ابحث في المراكز الطبية

عيادة Cagin )شاجين( للعيون

المكان

قوجيلي, تركيا

عيادة Cagin )شاجين( للعيون - نظرة عامة

نبذة عنّا

تعد مستشفىÇağın للعيون إحدى أكبر مستشفيات العيون الخاصة في تركيا، والمخصّصة لتقديم أفضل رعاية صحية خاصة من خلال نطاق واسع من الخبرات الجراحية والطبية. 

انتقلت المستشفى إلى منشآتها الجديدة في ديسمبر 2011، وتعمل منذ ديسمبر 2012. وهي مستشفى تخصّصي على مساحة داخلية 4000 متر مربع تقريبًا وبها منطقة لوقوف السيارات في الداخل/الخارج والتي يمكن أن تستوعب 40 مركبة.

وتقدّم المستشفى خدمة عالية الجودة لمرضاها بواسطة 7 أطباء عيون متخصّصين يعملون بدوام كامل وطبيب عيون آخر بدوام جزئي. وتمتلك مستشفىÇağın للعيون 26 سريرًا وثلاث غرف عمليات واحدة منها مخصصة لإجراء إكزيمر ليزر (Excimer Laser).

تقدم مستشفى Çağın للعيون خدمة عالية لمرضاها من تركيا وخارجها فيما يتعلق بفحص وعلاج أمراض العيون. ويقوم فريقها المتخصّص بإجراء جميع أنواع العلاجات والتدخّلات الجراحية (جراحات الليزر والقرنية المخروطية واستئصال الزجاجيّة وجراحة العيون التجميلية والحوَل وإعتام عدسة العين، الخ.) لكافة أمراض العيون في غرف العمليات الخاصة بها والمجهّزة تجهيزًا كاملًا بأحدث المعدّات التكنولوجية.وتتوافق طرق التشخيص والعلاج مع المعايير العلمية الحديثة. لا تقل المجموعة الواسعة من أساليب العلاج وجودة الخدمات الطبية في المستشفى عن تلك الموجودة في المؤسسات الطبية الدولية الكبيرة. وفي نفس الوقت، تقوم العيادة بتطبيق أساليب مبتكرة قائمة على أسس علمية، بما في ذلك تطوير وابتكار تقنياتها الخاصة بجراحة العين.

تمتلك مستشفى Cagin للعيون تعاقدات مع المؤسسات الحكومية والخاصة.

يلتزم طاقم مستشفى Cagin للعيون بأكمله بضمان راحة ورضا كل مريض. ويتميز أطباء مستشفى Cagin للعيون بخبرة واسعة وتدريب مكثف في علاج أمراض القرنية مثل القرنية المخروطية، وغيرها من الحالات المرضيّة الأخرى بالعين. حيث يقومون بالكشف على ما يقرب من 500 شخص مصاب بالقرنية المخروطية كل عام.

أفضل الجراحين في العيادة:

  • خبراء جراحة الليزر وعلاج القرنية المخروطية وزرع القرنية: د. كورشات شاجين (Kursat Cagin)، والأستاذ د. محمد بورازان (Mehmet Borazan)
  • أخصائي أمراض الجسم الزجاجي وشبكية العين: أستاذ مشارك د. أتيس يانيالي (Ates Yanyali)
  • أخصائي أمراض الجلوكوما: د. إركان تيراك (Erkan Tirak) ود. ليفنت تحسين أوزدوكر (Levent Tahsin Ozdoker)
  • أخصائي جراحة الساد (إعتام العدسة): الأستاذ د. محمد بورازان ود. كورشات شاجين
  • أخصائي الحول: د. جركان تتار (Gurkan Tatar) ود. بكير كوش (Bekir Koc)
  • أخصائي جراحة تجميل الأنف: د. كورشات شاجين

وهم رواد في تخصصاتهم ومعروفون في جميع أنحاء العالم. كما أنهم يستخدمون أحدث التقنيات محدودة التدخل الجراحي

