ابحث في المراكز الطبية

التصفح حسب المدينة:

مستشفيات HM

مستشفيات HM هي مجموعة مستشفيات تضم ست مستشفيات خاصة بمدريد: ثلاث مستشفيات عامة، مستشفى لأمراض القلب، مركز للأورام ومستشفى لصحة المرأة.

مدى توفر

علاج الالتهاب الكلوي متاح في مستشفيات HM

كلينيكا لا لوز

كلينيكا لا لوز هي أكبر مستشفى خاص في مدريد، حيث تضم أكثر من مائة طبيب يقدمون خدمات طبية ثالثية متقدمة في أكثر من ثلاثين تخصص طبي. المستشفى مجهز للتعامل مع أكثر الحالات تعقيدًا، بما في ذلك حالات الأورام، جراحة الأعصاب، وجراحة القلب.

مدى توفر

علاج الالتهاب الكلوي متاح في كلينيكا لا لوز

مجموعة مستشفيات كيرون

تمتلك كيرون طاقمًا طبيًا ذا سمعة دولية شديدة الاحترام، ويعد الطاقم الأكبر على مستوى القطاع الصحي في المنطقة، كما تعد المجموعة هي شبكة المستشفيات الرئيسية فيما يتعلق بعدد المرضى والمنطقة التي تغطيها بخدماتها للرعاية الصحية. تضم المجموعة 38 مركزًا للرعاية الصحية، وأكثر من 2,864 سرير، وينتسب لها 7,500

مدى توفر

علاج الالتهاب الكلوي متاح في مجموعة مستشفيات كيرون

مستشفى كيرون مدريد الجامعي

المستشفى أفتتحت في 2006، وهي مستشفى خاصة وحديثة وحاصلة على شهادة الـISO، وهي جزء من مجموعة مستشفيات كيرون. ويعمل بهذه المستشفى المتخصصة حوالي 400 طبيب في كل التخصصات الطبية قادر على علاج معظم الحالات الطبية

مدى توفر

علاج الالتهاب الكلوي متاح في مستشفى كيرون مدريد

مراكز أمراض وجراحة المسالك البولية الموجودة في مدريد (صفحة 1 من 1)

عن علاج الالتهاب الكلوي

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هو التهاب كبيبات الكُلى؟

التهاب كبيبات الكُلى هو تلف الكبيبة (نسيج دموي دقيق) في الكليتين. يمكن أيضًا استخدام المصطلحات التهاب الكُلى والمتلازمة الكُلوية.

 

الأنواع

التهاب الكبيبات الكُلوية الحاد: يتطور هذا النوع بشكل فجائي، ويتحسن في معظم الأحيان من تلقاء نفسه. إلا أنه قد يحتاج للعلاج إذا لم تختفِ الأعراض مع الوقت.

التهاب الكبيبات الكُلوية المزمن: يتطور هذا النوع على مدى عدة سنوات بدون أي أعراض جديرة بالملاحظة. عادةً، يتم التشخيص بعد إجراء فحوصات للبول أو الدم لسبب أخر.

الأسباب

عادة ما تتسبب مشاكل الجهاز المناعي في هذا المرض. إلا أن السبب في معظم الحالات غير معروف. وفيما يلي بعض الحالات التي قد تزيد من مخاطر الإصابة بالمرض، أو قد تتسبب في التهاب الكبيبات الكُلوية:

 

تاريخ مرضي للإصابة بالسرطان

العدوى مثل بعض الفيروسات، الإصابة المتكررة بالخراج، أو التهاب الحلق بالبكتريا العقدية

أمراض الدم أو الجهاز الليمفاوي

الداء النشواني

تصلب الكبيبات القطعي البؤري

داء فيغينر

التهاب الشرايين العقدي

 

الاستخدام المفرط للأدوية مضادات الالتهاب الغير سترويدية مثل الأسبرين

متلازمة غود باستر

داء شونلاين هينوخ (فرفرية)

الفشل الكلوي المرتبط بالذئبة الحمراء

 

تشمل الأعراض والعلامات الخاصة بالمرض:

دم في البول، البراز أو القىء

بول رغوي أو مزبد

تورم بالوجه، والعينين، والقدمين، والكعبين، والبطن والساقين

السعال وضيق التنفس

ألم بالبطن

الإرهاق المستمر، وآلام العضلات والمفاصل

 

تشمل الفحوصات التشخيصية:

فحوصات الدم: قد يُسحب منك دم لفحص نسبة الكرياتينين (مادة تفرزها العضلات وتقوم الكُلى بإزالتها من الدم). إذا كانت نسبة الكرياتينين مرتفعة فيعد هذا مؤشرًا بأن الكلى لا تعمل بشكل طبيعي. قد يتم إجراء فحوصات دم خاصة لبعض أنواع العدوى.

اختبار البول:  يتم غمس شرائط خاصة في عينة البول الخاصة بك. إذا تغير لون الشريط فذلك يظهر أن هناك بروتين أو دم في البول. لقياس كمية الدم أو البروتين بدقة يجب إرسال عينة البول للمعمل.

الموجات فوق الصوتية على الكُلى: تستخدم الموجات الصوتية عالية التردد لتصوير كُليتك والتي يمكن للأخصائي تفسيرها. ويتم هذا الإجراء عادةً قبل أخذ خزعة من الكُلى.

خزعة الكُلى: في حالة الاشتباه في مرض معين، يتم أخذ خزعة من الكُلى وإرسال العينة للمعمل لفحصها.

 

العلاج

يعتمد العلاج على الأعراض وأسباب حالتك. قد لا يكون العلاج ضروريًا في معظم الحالات، ولكن عادةً ما يكون فعالًا عند استخدامه.

تغيير النظام الغذائي: يجب خفض استهلاكك للسوائل والأطعمة التي تحتوي على كمية مرتفعة من الأملاح والبوتاسيوم. مما يساعد على التحكم في ضغط الدم وتتنظيم كمية السوائل في جسمك.

التوقف عن التدخين: قد يتسبب التدخين في تفاقم التهاب الكبيبات الكُلوية، ويزيد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب.

مثبطات الجهاز المناعي: على الرغم من كونها طريقة لفعالة لعلاج التهاب الكبيبات الكُلوية، إلا أنها قد تزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض المعدية الأخرى.

الأدوية الأخرى: قد تحتاج الأعراض الفردية للعلاج مثل التورم، ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم.

تبادل البلازما: يُستخدم هذا الإجراء عندما يكون التهاب الكبيبات الكُلوية شديدًا. ويشمل استبدال بعض البلازما في دمك.

الغسيل الكُلوي: تُستخدم آله لتؤدى نفس وظيفة الكُلى وإزالة الفضلات من الجسم.

زرع الكُلى: يتم استبدال كُليتك بكُلية سليمة جراحيًا.

 

المخاطر

ارتفاع ضغط الدم

تورم الجسم

ارتفاع الكوليسترول

احتباس السوائل والأملاح في الجسم

لمعرفة المزيد عن الالتهاب الكلوي

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2016 Health-Tourism.com