ابحث في المراكز الطبية

علاج سرطان القولون في مدريد

المستشفيات والمراكز الطبية الموجودة في مدريد, أسبانيا والتي تقوم بعلاج مرضى سرطان القولون.
التصفح حسب المدينة:

مستشفيات HM

مستشفيات HM هي مجموعة مستشفيات تضم ست مستشفيات خاصة بمدريد: ثلاث مستشفيات عامة، مستشفى لأمراض القلب، مركز للأورام ومستشفى لصحة المرأة.

مدى توفر

علاج سرطان القولون متاح في مستشفيات HM

مستشفى كيرون مدريد الجامعي

المستشفى أفتتحت في 2006، وهي مستشفى خاصة وحديثة وحاصلة على شهادة الـISO، وهي جزء من مجموعة مستشفيات كيرون. ويعمل بهذه المستشفى المتخصصة حوالي 400 طبيب في كل التخصصات الطبية قادر على علاج معظم الحالات الطبية

مدى توفر

علاج سرطان القولون متاح في مستشفى كيرون مدريد

كلينيكا لا لوز

كلينيكا لا لوز هي أكبر مستشفى خاص في مدريد، حيث تضم أكثر من مائة طبيب يقدمون خدمات طبية ثالثية متقدمة في أكثر من ثلاثين تخصص طبي. المستشفى مجهز للتعامل مع أكثر الحالات تعقيدًا، بما في ذلك حالات الأورام، جراحة الأعصاب، وجراحة القلب.

مدى توفر

علاج سرطان القولون متاح في كلينيكا لا لوز

مجموعة مستشفيات كيرون

تمتلك كيرون طاقمًا طبيًا ذا سمعة دولية شديدة الاحترام، ويعد الطاقم الأكبر على مستوى القطاع الصحي في المنطقة، كما تعد المجموعة هي شبكة المستشفيات الرئيسية فيما يتعلق بعدد المرضى والمنطقة التي تغطيها بخدماتها للرعاية الصحية. تضم المجموعة 38 مركزًا للرعاية الصحية، وأكثر من 2,864 سرير، وينتسب لها 7,500

مدى توفر

علاج سرطان القولون متاح في مجموعة مستشفيات كيرون

مراكز الأورام في مدريد (صفحة 1 من 1)

عن علاج سرطان القولون

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

يطلق على سرطان القولون أيضًا سرطان القولون والمستقيم، ويعتبر قابلًا للشفاء إذا اكتُشف مبكرًا في مراحله الأولى.

ما هي خيارات علاج سرطان القولون؟

تعتمد خيارات علاج سرطان القولون على المرحلة التي تم اكتشافه بها. وتشمل الجراحة، العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي. تعتبر الجراحة أفضل طرق العلاج في مراحل المرض الأولى. ويجب إعطاء العلاج الكيميائي كمساعد أثناء العلاج خاصة في المراحل الأخيرة للمرض كوقاية من احتمالية عودة السرطان. ويجب الجمع بين الجراحة، العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي في المراحل المتقدمة من سرطان القولون.

1)      الجراحة: قد تكون على هيئة استئصال كامل أو استئصال جزئي للقولون. ويعتبر هذا هو العلاج الوحيد المطلوب في المراحل المبكرة من سرطان القولون (المرحلة الأولى ومعظم حالات المرحلة الثانية)، حيث يتم استئصال الجزء المصاب بالسرطان من الأمعاء وتوصيل الطرفين الباقيين ببعضهما. وقد يحتاج المريض في بعض الأحيان إلى فتحة جراحية بين الأمعاء وجدار البطن والتي تسمى فغر القولون. ويتم وضع كيس صغير يسمى بكيس فغر القولون حيث يتم تفريغ محتويات الأمعاء به. وقد تكون هذه الفتحة مؤقتة أو دائمة.

 

 

2)      العلاج الكيميائي: ويكون العلاج الكيميائي ضروريًّا كمساعد للجراحة في المرحلة الثانية من المرض وما بعدها لتقليل احتمال عودة السرطان مرة ثانيةً. وقد يستخدم العلاج الكيميائي كمهدئ للأعراض، بعد الجراحة أو قبل الجراحة. ويستخدم كمهدئ للأعراض عند انتشار السرطان بأجزاء الجسم الأخرى، حيث يصبح التدخل الجراحي مستحيلًا. يساعد العلاج المهدئ للأعراض على انكماش الورم، تقليل الأعراض ومد فترة الحياة. ويستخدم العلاج الكيميائي بعد الجراحة لإزالة أي خلايا سرطانية متبقية. ويتم إعطاء العلاج الكيميائي قبل الجراحة للتقليل من حجم الورم، وتسهيل عملية إزالته بالكامل أثناء الجراحة. ويعد عقار -5فلورويوراسيل أكثر الأدوية استخدامًا في علاج سرطان القولون. ويستخدم مع الڤيتامين المسمى ليوكوڤورين. وتستخدم العديد من العلاجات الكيميائية الحديثة كالأڤاستين، ڤيستيبكس، وإربيتكس، بالتوازي مع 5-فلورويوراسيل لعلاج سرطان القولون بعد انتشاره إلى أعضاء أخرى.

 

ويعد بيڤاسيزوماب، سيتوكسيماب، بانيتوماب وريجوراتينيب أنواعًا جديدة من العلاج الكيميائي، تختص بأجزاء معينة بالخلايا السرطانية، والتي قد تكون أكثر أهمية للورم من الأنسجة المحيطة به. وتمتلك هذه العقارات أعراضًا جانبية أقل من العلاج الكيميائي المعتاد.

 

3)      العلاج الإشعاعي: يعطى العلاج الإشعاعي عادة تحت إشراف طبيب متخصص، يطلق عليه طبيب الأشعة العلاجية للأورام. ويعد استخدامها الأساسي في سرطان المستقيم. وقد يحتاج المريض إلى عدة دورات من العلاج. وقد تستخدم الأشعة أحيانًا لتقليل الألم المصاحب لسرطان القولون المتكرر أو الذي قد انتشر لأجزاء الجسم.

 

ما هو معدل نجاح علاج سرطان القولون؟

يمكن باستخدام الجراحة علاج أكثر من 90% من حالات سرطان القولون والمستقيم في المرحلة الأولى، و65-80% من حالات المرحلة الثانية.

عدد أيام البقاء بالمشفى:

4-3 أيام بعد الجراحة.

مدة العملية/الجراحة:

قد تستغرق الجراحة عادةً 3-2 ساعات. ويتم إعطاء العلاج الكيميائي أو الإشعاعي على مدار 6 أشهر.

المخاطر:

·         مخاطر التخدير

·         عدوى ما بعد العملية

·         نزيف

·         التصاقات الأمعاء بعد الجراحة

·         الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي مثل الغثيان، القئ، سقوط الشعر، الطفح الجلدي، قرح الفم أو الإرهاق.

·         الأعراض الجانبية للعلاج الإشعاعي مثل التهاب الجلد وسقوط الشعر.

التخدير:

تُجرى الجراحة تحت تخدير كلي.

رعاية ما بعد العملية:

يجب إجراء منظار للقولون كل خمس سنوات بعد الجراحة. وبعد ذلك لابد أن يتم كل ثلاث سنوات لاستبعاد وجود أي زوائد مخاطية أو أورام. كما تُجرى تحاليل الدم على فترات ثابتة بعد العملية.ا

لمعرفة المزيد عن سرطان القولون

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com