تشمل مستشفى Cagin للعيون مراكز متخصصة مثل:

مركز علاج القرنيّة المخروطية

يعد مرض القرنيّة المخروطية (Keratoconus) مرضًا تدريجيًا (تقدّميًا) في العين حيث يقل فيه سمك القرنيّة التي تكون عادةً دائريّة وتبدأ في البروز لتتحول إلى شكل يشبه المخروط. يسبب هذا الشكل المخروطي انحرافًا في مسار الضوء عند دخوله العين في طريقه إلى شبكيّة العين الحسّاسة للضوء، مما يتسبب في تشوّه الرؤية.

يمكن أن يحدث مرض القرنيّة المخروطية في عين واحدة أو كلتا العينين، وغالبًا ما يبدأ خلال فترة المراهقة أو أوائل العشرينات.

علاج القرنية المخروطية:
في الحالات البسيطة من مرض القرنية المخروطية قد تساعد النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة. ولكن مع تقدم المرض والضعف المتزايد في سمك القرنية يزداد عدم انتظامها في الشكل أكثر وأكثر، وعندئذ تصبح النظارات وتصميمات العدسات اللاصقة العادية غير كافية لتصحيح الرؤية بشكل ملائم.

حلقات القرنية (Corneal Ring)
حلقات القرنية هي عبارة عن حلقات مرنة من بولي ميثيل الميثاكريلات (polymethyl methacrylate) على شكل هلال (نصف دائري) والتي توضع على محيط القرنية. وهي تؤثر في انكسار الضوء في العين عن طريق تغيير شكل القرنية وتسطيح الجزء الأمامي من العين، وبالتالي تصحيح شكل القرنية غير المنتظم.

هناك أنواع مختلفة من حلقات القرنية (INTACS ، أو Kerarings، أو حلقات Ferrara). وتتوافر كل تلك الأنواع في مستشفى Cagin للعيون بواسطة جراحنا الدكتور كورشات شاجين (Kursat Cagin).

تستخدم حلقات القرنية مثل INTACS في حالات توسّع القرنية (ترقيق القرنية وضعفها) والتي قد تكون بسبب الضمور الخلقي للقرنية مثل التنكس الكيراتيني أو تنكس الحواف الشفافة أو مكتسبة بعد جراحات القرنية الانكسارية بالليزر أو مرض في القرنية.

تثبيت القرنية بواسطة العقد المتشابكة (Corneal crosslinking)
يستخدم إجراء علاج القرنية بواسطة العقد المتشابكة (تثبيت القرنية) لتقوية القرنية وزيادة صلابتها. وتفخر مستشفى Cagin للعيون بكونها واحدة من مستشفيات العيون القليلة في البلاد التي تقدم هذا العلاج الجديد والمبتكر.

ويعد تثبيت القرنية من الإجراءات محدودة التدخل الجراحي ويتم استخدام الأشعة فوق البنفسجية وقطرات العين من أجل تقوية ألياف الكولاجين في القرنية. يتم استخدام هذا الإجراء في حالات المرضى الذين يعانون من القرنية المخروطية، حيث تصبح القرنية ضعيفة ورقيقة.

أثناء إجراء تثبيت القرنية، سوف يقوم الطبيب أولاً بوضع قطرة العين ريبوفلافين (فيتامين B12)، ثم يقوم بتسليط نوع معين من الأشعة فوق البنفسجية مباشرةً على القرنية. تتكون قطرات العين من مادة تساعد على تحسين الرؤية، مما يتيح تثبيت القرنية. يؤدي هذا الإجراء إلى تكون روابط متداخلة جديدة للكولاجين في القرنية. هذه الروابط المتداخلة تؤدي إلى تقلص وتكاثف الألياف الكولاجينية، مما يؤدي إلى تقوية القرنية وزيادة صلابتها.يتم إجراء تثبيت القرنية في العيادات الخارجية ويستغرق عادة ساعة واحدة تقريبًا.

