ابحث في المراكز الطبية

جراحات الفك في أنطاليا

تفاصيل عيادات الأسنان والمراكز الطبية الموجودة في أنطاليا, تركيا والتي تقوم بإجراء جراحات الفك.

مجمع مستشفيات ميديكال بارك أنطاليا

تعد مجموعة مستشفيات ميديكال بارك أحد رواد تقديم خدمات الرعاية الطبية على مستوى العالم، نظرًا لخبرتها في الإيفاء بالاحتياجات والاهتمامات الخاصة بالمرضى من جميع أنحاء العالم.

مدى توفر

جراحات الفك متاحة في ميديكال بارك أنطاليا

عيادات الأسنان الموجودة في أنطاليا (صفحة 1 من 1)

عن جراحات الفك

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

 

جراحة الفك

جراحة تقويم الفكين، أو تسوية الفكين، هي عملية جراحة يقوم بها جرّاح الفم والوجه والفكين لتصحيح مجموعة من الأمراض الهيكلية، وأمراض وتشوهات الأسنان الصغرى والكبرى، ويشمل ذلك علاج الفكين والأسنان غير المستوية. يمكن لهذه الجراحات تحسين عملية التنفس، والمضغ، والكلام. وبالرغم من إمكانية تحسُّن مظهر المريض بشكل ملحوظ بعد العملية، إلا أن هدف عملية تقويم الفكين في الأساس هو علاج المشاكل الوظيفية.

 

ما الذي يجب توقعه

قد تتم جراحة الفك داخل فم المريض بالكامل، لذا لن تظهر أي ندبات على وجه المريض، أو حول الفم أو الذقن أو الفك. يقطع الجرّاح عظام الفك وينقلها للمكان الصحيح. وبمجرد تسوية الفكين، يتم تثبيت العظام في المكان الجديد بألواح عظمية ومسامير.

أحيانًا يتم إضافة عظم إضافي إلى الفك. حيث ينقل الجرّاح عظامًا من ضلع المريض أو فخذه أو ساقه ويقوم بتثبيته بأسلاك مؤقتة.

تتم جراحة الفك في المستشفى وتتطلب إقامة لمدة يوم أو يومين. وتستغرق فترة التعافي في المنزل من ثلاثة إلى ستة أسابيع.

يضع طبيب تقويم الأسنان سنادات داعمة على أسنان المريض قبل القيام بالعملية الجراحية في أغلب الأحوال. ويتم وضع السنادات لمدة تتراوح بين 9 أو 18 شهرًا قبل العملية لتسوية ومحاذاة الأسنان. يقوم طبيب تقويم الأسنان بتكملة محاذاة الأسنان ويخلع السنادات بعد تعافي الفك من العملية الجراحية، ويكون ذلك عادةً بعد حوالي 6 أسابيع من موعد العملية الجراحية. قد تستغرق عملية تقويم الأسنان بالكامل سنة أو سنتين، بما في ذلك الوقت الذي تستغرقه العملية الجراحية.

 

أنواع جراحة الفك

قد تشمل جراحات الفك الجراحات على الفك السفلي أو العلوي أو الاثنين معًا.

الفك العلوي (قطع عظم الفك العلوي)

يمكن إجراء عملية قطع عظم الفك السفلي لعلاج هذه المشاكل:

  • تراجع الفك العلوي
  • إطباق الفك المتصالب
  • قلة أو كثرة ظهور الأسنان
  • إطباق الفك المفتوح

يقوم الجرّاح بقطع العظم الواقع فوق عظام الفك العلوي (أي تحت محاجر العينين) من داخل فم المريض ليتأكد من إمكانية تحريك الفك العلوي بأكمله كوحدة واحدة، بما في ذلك الأسنان العلوية وسقف الفم. يتم تحريك الأسنان العلوية والفك العلوي للأمام حتى يصبحان في نفس مستوى الأسنان السفلية تمامًا.

