي على موقع واحد:
مركز رامبام الطبي
معهد تيشنيون (معهد التكنولوجيا الإسرائيلي) روث وبروس رابابورت كلية الطب
معهد الأسرة رابابورت للبحوث في العلوم الطبية

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

فحص الرؤية

عند الطلب

مراكز طب وجراحات العيون في حيفا (صفحة 1 من 1)

عن فحص النظر

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

فحص النظر

فحص النظر، والمعروف باسم فحص العين هو اختبار يتم القيام به لتحديد مدى صحّة العينين، وعلامات المشاكل الصحيّة العامّة. ويتم إجراؤه بواسطة طبيب العيون، ويستغرق بين 20-30 دقيقة. وقد يحتاج الشخص أحياناً إلى عمل فحوصات إضافيّة، لذا فقد يستغرق الأمر وقتاً أطول من ذلك بقليل.

وعادة ما ينطوي فحص النظر على عدة أشياء مبيّنة أدناه.

التاريخ المرَضي والأعراض

عند طلب فحص العين، يبدأ طبيب العيون بسؤال عن سبب إجراء الفحص، وما إذا كان فحصا روتينياً أم أن هناك سبباً محدّداً يقتضي إجراء الفحص. قد يسأل طبيب العيون أيضاً عن التاريخ المرضي لمشاكل العيون في العائلة، أو وجود تاريخ مرضي لأمراض العيون لدى الشخص

إذا كان المريض يعاني من مشاكل في العينين، فإن طبيب العيون سيستفسر عن الأعراض التي كان يعاني منها والمدة التي استغرقتها. إذا كان هناك تغيرات في الرؤية، يجب على أخصائي البصريات السؤال عما إذا كانت تلك التغيرات قد حدثت فجأة أو تدريجياً.

لابد كذلك من أخذ الصحة العامة، بما في ذلك أي دواء قد يتناوله المريض، في الاعتبار. وينبغي الإشارة إلى الأعراض الشائعة مثل الصداع والتوتّرات في هذه المرحلة. إذا كان الشخص قد سبق له استخدام النظّارات أو العدسات اللاصقة من قبل، فيجب عليه إخبار طبيب العيون. بالإضافة إلى ذلك، قد يستفسر الطبيب عن عمل الشخص، وما إذا كان يمارس الرياضة، وما نوع الهوايات التي يمارسها.

فحص العينين

لتقييم صحّة العينين، وتحديد المشاكل الكامنة إن وجدت، يقوم طبيب العيون بفحص كل من خارج وداخل العين. ستظهر هذه الاختبارات أي مشاكل قد تكون موجودة.

يقوم طبيب العيون بفحص خارج العين، ويبحث عن علامات الإصابات، أو غيرها من أمراض العيون الشائعة. قد تكون علامات عتامة عدسة العين (المياه البيضاء) مرئيّة ويمكن تأكيدها مع فحص العين الداخلي.

يتم استخدام منظار العين لفحص الجزء الداخلي من العين. وهو كشّاف خاص يسلّط الضوء من خلال حدقة العين، للسماح بدراسة مفصّلة للأجزاء الداخليّة للعين. يقوم طبيب العيون كذلك باختبار ردود فعل حدقة العين.

هناك اختبارات إضافيّة و قد لا تكون دائمًا ضروريّة لفحص العين. وتشمل التصوير الفوتوغرافي لداخل وخارج العين وتركيب العدسات اللاصقة. يقدّم معظم أخصّائيو البصريّات هذه الاختبارات ولكن بتكلفة إضافية.

قبل الانتهاء من فحص العين، ينبغي أيضاً التحقّق من اتساق حركة العين للتأكّد من أن العينين تعملان معاً بشكل سليم. وينبغي أيضاً فحص عضلات العين للتأكّد من أنها لا تتعرّض لضغط لا داعي له. ويُعد التوازن العضلي الجيد أمراً حيوياً خاصّة بالنسبة للأفراد الذين يقرأون أو يستخدمون أجهزة الكمبيوتر كثيراً.

اختيار النظّارة أو العدسات اللاصقة

يتم إعطاء المريض مقاسات وتوصيات لتصحيح الإبصار، لمساعدته على اختيار النظارات أو العدسات اللاصقة. إذا اختار المريض العدسات، يتم إرشاده لكيفية اختيار النوع المناسب من بين الأنواع المتاحة، وكيفية تركيب العدسات وتنظيفها.

إذا كنت غير راضٍ عن النظّارة أو العدسات اللاصقة، يجب عليك طلب المساعدة من العيادة الخاصة بك. جزء من الرعاية المستمرة وخدمة طبيب العيون الخاص بك هو المساعدة في هذه الأمور، و يجب أن يساعدوك فوراً في أي إصلاحات طفيفة وتعديلات عند الضرورة. ويفضل شراء النظّارة أو العدسات اللاصقة من نفس العيادة التي قد قمت فيها بالفحص. حيث يسهّل هذا التعامل مع أي مشاكل قد تنشأ بعد ذلك.

غالباً ما يعطي معظم أخصّائيو البصريات موعداً لإجراء الفحص التالي. كما يقومون بتذكيرك عندما يحين ذلك الموعد. لكن إذا حدثت لديك أي مشكلة، يفضل طلب المساعدة الفورية.

رعاية ما بعد مرحلة العلاج : بحلول هذا الوقت، يكون لدي طبيب العيون كل التفاصيل المتعلّقة بصحة العسنين وكذلك قوة الإبصار، فضلاً عن أي متطلّبات خاصّة قد يحتاج المريض إليها. إذا كان هناك أي مشكلة في صحة العين ، يمكن مناقشتها، ومناقشة نوع تصحيح النظر الذي يناسب الحالة. وينبغي استكشاف أي نمط حياة فردي قد يحتاج المرء إلى اعتماده في هذه المرحلة. إذا كان المريض بحاجة إلى مزيد من العناية الطبية حسب نتائج الفحص، يتم إخباره بها فور الانتهاء. قد يتم إحالة المريض إلى طبيب متخصص أو التوصية بالنظّارات أو العدسات اللاصقة، أو إعطائه تقريرًا بعدم حاجته إلى تصحيح الإبصار. إذا كان هناك أي أسئلة أو مخاوف، ينبغي طرحها قبل مغادرة عيادة طبيب العيون.

لمعرفة المزيد عن فحص النظر

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com