ابحث في المراكز الطبية

زراعة الأرداف (تجميل الأرداف) فيهامبورج

عيادات ومستشفيات وجراحون في هامبورج, ألمانيا يقومون بإجراء عمليات زراعة الأرداف (تجميل الأرداف).

لم يتم العثور على نتائج حول زراعة الأرداف في هامبورج, ألمانيا

يمكنك تجربة هذه الخيارات:

عن زراعة الأرداف

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هي عملية زراعة الأرداف؟
عملية زراعة الأرداف هي إحدى عمليات تكبير الأرداف. في هذه العملية يتم زرع طعوم بمنطقة الأرداف لتحسين شكلها وهيئتها. زراعة الأرداف عملية مشهورة بين النساء والرجال الذين يتطلعون إلى الحصول على أرداف أكثر رشاقة و جمالاً. العديد من الأشخاص الذين فقدوا الكثير من الوزن يرغبون في مثل هذه العملية لتكبير الأرداف والتخلص من الجلد الزائد بعد فقدان الدهون من هذه المنطقة. يمكن لعملية زراعة الأرداف أن تزيد من ثقة الشخص بنفسه وتحسّن صورة جسمه ومظهره.

ما هي أنواع زراعة الرداف؟
أكثر عمليات زراعة الأرداف شيوعاً هي كالتالي:

  • زراعة طعوم السيليكون: يقوم جراح التجميل بفتح شق جراحي في أسفل المؤخرة حيث تلتقي بالفخذ، أو في ثنيات المؤخرة نفسها حتى لا تكون الندبات واضحة. يقوم الجراح بعد ذلك بتكوين تجويف جيبي ويقوم بزراعة طعوم السيليكون تحت أو فوق العضلة الخلفية الكبرى. يعتمد مكان زرع الطعوم على النتيجة التي يرغب المريض في الحصول عليها.
  • زراعة الدهون: في هذه العملية، يتم جمع الدهون من الأماكن الغنية بدهون زائدة مثل الفخذ أو البطن وحقنها في الأرداف.
  • سديلة نسيجية: يمكن للجراح تكبير حجم الأرداف أيضًا بعمل سدائل نسيجية من جلد الأرداف وزراعتها كطعوم.

ما يجب عليك مناقشته قبل العملية؟
عليك أن تعرفي الخيارات المتاحة لك ومناقشتها تبعاً للنتيجة المرجوة من العملية. قومي بمناقشة طبيبك عن الحجم والشكل الذي ترغبين فيه وكيف سيتم الوصول إليه.

مدة الإجراء الطبي/العملية الجراحية : تستغرق عملية زراعة الأرداف مابين الساعتين إلى الثلاث ساعات غالباً. تعتمد مدة العملية على مكان زرع الطعوم وجسم المريض والتقنية المستخدمة في العملية.

فترة الحجز في المستشفى : لا يوجد أيام للإقامة في المستشفى. لن تحتاجي لها غالبًا بعد عملية زراعة الأرداف.

التخدير : تتم عملية زراعة الأرداف تحت تخدير كلي. بعض العمليات تحتاج إلى تخدير موضعي فقط مع استخدام أدوية مهدّئة.

فترة النقاهة : - يحدث تورّم الأرداف والشعور بالضيق في هذه المنطقة، ولكنهما يختفيان في خلال يومين من العملية. - سوف تستطيعين المشي والجلوس بصورة طبيعية بعد العملية بأسبوع. - سوف يستمر التورم في التلاشي لمدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين. - ينصح الأطباء بإجازة من العمل لمدة أسبوعين للتعافي من العملية، ولكنك ستستطيعين العودة إلى بعض الأنشطة الخفيفة خلال بضعة أيام قليلة من العملية. - ستتمكنين من العودة إلى جميع الأنشطة والتمارين الرياضية بعد 4 إلى 6 أسابيع.

المخاطر : من النادر حدوث مضاعفات خطيرة بعد عملية زراعة الأرداف، لكن يبقى هناك بعض المخاطر مثل: - تحرك الطعوم المزروعة مما يؤدي إلى عدم تناسق الأرداف. لتقليل نسبة حدوث ذلك تتم زراعة الطعوم أعلى موضع الجلوس لتفادي الجلوس على الطعوم وتحريكها. – هناك احتمالية ضئيلة لتمزق الطعوم المزروعة أو إنفجارها. –من أكثر المضاعفات حدوثًا هو فتح الشق الجراحي في ثنية الجلد أسفل الأرداف مما يزيد من احتمالية حدوث تلوث والتهاب الجرح بشكل كبير. – نزيف حاد. – رد فعل حساس ضد التخدير. – في بعض الأحيان يحتاج المريض إلى عملية زراعة أخرى للوصول إلى النتيجة المرجوة.

رعاية ما بعد مرحلة العلاج : - تناولي الأدوية المضادة للالتهابات والمضادات الحيوية الموصوفة لك بعد العملية. - من المتوقع أن تشعري بألم في أول يومين بعد العملية. يمكنك تناول مسكنات لتخفيفه. - قومي بارتداء ضمادة ضاغطة داعمة في أول بضعة أيام للعملية لضمان التعافي بصورة جيدة. - احصلي على قسط كبير من الراحة بعد عملية زراعة الأرداف، وتناولي الكثير من المياه والسوائل. تأكدي من تناولك الأكل الصحي أيضًا لضمان التعافي بصورة جيدة.

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com