ابحث في المراكز الطبية

التصفح حسب المدينة:

مستشفيات HM

مستشفيات HM هي مجموعة مستشفيات تتكون من ستة مستشفيات خاصة في مدريد: منهم ثلاثة مستشفيات عامة، ومستشفى لأمراض القلب والأوعية الدموية، ومركز للأورام، ومستشفى لصحة المرأة.

مدى توفر

علاج سرطان المَعِدة متاح في مستشفيات HM

مستشفى كيرون مدريد الجامعي

المستشفى أفتتحت في 2006، وهي مستشفى خاصة وحديثة وحاصلة على شهادة الـISO، وهي جزء من مجموعة مستشفيات كيرون. ويعمل بهذه المستشفى المتخصصة حوالي 400 طبيب في كل التخصصات الطبية قادر على علاج معظم الحالات الطبية

مدى توفر

علاج سرطان المَعِدة متاح في مستشفى كيرون مدريد

مستشفى Universitario HM Monteprincipe

يوجد بالمستشفى جميع التخصصات الطبية والجراحية للأطفال والبالغين. كما يوجد تقريبًا 200 سرير تم توزيعهم على وحدات العناية المركزة للبالغين، ووحدات العناية المركزة للأطفال وحديثي الولادة، هذا بالإضافة
إلى المرافق العامة ومرافق غرف أمراض القلب المنفردة، والمستشفيات النهارية للكبار والأطفال،

مدى توفر

علاج سرطان المَعِدة متاح في مستشفى Universitario HM Monteprincipe

كلينيكا لا لوز

كلينيكا لا لوز هي أكبر مستشفى خاص في مدريد، حيث تضم أكثر من مائة طبيب يقدمون خدمات طبية ثالثية متقدمة في أكثر من ثلاثين تخصص طبي. المستشفى مجهز للتعامل مع أكثر الحالات تعقيدًا، بما في ذلك حالات الأورام، جراحة الأعصاب، وجراحة القلب.

مدى توفر

علاج سرطان المَعِدة متاح في كلينيكا لا لوز

تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International)

تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International) كـ "مستشفى متكامل". حيث تضم المستشفى الخدمات المركزيّة، والوحدات الطبيّة والجراحيّة من مختلف التخصّصات والشركاء الطبيين، بشكل يحقق الترابط والتكامل في المستشفى، مما يعني أقصى قدر من الكفاءة في تنظيم وتطوير مختلف الأنشطة الطبيّة، والاجتماعيّة،

مدى توفر

علاج سرطان المَعِدة متاح في تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International)

مجموعة مستشفيات كيرون

تمتلك كيرون طاقمًا طبيًا ذا سمعة دولية شديدة الاحترام، ويعد الطاقم الأكبر على مستوى القطاع الصحي في المنطقة، كما تعد المجموعة هي شبكة المستشفيات الرئيسية فيما يتعلق بعدد المرضى والمنطقة التي تغطيها بخدماتها للرعاية الصحية. تضم المجموعة 38 مركزًا للرعاية الصحية، وأكثر من 2,864 سرير، وينتسب لها 7,500

مدى توفر

علاج سرطان المَعِدة متاح في مجموعة مستشفيات كيرون

مراكز الأورام في مدريد (صفحة 1 من 1)

عن سرطان المَعِدة

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هو سرطان المعدة؟

يبدأ سرطان المعدة بخلايا سرطانية تنشأ من البطانة الداخلية للمعدة. تنمو الخلايا مع الوقت لتكون ورمًا على مدار عدة أعوام. المعدة عضو يوجد في أعلى البطن، وهو أحد الأعضاء المسئولة عن هضم الغذاء. تتعدد أنواع سرطان المعدة؛ ويعد سرطان المعدة الغدّي أكثرها شيوعا. يبدأ هذا السرطان من الخلايا التي تكون وتفرز المخاط والسوائل الأخرى.

أعراض وعلامات سرطان المعدة

الإحساس بالامتلاء بعد تناول الوجبات

عسر هضم شديد ومستمر

شعور خفيف بالغثيان

فقدان الشهية

قيء مستمر

حرقة المعدة، وغيرها من الأعراض الأخرى.

وقد تبدأ بالإحساس بأعراض أكثر شدة مع نمو الورم، مثل ألم شديد، فقدان الوزن بشكل مفاجئ، دماء بالبراز، صعوبة في البلع، ضعف عام، إحساس بالإجهاد، وذلك من ضمن العديد من الأعراض الأخرى.

لاحظ أن وجود هذه الأعراض لا يعني بالضرورة إصابتك بسرطان المعدة. ولكن ينصح رغم ذلك بزيارة الطبيب عند إصابتك بأي من هذه الأعراض بشكل مستمر.