مركز زراعة القرنية

يتضمن زرع القرنية ، المعروف أيضاً باسم ترقيع القرنية ، أو رأب القرنية النافذ، على إزالة الجزء المركزي (ويسمى زر) من القرنية المريضة واستبداله بزر قرنية متطابق من مانح. يتم إجراء ترقيع القرنية على المرضى الذين يعانون من القرنيات التالفة أو المجروحة والتي تحول دون الرؤية المقبولة بسبب ندبات القرنية الناتجة عن مرض أو إصابة. أحد الأسباب الشائعة التي تستدعي زراعة القرنية هي القرنية المخروطية.

رأب القرنية النافذ (Penetrating Keratoplasty): وهي أكثر عمليات زراعة الأعضاء أو الأنسجة شيوعًا في العالم. تستخدم مستشفى Cagin للعيون أحدث طرق زراعة القرنية من خلال رأب القرنية الرقائقي ورأب القرنية النافذ بليزر الفيمتوثانية. يحل الليزر محل المثقاب باستخدام نبضات طاقة فائقة السرعة لعمل شقوق في القرنية، مما يمكن الجراح من إحداث شقوق دقيقة الشكل تلائم شكل النسيج المزروع في القرنية، مما يسمح بسرعة التأهيل البصري ويقلل من الانحراف البصري (استجماتيزم).

ويعد الإجراء الأنسب في المرضى الذين لم سبق لهم زراعة القرنية أو إجراء جراحة في القرنية ولا يعانون من ندبات كثيفة في القرنية. وهو إجرائي مثالي في المرضى الذين يعانون من القرنية المخروطية ، حيث تكون القرنية شفافة ولكن مشوهة مما يؤثر على الرؤية.

مركز علاج الساد/إعتام عدسة العين (Cataract)

ويُعرف الساد بأنه إعتام لعدسة العين الشفافة. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من إعتام عدسة العين، فإن الرؤية من خلال العدسات المعتمة تشبه إلى حد ما الرؤية من خلال نافذة مثلجة أو ضبابية.

تتسبب الرؤية الغائمة الناتجة عن إعتام عدسة العين في صعوبة القراءة وقيادة السيارة (خاصةً في الليل) أو رؤية التعبير على وجه أحد الأصدقاء.

يتطوّر معظم إعتام عدسة العين ببطء ولا يسبب إزعاجًا في الرؤية في وقت مبكر. ولكن مع مرور الوقت، سيؤثر إعتام عدسة العين في النهاية على الرؤية.

ماذا يحدث خلال جراحة الساد؟
تتضمن جراحة الساد إزالة العدسة الغائمة واستبدالها بعدسة اصطناعية شفافة. يتم وضع العدسة الاصطناعية ، التي تسمى "العدسة داخل العين" ، في نفس مكان العدسة الطبيعية ، وتصبح جزءًا دائمًا من عين المريض.

يتم إجراء جراحة الساد عادةً في العيادة الخارجية ، مما يعني عدم احتياج المريض إلى البقاء في المستشفى بعد الجراحة.

أثناء جراحة الساد ، يستخدم طبيب العيون التخدير الموضعي لتخدير المنطقة المحيطة بالعين ، ولكن عادة ما يظل المريض مستيقظًا أثناء العملية. بعد هذا الإجراء ، يعاني المريض من الشعور بعدم الراحة لبضعة أيام. وعادة ما يتم الشفاء في غضون ثمانية أسابيع.

جراحة الساد بواسطة ليزر الفيمتو ثانية (Femtosecond Laser) 
توفر مستشفى Cagin للعيون جراحة الساد بواسطة ليزر الفيمتو ثانية والتي تتيح لمرضانا استعادة الرؤية بشكل أكثر أمانًا وفعالية من أي وقت مضى. لمعرفة المزيد حول التكنولوجيا المتقدمة لدينا وكيف يمكن أن تفيدك ، اتصل بمكتبنا اليوم وقم بحجز موعد استشارة.

