ابحث في المراكز الطبية

تجديد العظام بالخلايا الجذعية في الخارج

المستشفيات والمراكز الطبية العالمية التي تمارس علاجات تجديد العظام بالخلايا الجذعية.

مستشفى ميديبول ميجا

يعد مجمع مستشفيات ميديبول ميجا منشأة طبية حديثة تتكون من أربع مستشفيات متخصصة ومجموعة كبيرة من الأجهزة الطبية عالية الجودة والمختارة بعناية للاستخدام. وتوفر المستشفى العلاج لمجموعة متنوعة من التخصصات الطبية من خلال منشأتها ذات الـ470 سرير.

مدى توفر

علاج تجديد العظام في مستشفى ميديبول ميجا

مدرج في قائمة أخصائي العلاج بالخلايا الجذعية

Dr. آسومان ميرسين كوكرك

أخصائي طب الصناعات في معمل الخلايا الجذعية، مركز فصل الدم العلاجي

مستشفى كيرون فالنسيا

تصنف مستشفى كيرون فالنسيا كأحد أفضل المدارس الخاصة في أسبانيا، وقد فاز تسع مرات بجائزة أفضل 20 تقديرًا للجودة والإداراة المتميزة في الرعاية الصحية.

مدى توفر

علاج تجديد العظام في مستشفى كيرون فالنسيا

تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International)

تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International) كـ "مستشفى متكامل". حيث تضم المستشفى الخدمات المركزيّة، والوحدات الطبيّة والجراحيّة من مختلف التخصّصات والشركاء الطبيين، بشكل يحقق الترابط والتكامل في المستشفى، مما يعني أقصى قدر من الكفاءة في تنظيم وتطوير مختلف الأنشطة الطبيّة، والاجتماعيّة،

مدى توفر

علاج تجديد العظام في تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International)

مجموعة مستشفيات كيرون

تمتلك كيرون طاقمًا طبيًا ذا سمعة دولية شديدة الاحترام، ويعد الطاقم الأكبر على مستوى القطاع الصحي في المنطقة، كما تعد المجموعة هي شبكة المستشفيات الرئيسية فيما يتعلق بعدد المرضى والمنطقة التي تغطيها بخدماتها للرعاية الصحية. تضم المجموعة 38 مركزًا للرعاية الصحية، وأكثر من 2,864 سرير، وينتسب لها 7,500

مدى توفر

علاج تجديد العظام في مجموعة مستشفيات كيرون

مراكز العلاج بالخلايا الجذعية (صفحة 1 من 1)

عن تجديد العظام بالخلايا الجذعية

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هي عملية ترميم العظام؟

هي عملية طبية تعمل على تحفيز إعادة نمو العظام باستخدام العديد من الخلايا، لاستعادة الوظائف الهيكلية للجسم.

يتم شفاء معظم جروح العظام مثل الكسور بدون تكوين نسيج ندبي. وتتجدد العظام وتسترد معظم خصائصها الأصلية. ومع مرور الوقت، لن يمكن التمييز بين العظام المتكونة حديثًا والعظام المجاورة غير المصابة.

لكن في بعض الحالات، يصعب التئام الكسور نتيجة عدم تجدد الخلايا العظمية بشكل سليم، مما يؤدي إلى عدم التئام الكسر أو تأخُّر الالتئام. وعلاوة على ذلك، تحتاج بعض الحالات التي تتم معالجتها بجراحة تقويم العظام والفك العلوي الوجهي الفموي إلى كمية كبيرة من العظام لإجراء الترميم. وتشمل الأمثلة إعادة هيكلة عيوب العظام الكبيرة التي تنشأ نتيجة العدوى، الإصابات، العيوب الخلقية في العظام، واستئصال الأورام. بالإضافة إلى ذلك، قد تؤثر بعض الحالات المرضية مثل هشاشة العظام، عدم الالتئام الضموري، والنخر غير الوعائي على تجدد العظام بعد الإصابة.  

 

مراحل ترميم العظام

تشمل عملية ترميم العظام والأنسجة الأخرى بنجاح أربعة مراحل. ويتم اختصار هذه المراحل في كلمة PASS.

P: تشمل هذه المرحلة إغلاق الجرح الرئيسي (Primary). وتهدف هذه الخطوة لتعزيز الشفاء بلا انقطاع أو معوقات.

A: تكوين الأوعية الدموية الجديدة (Angiogenesis)، والتي توفر تدفق الدماء اللازم لعملية الشفاء، وكذلك الخلايا الجذعية اللحمية اللا متمايزة.

S: تشمل هذه المرحلة خلق مساحة كافية لنمو العظام (Space) والحفاظ عليها.

S: تهدف هذه الخطوة لاستقرار الجرح (Stabilize)، والسماح بتجلط الدم في مكان الإصابة استعدادًا للسماح لهذه المنطقة بالشفاء.

 

ما هي دواعي ترميم العظام؟

بناء العظام حول أماكن الزرع، مثل في أماكن الأسنان بعد خلع السنة.

للحفاظ على المناطق المفصلية تحسبًا للزراعة المستقبلية للأطراف الاصطناعية أو الأسنان الصناعية

لحشو عيوب العظام بعد خلع السن، أو الاستئصال الكيسي

لعلاج إصابات العظام بعد إعادة فتح جرحٍ ما

 

العلاجات الحالية

هناك طرق متنوعة لعلاج نسيج العظام وترميمه. ومنها:

الطعم عظمي ذاتي

زراعة طعم مثلي

تطعيم وعائي شظوي حر

استخدام معززات النمو

الخلايا السليفة العظمية

السقالات العظمية

 

الطعوم العظمية

هي تقنية تُستخدم لإصلاح النسيج العظمي. حيث يستخدم الجراحون كتلة عظمية مجمعة من منطقة أخرى ويتم تطعيمها داخل الجزء المراد ترميمه. ولكن يصعُب تكوين كمية العظام اللازمة.    

التمويه الحيوي

هي تقنية تم تطويرها على يد الباحثين لإصلاح تكوين العظام باستخدام المرجان والإسفنج البحري كإطارات لترميم النسيج العظمي. هذه المواد مثالية لأنها تندمج بسهولة لتكوين بنيان عظمي. وبالإضافة إلى ذلك، تشبه هذه المواد العظام في تركيبها ومساميتها (حيث تتكون بشكل رئيسي من كربونات الكالسيوم).  

 

كيف يمكن الاستفادة من الخلايا الجذعية؟

الخلايا الجذعية شديدة الأهمية في عملية ترميم العظام. تشمل هذه الطريقة وضع الخلايا المكونة للعظم في مكان الترميم مباشرةً. ويتم ذلك باستخدام نخاع عظمي المستخرج من عظام الحوض، حيث يكون غنيًا بعوامل النمو. تتم هذه العملية بأقل تدخل جراحي وتساهم في تحسين تجدد العظام. تتنوع جودة الخلايا الجذعية بشكل كبير ويعتمد هذا الأمر على الآتي:   

عمر المريض

مواقع استخراج نخاع العظام

التقنيات المستخدمة

تركيز النخاع العظمي

 

خطوات العملية

يتم تجهيز السقالة العظمية وتركيبها لتلائم المنطقة اللازم ترميمها. ويتم تجهيز الخلايا الجذعية أيضًا. وتشمل العملية إدخال السقالة والخلايا الجذعية في الجزء المصاب. ويتمدد النسيج العظمي مع مرور الوقت من العظام الأصلية إلى السقالة. ثم تتحول الخلايا الجذعية إلى خلايا عظمية.

لمعرفة المزيد عن تجديد العظام

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com