تشخيص سرطان المعدة

الخزعة: يشمل هذا أخذ عينة من جزء من نسيج المعدة للكشف عن أي خلايا سرطانية به.

أشعة مقطعية: يعد هذا نوعا قوية من الأشعة السينية والتي تحدد أجزاء الجسم الداخلية على شكل صورة.

اختبارات معملية: يتم عملها لاكتشاف أي خلايا سرطانية موجودة بالجسم.

اختبار للجهاز الهضمي العلوي: يقوم المريض بابتلاع سائل جيري مخلوط بالباريوم قبل التصوير بالأشعة السينية للمساعدة على زيادة جودة الصورة.

منظار علوي للجهاز الهضمي: يقوم الطبيب في هذه العملية بإدخال أنبوبة رفيعة مرنة عن طريق الفم، تحتوي في مقدمتها على كاميرا صغيرة لعمل فحص دقيق.

عوامل الخطر الخاصة بالمرض

النوع: يعد هذا المرض أكثر إنتشارا في الرجال عن النساء.

السن: تزيد نسبة حدوث سرطان المعدة في أعمار تتعدى الخمسين عاما.

النظام الغذائي: يرتفع خطر الإصابة بهذا المرض لمن يتكون نظامهم الغذائي من اللحوم، الأطعمة المدخنة، الأسماك المملحة، والخضروات المخللة.

 العلاج

الجراحة: تتخلص الجراحة من الورم، مؤدية إلى وقف السرطان عن الانتشار لأجزاء أخرى من الجسم. وتشمل الجراحة التخلص من جزء من المعدة بالإضافة إلى الأنسجة المحيطة به.

الوقت اللازم للشفاء: يتضمن أي من طرق علاج سرطان المعدة جراحة كبرى، وهو ما يعني وقتًا طويلًا للشفاء.

التخدير: تخدير كلي

عدد أيام الإقامة بالمستشفى: يحتاج المريض للبقاء في المشفى ما لا يقل عن أسبوعين، بالإضافة إلى عدة أسابيع من الراحة في المنزل.

المخاطر: تتضمن بعض المخاطر الشعور بالألم، النزيف، وتحديد نوع معين من النظام الغذائي.

العلاج الكيميائي: يتم استخدام أدوية معينة بهدف  قتل الخلايا السرطانية بالإضافة إلى منعها من النمو.

فترة العلاج: يتم إعطاء العلاج على هيئة دورات وتستغرق حوالي ثلاث أسابيع.

المخاطر:

سقوط الشعر

فقدان الوزن

إسهال

العلاج الإشعاعي: يتم تقليص حجم الورم وقتل الخلايا السرطانية باستخدام أمواج إشعاعية عالية الطاقة.

مدة هذه العملية: شمل العلاج خمس جلسات علاجية أسبوعيًا. ووفقًا للهدف المرجو من العلاج، قد يستغرق العلاج الإشعاعي من أسبوع إلى خمسة أسابيع.

المخاطر

إرهاق

إسهال

غثيان

التهابات واسوداد بالجلد خاصة في المناطق المعرضة للأشعة

الإشعاع الكيميائي: هي عملية المزج بين العلاج الكيميائي والإشعاعي للمساعدة على تقليص الورم.

الأدوية المستهدِفة:  تشمل استخدام أدوية حديثة تقضي على الخلايا السرطانية فقط. وتشتمل هذه الطريقة على أعراض جانبية أقل من الطرق الأخرى.

مدة الإجراء الطبي/العملية الجراحية : الوقت اللازم للشفاء: يتضمن أي من طرق علاج سرطان المعدة جراحة كبرى، وهو ما يعني وقتًا طويلًا للشفاء.

فترة الحجز في المستشفى : عدد أيام الإقامة بالمستشفى: يحتاج المريض للبقاء في المشفى ما لا يقل عن أسبوعين، بالإضافة إلى عدة أسابيع من الراحة في المنزل

المخاطر : عوامل الخطر الخاصة بالمرض النوع: يعد هذا المرض أكثر إنتشارا في الرجال عن النساء. السن: تزيد نسبة حدوث سرطان المعدة في أعمار تتعدى الخمسين عاما. النظام الغذائي: يرتفع خطر الإصابة بهذا المرض لمن يتكون نظامهم الغذائي من اللحوم، الأطعمة المدخنة، الأسماك المملحة، والخضروات المخللة. المخاطر: تتضمن بعض المخاطر الشعور بالألم، النزيف، وتحديد نوع معين من النظام الغذائي.

لمعرفة المزيد عن سرطان المَعِدة

تصفح مراكز الأورام الموجودة في مدريد حسب التخصص

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2017 Health-Tourism.com