ابحث في المراكز الطبية

زراعة عضلات الساق في هامبورج

مستشفيات وعيادات وجراحو تجميل في هامبورج, ألمانيا يقومون بإجراء عمليات زراعة عضلات الساق.

لم يتم العثور على نتائج حول زراعة عضلات الساق في هامبورج, ألمانيا

يمكنك تجربة هذه الخيارات:

عن زراعة عضلات الساق

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هي غرسات الساق؟
يسعى الرجال والنساء إلى الحصول على غرسات الساق عندما لا يكونوا راضيين عن مظهر وتناسق ساقيهم ولا يمكنهم الوصول إلى الحجم العضلي المرغوب بالتمارين الرياضية وحدها، أو إذا كانوا يرغبون في تصحيح عدم تناسق الساقين نتيجة إصابة أو مرض. بعض الحالات مثل الشلل النصفي أو الصلب المشقوق أو اعوجاج القدم قد تؤدي إلى تدهور عضلات الساق وانكماش الرجل، ويمكن لهؤلاء المرضى الاستفادة كثيرًا من زراعة غرسات الساق. تأتي غرسات الساق في عدة أشكال وأحجام للرجال والنساء.
تتم زراعة غرسات الساق من خلال عملية جراحية بسيطة. زراعة غرسات الساق تزيد حجم الساق وتحسن شكلها وهيئتها.
تعرف عملية زراعة غرسات الساق بعملية تكبير الساق أيضاً.

كيف تتم زراعة غرسات الساق؟
يتم زراعة غرسات الساق في الساق من أسفل بالعملية الجراحية التالية:

يقوم الجراح بعمل جرح خلف الركبة وعمل جيب صغير لزراعة غرسات الساق فيه بإستخدام آلة جراحية خاصة. تتم زراعة غرسات الساق السيليكونية فوق العضلات وأحياناً يتم وضع غرسات الساق فوق وتحت العضلات لتكبيرها وتجسيمها أفضل وأكثر. يمكن زراعة غرسات الساق في رجل واحدة أو الرجلين تبعاً للنتيجة المرغوبة. يتم تثبيت الغرسات في مكانها بغرز جراحية أو بفعل عضلات الساق.

ما مدى شهرة هذا النوع من العمليات؟
عملية زراعة غرسات الساق شعبية إلى حد كبير في المكسيك وأمريكا الجنوبية والوسطى. تكبير الساق الداخلي أكثر شيوعاً بين النساء، بينما تكبير الساق داخلياً وخارجياً شائع بين الرجال.

مدة الإجراء الطبي/العملية الجراحية : تستغرق جراحة زراعة عضلات الساق ما بين ساعة إلى ساعتين للساق الواحدة.

فترة الحجز في المستشفى : قد يحتاج المريض إلى الإقامة ليلة في المستشفى بعد العملية.

التخدير : يتم زراعة عضلات الساق تحت التخدير الكلي. يمكن في بعض الحالات استخدام تخدير نصفي أو موضعي.

فترة النقاهة : - يتم إزالة الضمادة من على الجرح بعد يومين. - يصبح المشى أكثر سهولة بعد أسبوع من العملية. - يختفي التورم والألم خلال أسبوعين. - بعد 3 أسابيع، يصبح المشي طبيعيًا كما كان قبل العملية ويبدأ الجلد في أخذ شكله الطبيعي. - يمكن العودة إلى الأنشطة الطبيعية بعد 4 إلى 6 أسابيع.

المخاطر : تتم عملية زراعة عضلات الساق بأقل تدخل جراحي ممكن، ونادراً ما تتبعها مضاعفات خطيرة. وتشمل مخاطر العملية على: - التهابات. – نزيف. – تضرر عصب أو عضلة. – تورم العضلات المحيطة بالزراعة. – تحرك الغرسات من مكانها مما يؤدي إلى عدم تناسق الساقين. – عدم الوصول للمظهر المطلوب للساق. لتقليل المخاطر وضمان الحصول على النتيجة المرجوة، قم باستشارة طبيبك لاختيار الحجم والشكل الأنسب للغرسات.

رعاية ما بعد مرحلة العلاج : - يجب على المريض البقاء في سريره أول يوم بعد العملية والحصول على قسط كبير من الراحة ورفع رجليه. - يجب على المريض ارتداء ضمادة ضاغطة لأول أسبوع أو أسبوعين، ويمكنه المشى قليلاً ولكن يجب عليه رفع رجليه أثناء الجلوس والاستلقاء لتقليل التورم والألم. - يجب على المريض تجنب المجهود البدني الشاق لحوالي 6 أسابيع. - يجب على المريض تناول المسكنات الموصوفة بعد العملية.

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com