توفر جراحة الساد بواسطة ليزر الفيمتو ثانية للمرضى دقة لا تضاهيها جراحة العيون اليدوية، والتي تتم بواسطة شفرات ميكروكيراتوم (microkeratome)، بينما يتم استخدام شعاع ليزر بارد لقطع وتغيير النسيج العيني في جراحة الساد. يستخدم جهاز الليزر نبضات في الفيمتوثانية، وهي وحدات قياس زمن صغيرة للغاية. تساعد تلك السرعة على تقليل الحرارة وراحة أفضل للمريض. يقوم الليزر بإجراء علاج محدود التدخل الجراحي، مما يقلل من الوقت اللازم للاستشفاء ويسمح للنسيج بالشفاء بسرعة أكبر.

مركز علاج الجلوكوما (المياه الزرقاء)

الجلوكوما مرض معقّد يتسبب في تلف العصب البصري ويؤدي إلى فقدان رؤية تدريجي دائم. والجلوكوما هي السبب الرئيسي الثاني للعمى.ويقصد بالجلوكوما مجموعة من الأمراض. أشهرها النوع الوراثي للجلوكوما. 

علاجات الجلوكوما
  1. الأدوية
    تعمل قطرات العين المستخدمة في علاج الجلوكوما على تقليل ضغط العين من خلال المساعدة في تصريف سائل العين بشكل أفضل و/أو تقليل كمية السائل الذي تفرزه العين. يتم تصنيف الأدوية المستخدمة في علاج الجلوكوما حسب مكوناتها الفعالة. وتشمل: نظائر البروستاجلاندين (prostaglandin analogs) وحاصرات مستقبلات بيتا (beta blockers) ومنبهات مستقبلات ألفا (alpha agonists) ومثبطات carbonic anhydrase. كذلك تتوافر الأدوية المركبة للمرضى الذين يحتاجون إلى أكثر من نوع واحد من الأدوية.
  2. جراحة الليزر
    • رأب التربيق الانتقائي بالليزر (SLT)
      لعلاج الجلوكوما الأولية ذات الزاوية المفتوحة (POAG). يستخدم الـSLT ليزر بمستويات منخفضة جدًا. ويقوم بعلاج خلايا معينة "بشكل انتقائي" ، وبالتالي يترك الأجزاء غير المعالجة من الشبكة التربيقية (شبكة الصلبة) سليمة ، لذا يمكن تكرار إجراء SLT بأمان.
    • رأب التربيق بليزر الآرجون (ALT)
      لعلاج الجلوكوما الأولية ذات الزاوية المفتوحة (POAG). يعمل شعاع الليزر على فتح قنوات السوائل في العين ، وبالتالي يساعد نظام الصرف على العمل بشكل أفضل. وتظل هناك حاجة إلى الدواء في كثير من الحالات.
  3. الجراحة (استئصال الشبكة التربيقية)
    عندما لا تؤدي الأدوية والعمليات الجراحية بالليزر إلى خفض ضغط العين بشكل مناسب ، قد يوصي الأطباء بإجراء جراحة مجهرية للتصفية (تسمى أحيانًا الجراحة التقليدية أو القطعية)، حيث يتم إحداث ثقب تصريف صغير في الصلبة (الجزء الأبيض من العين) في إجراء يسمى استئصال الشبكة التربيقية أو استئصال الصلبة. ويسمح ثقب الصرف الجديد للسائل بالخروج من العين ويساعد على خفض ضغط العين. مما يمنع أو يقلل من تلف العصب البصري.

مركز تقنيات الليزر وزرع العدسات بالعين (IOL)

إكزيمر ليزر (LASIK، PRK، PTK)
يتم إجراء الليزك بمعايير موحدة في جميع أنحاء العالم باستخدام إكزيمر ليزر (Excimer) لعلاج حالات خلل الانكسار (ametropia) (عن طريق إزالة طبقة رقيقة (تسمى سديلة) من القرنية). لكن قد تكون قرنية بعض المرضى غير مناسبة لهذا العلاج. وفي مثل هذه الحالات، يفضل استخدام العلاجات السطحية.