يتم وضع شرائح ومسامير صغيرة لتثبيت العظم في مكانه الجديد ما أن يتم مساواة الفك. تندمج المسامير، ويبلغ حجمها أصغر من السناد المستخدم في تقويم الأسنان، في العظم مع مرور الوقت.

يحدث إطباق الفك المفتوح بسبب نمو زائد للعظم فوق الضروس، مما يؤدي لميل السطح المستوي والمُسطّح. عندما يقوم المريض بالعض، تتلامس الضروس العلوية والسفلية ولكن السن الأمامي لا يلامس نظيره، مما يُصعّب عملية المضغ. ولعلاج هذه الحالة، يقوم الجرّاح بتقويم أو استئصال العظم الزائد.

الفك السفلي (قطع عظم الفك السفلي)

يمكن علاج الفك السفلي المتراجع من خلال عملية تسمى عملية قطع عظم الفك السفلي.

حيث يقوم الجرّاح بعمل قطع طولي أسفل عظمة الفك وخلف الضروس للتمكن من تحريك الجزء الأمامي من الفك كوحدة. ولهذا السبب، يقع الفك في مكانه الجديد بسلاسة. يتم تثبيت عظم الفك بالمسامير ليبقى حتى يتم التعافي.  

جراحة الذقن (تقويم الذقن)

الذقن الصغيرة تكون عادةً مع وجود فك سفلي متراجع. يمكن علاج الذقن الصغيرة بعملية تُعرف باسم عملية رأب الذقن، حيث يقطع الجرّاح عظم الذقن لدى المريض ويثبته في مكان جديد. عادةً، يعيد الجرّاحون هيكلة الذقن ويقومون بتغيير الفك في نفس العملية الجراحية.

 

لماذا يتم إجراء جراحات الفك

جراحة تقويم الفكين هي مزيج بين جراحة تقويم الأسنان وجراحة الفكين. الحاجة لتصحيح الفكين الغير مستويين من الأسباب الرئيسية لجراحة الفكين.

يمكن إجراء جراحة الفك بعد توقف نمو العظام، حيث يتوقف النمو في الإناث بين الثلاثة عشر والخمسة عشر عامًا، بينما الذكور بين الستة عشر والثمانية عشر عامًا

 

قد تساعد جراحة الفك فيما يلي

  • تسهيل عملية المضغ والعض وتحسين عملية المضغ بشكل عام
  • تقليل تكسر وتآكل الأسنان بمرور سنين من الاستخدام
  • تصحيح الإطباق المتصالب، وتحسين شكل الذقن الصغيرة، والوجه غير المتناسق، وتراكب العضة، وتراجع الفك
  • إعادة التناسق بين ملامح الوجه السفلية وملامح منتصف الوجه
  • تحسين الابتسامة اللثية، حيث لا تنغلق الشفتان تمامًا وقد تنسحب لأعلى مما يُظهر جزء كبير من اللثة
  • تحسين الابتسامة التي تخفي الأسنان، حيث تغطي الشفتان الأسنان بالكامل
  • تقليل خطر الإصابة بمشاكل في المفصل الصدغي الفكي وغيرها من الاضطرابات الفكية الأخرى
  • تصحيح وإصلاح حالات الشذوذ والإصابات والتشوهات الوجهية الناجمة عن الصدمات
  • تخفيف حالات توقف التنفس أثناء النوم

 

 

هل يستطيع المريض تناول الطعام بشكل طبيعي بعد الجراحة؟

يمكن فتح الفم وغلقه بشكل طبيعي حتى في يوم العملية الجراحية نفسه؛ ومع ذلك يقيد التورم والضمادات المرنة عملية فتح الفم. سيتمكن المريض من تناول الطعام منذ أول يوم بشكل تدريجي، فأولًا طعام طري، ويمكن العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي خلال بضعة أسابيع.

 

ما هي المضاعفات أو المخاطر المصاحبة للجراحة؟

-               التنميل

-               العدوى

-               تعديل إطباق الفك

-               انتكاس العملية


لمعرفة المزيد عن جراحات الفك

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com