جراحة اقتطاع القرنية الانكساري (PRK)
يعد اقتطاع القرنية الانكساري (PRK)نوعًا من الجراحات الانكسارية الاختيارية التي تتم في العيادات الخارجية وتستخدم أشعة الليزر لتصحيح عيوب الرؤية وفي نفس الوقت وضع نهاية للاعتماد على النظارات أو العدسات اللاصقة. وتستخدم لتصحيح مشاكل الرؤية الشائعة مثل قصر النظر (myopia)، وطول النظر (hypermetropia) والاستجماتيزم (سطح القرنية غير المستوي). يستخدم جراح العين في جراحة PRK الإكزيمر ليزر لتعديل شكل انحناء العين لدى المرضى. حيث يقوم الجراح أولًا بإزالة الطبقة السطحية للقرنية (النسيج الطلائي-epithelium)؛ والذي يتجدد في غضون 2-5 أيام، ثم يقوم بتمهيد منطقة العين ثم استخدام نبضات الليزر بواسطة الكمبيوتر، والتي تعيد تشكيل انحناء العين. بينما تظل الخلايا في الأجزاء العميقة من العين دون مساس تقريبًا.

بعد إجراء PRK التصحيحي، قد يشعر المريض بتهيج طفيف أو وجود جسم غريب في العين بعد بضعة أيام، ويمكن علاج عدم الراحة بشكل فعال باستخدام الأدوية. كما سيقوم الجراح بوصف قطرات للعين ليتم استخدامها لعدة أشهر بعد الإجراء.

الليسيك (LASEK)
كلمة ليسيك (LASEK) هي اختصار لمصطلح إزالة جزء من سطح القرنية والأنسجة الطلائية بمساعدة الليزر (Laser Assisted Sub-Epithelial Keratectomy). وتناسب هذه العملية المرضى الذين يعانون من قرنية رقيقة أو حالة طبية تجعل من إجراء جراحة العيون بالليزر صعبًا. خلال الجراحة، يتم استخدام ليزر واحد فقط لتصحيح الرؤية - بدلاً من اثنين كما يُستخدم في الليزك (LASIK).

يتم وضع محلول كحولي على سطح عين المريض وصحيفة رقيقة للغاية. يعمل المحلول الكحولي على إرخاء الطبقة الرقيقة من الخلايا الموجودة على سطح العين والتي تسمى النسيج الطلائي. ثم تلتصق هذه الخلايا بالصحيفة الرقيقة التي يتم نقلها بلطف إلى جانب العين، مما يتيح للجراح الوصول إلى طبقة القرنية التي سيتم معالجتها بالليزر.

بعد أن يقوم الليزر بتعديل شكل القرنية، سيتم وضع عدسة لاصقة واقية خاصة على عيني المريض لتوفير الراحة أثناء عملية الشفاء. يتم إزالة هذه العدسة عادة بعد نحو أربعة أيام. كما هو الحال في الليزك (LASIK)، يمكن علاج كلتا العينين في نفس اليوم. قد يلاحظ الكثير من المرضى تحسنًا فوريًا في رؤيتهم، إلا إن الأمر قد يستغرق عدة أيام حتى تستقر الرؤية. قد تستغرق عملية التعافي وقتًا أطول قليلاً - عادةً بضعة أسابيع. ذلك الوقت اللازم للتعافي بعد عملية الليسيك (LASEK)، حتى وإن طال بعض الشيء، إلا أنه أمر بسيط مقابل تصحيح الرؤية على المدى الطويل عن طريق جراحة العيون بالليزر، الأمر الذي لن يكون متاحًا بأي طريقة أخرى. ويتمكن المرضى من الرؤية بصورة أكثر وضوحًا خلال 7-10 أيام. سيحصل المريض على نتيجة واضحة عبر هذه الطريقة العلاجية، ويمكنه مواصلة أنشطته اليومية بعد 3 أشهر بدون نظارات.

الليزك (LASIK)
كلمة ليزك (LASIK) هي اختصار لمصطلح تصحيح تحدب القرنية بمساعدة الليزر الموضعي (laser assisted in-situ keratomileusis). وقد تم إجراء هذه العملية على مدى أكثر من 20 عامًا وساعدت في تحسين الرؤية لدى ملايين الأشخاص خلال ذلك الوقت. وصدق أو لا تصدق، يعتبر هذا العلاج فعالاً للغاية حتى أن ناسا (NASA) قد وافقت على استخدامه على رواد الفضاء لديها.

أثناء العلاج بالليزك (LASIK)، يقوم الليزر الأول بفصل طبقة حماية سطحية رقيقة جدًا من الطبقة الشفافة من العين (القرنية). ثم يتم رفع هذه الطبقة الواقية، ويستخدم الليزر الثاني لتصحيح الرؤية. عادة ما يتم علاج كلتا العينين في نفس اليوم.

تكون عملية التعافي سريعة إلى حد ما ومن المفترض أن يكون المريض قادرًا على القيادة والعودة إلى العمل في غضون 24 ساعة من العلاج. ويلاحظ كثير من الناس تحسنًا فوريًا في رؤيتهم، ولكن قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى تستقر الرؤية بشكل صحيح.

تقنية Wavefront (Advanced Customvue)
يعد التطور في تقنيات wavefront أساس التحسينات الحالية في الآمان والسلامة والجودة المرتفعة في عمليات تصحيح الإبصار بالليزر. تستمر تقنية Wavefront CustomVue من AMO-VISX في مقدمة هذه التطورات. ولفهم كيفية عمل تقنية CustomVue، من المفيد معرفة بعض التفاصيل المتعلقة بعلوم البصريات. مع هذا العلاج، أصبح الحصول على نتائج أفضل ممكنًا.

يعد هذا العلاج ناجحًا خاصةً في حالات الاستجماتيزم (سطح القرنية غير المستوي) الشديدة، والتي تشعر بالإنزعاج من انكسار الضوء وتشتته، وما يمثله من متاعب في الرؤية الليلية.

ما هي متطلبات العلاج بالليزك؟
  • أن يكون عمر المريض 18 سنة على الأقل
  • المريض غير مصاب بالمياة الزرقاء (الجلوكوما)
  • المريض غير مصاب بأي أمراض في الشبكية
  • المريض غير مصاب بإعتام عدسة العين
  • المرضى الذين لا يمكن علاج قصر أو طول النظر الشديد أو الاستجماتيزم الشديد لديهم باستخدام الإكزيمر ليزر
  • المرضى الذي لا يسمح سمك القرنية لديهم بالعلاج بالليزر
  • أن يكون مقاس النظارة ثابت

التكنولوجيا الجراحية
تستغرق عملية زرع عدسة داخل العين مع الاحتفاظ بالعدسة الطبيعية (Phakic-IOL) مدة 20 دقيقة تقريبًا ويتم إجراؤها تحت تأثير التخدير الموضعي. يتم إجراء الجراحة لكل عين منفصلة بحيث تفصل بينهما فترة زمنية لا تقل عن 7 أيام. ويتم إجراء العملية في يوم واحد فقط بمساعدة لوحة لمنظر طبيعي. في اليوم التالي تتم إزالة الضمادات ويبدأ المريض في الرؤية بوضوح ويعود إلى حياته الطبيعية مرة أخرى. توجد مادة شفافة في العدسة المزروعة بالعين وهذه المادة وقد تبقى في العين مدى الحياة بدون مشاكل. لا يمكن ملاحظة هذه العدسات من الخارج، ولن يشعر المريض بها داخل العين. 

زرع العدسات متعددة البؤر
يمكن علاج مشاكل ضعف الإبصار الشيخوخي بالتقنيات الحديثة (زرع العدسات متعددة البؤر بالعين). وتعد العدسات متعددة البؤر داخل العين تقدمًا تقنيًا هامًا للغاية في جراحات الساد، خاصةً بالنسبة للمرضى الذين يعانون من قصر النظر أو طول النظر أو الاستيجماتيزم أو ضعف الإبصار الشيخوخي. تمكّن هذه العدسات المرضى من القيام بأنشطتهم اليوميّة بسهولة. يتم وضع الجيل الجديد من العدسات داخل العين والمستخدمة في مستشفانا من خلال عملية قصيرة الوقت. يتم تطبيق نفس الخطوات في كل من عمليات الساد المعتادة وعمليات العدسات متعددة البؤر. في عمليات الساد، يتم استبدال العدسة الطبيعيّة داخل العين بواسطة عدسة تتوافق مع البنية الداخلية للعين وتوفّر رؤية أفضل، بينما في حالة زرع العدسات متعددة البؤر بالعين يتم وضع عدسات لكل من طول النظر وقصر النظر.

مركز علاج الحوَل (Strabismus)

الحوَل هو مرض يحدث عندما لا تكون العينان مصطفّتان في نفس الاتجاه، وبالتالي لا ينظران إلى نفس الجسم في نفس الوقت. وتعرف هذه الحالة باسم "العينين المتصالبتين أو الحول الإنسي" وهو الاسم الأكثر شيوعًا. وتحيط بكل عين ستة عضلات مختلفة وتعمل"كفريق" حتى يتسنى لكلتا العينين التركيز على نفس الجسم.

في الشخص المصاب بالحوَل لا تعمل تلك العضلات معًا. ونتيجة لذلك، تنظر إحدى العينان إلى جسم ما، بينما تنظر العين الأخرى في اتجاه مختلف وتركّز على جسم آخر. عندما يحدث هذا، يتم إرسال صورتين مختلفتين إلى الدماغ - واحدة من كل عين، وهو ما يربك الدماغ. وفي حالة الإصابة بالحول في الأطفال، قد يتعلّم الدماغ تجاهل الصورة القادمة من العين الأضعف، وإذا لم يتم علاج الحوَل مبكرًا، فلن تتمكن العين التي يتجاهلها الدماغ من الرؤية بصورة جيّدة أبدًا. هذا النوع من فقدان الرؤية يسمّى (غمش أو amblyopia) ويعني ضعف أو فقدان الرؤية بدون سبب عضوي واضح. كما يطلق على الحوَل اسم آخر هو "العين الكسولة أو كسل العين". في بعض الأحيان يتواجد الغمش أولًا، وهو ما يسبب الحوَل.

العلاج:
الخطوة الأولى في علاج الحول عند الأطفال هي وصف النظارات إذا لزم الأمر. يجب التعامل مع الغمش أو العين الكسولة أولًا. يتم وضع رقعة على العين السليمة، هذا يحفز العين الأضعف على العمل بصورة أكثر فعالية.

قد لا يحب طفلك ارتداء رقعة عين أو نظارات. تجبر الرقعة الطفل في البداية على الرؤية بالعين الأضعف. ومع ذلك ، فمن الضروري جدًا استخدام الرقعة أو النظارات حسب تعليمات الطبيب. إذا استمرت العين في التحرك بصورة غير سليمة، قد تكون هناك حاجة إلى إجراء جراحة في عضلات العين، حيث سيتم تقوية أو إضعاف عضلات مختلفة في العين.

جراحة إصلاح عضلات العين لا يمكنها تحسين الرؤية السيئة للعين الكسولة. قد يضطر الطفل إلى ارتداء النظارات بعد الجراحة. وبشكل عام ، كلما كان الطفل أصغر عندما يتم إجراء الجراحة ، كلما كانت النتيجة أفضل.

مركز علاج زجاجيّة العين

يُعد استئصال الزجاجيّة نوعًا من جراحة العيون التي تعالج أمراض شبكيّة العين والجسم الزجاجي. وتعد شبكيّة العين نسيج استشعار الضوء الموجود في بطانة الجزء الخلفي من العين. أما الجسم الزجاجي فهو مادة شبيهة بالهلام تملأ داخل العين. يتم إزالة الجسم الزجاجي أثناء جراحة استئصال الزجاجيّة ويحل محله عادة محلول ملحي.

لماذا تحتاج إلى استئصال الزجاجية؟
  • اعتلال الشبكية السكري، عندما يوجد نزيف ونسيج ندبي
  • انفصال الشبكية
  • تجعد الشبكية (تجعد البقعة)
  • ثقب البقعة (فقدان جزئي لرؤية التفاصيل الدقيقة)
  • مشاكل معينة بعد جراحة الساد
  • عدوى داخل العين
  • إصابة شديدة بالعين

يمكن لجراحة استئصال الزجاجية في كثير من الأحيان تحسين أو تثبيت الرؤية لديك. تزيل العملية أي دم أو بقايا (من العدوى أو الالتهاب) قد تعوق أو تضعف الضوء حيث أنها تركز على الشبكية. تزيل جراحة استئصال الزجاجية النسيج الندبي الذي يمكن أن يزيح شبكية العين أو يؤدي إلى تجعّد أو تمزق شبكية العين. حيث تكون الرؤية ضعيفة إذا لم تكن الشبكية في وضعها الطبيعي. وقد يكون هناك جسم غريب عالق داخل العين نتيجة لإصابة. معظم الأجسام الغريبة تتسبب في ضعف أو فقدان الرؤية إذا لم يتم إزالتها.

مركز علاج رأب العين (تجميل العين)

جراحة تجميل العين هي جراحة تجميليّة وتصحيحيّة وترميميّة للعين. تقوم بمعالجة وإصلاح المشاكل المتعلّقة بالأنسجة أو الأجزاء المحيطة بالعين في المقام الأول، وليس مقلة العين ذاتها. وتشمل تلك الأجزاء الأجفان والقنوات الدمعيّة ومحجر العين (تجويف عظمي يحيط بالعين).

رأب الجفن (Blepharoplasty)، وتعرف أيضاً باسم شد جفن العين (eyelift)، هي عملية يتم فيها إزالة الجلد والدهون الزائدة في الجفن العلوي والدهون الزائدة في الجفن السفلي. ويمكن كذلك أن يتم إجراء العملية على الأجفان العليا أو السفلى فقط. وقد يتم معها إجراء عملية رفع الحاجب ورفع الخد كذلك.

وتستخدم هذه الجراحات لأسباب تجميلية، حيث تصبح الجفون فضفاضة أو متدلية بمرور الوقت بسبب تمدد الجلد وتصبح الجيوب الدهنية أكثر بروزًا. وغالباً ما يحدث هذا كنتيجة للشيخوخة ، إلا إن مرض الجفون المرتخية يسري في العائلات أيضًا. وقد يعطي تدلى الجفون انطباعًا بالتعب أو كبر السن.

الخدمات:

  • خدمات التنقل
  • خدمة المرافق الشخصي متاحة
  • سجلات طبية إلكترونية
  • التنسيقات الخاصة بالتأمين

الإقامة:

  • ترتيبات الإقامة

التجهيزات والمرافق:

  • كافيتيريا/مطعم

اللغات:

  • العربية
  • الإنجليزية
  • التركية

المسئولية القانونية:

  • تمتع الأطباء بتأمين المسئولية القانونية
  • تمتع المستشفى بتأمين المسئولية القانونية

الأرقام:

  • عدد الأطباء: 9
  • سنة التأسيس: 2000
تنويه:
جميع البيانات التي توفرها هذه الصفحة مقدمة من قِبل عيادة Cagin )شاجين( للعيون  أو أحد ممثليها. التحديث الأخير في Aug 9, 2018.
يُرجى قراءة التنويه. في حالة وجود أية أخطاء أو بيانات مفقودة، من فضلك أبلغنا.

التصفح حسب التخصص - مستشفيات وعيادات تركيا

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com