ابحث في المراكز الطبية

علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية في الخارج

المستشفيات والمراكز الطبية التي توفر علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية.

مستشفى ميديبول ميجا

يعد مجمع مستشفيات ميديبول ميجا منشأة طبية حديثة تتكون من أربع مستشفيات متخصصة ومجموعة كبيرة من الأجهزة الطبية عالية الجودة والمختارة بعناية للاستخدام. وتوفر المستشفى العلاج لمجموعة متنوعة من التخصصات الطبية من خلال منشأتها ذات الـ470 سرير.

مدى توفر

علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية متاح في مستشفى ميديبول ميجا

مدرج في قائمة أخصائي العلاج بالخلايا الجذعية

Dr. آسومان ميرسين كوكرك

أخصائي طب الصناعات في معمل الخلايا الجذعية، مركز فصل الدم العلاجي

مستشفى كيرون فالنسيا

تصنف مستشفى كيرون فالنسيا كأحد أفضل المدارس الخاصة في أسبانيا، وقد فاز تسع مرات بجائزة أفضل 20 تقديرًا للجودة والإداراة المتميزة في الرعاية الصحية.

مدى توفر

علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية متاح في مستشفى كيرون فالنسيا

تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International)

تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International) كـ "مستشفى متكامل". حيث تضم المستشفى الخدمات المركزيّة، والوحدات الطبيّة والجراحيّة من مختلف التخصّصات والشركاء الطبيين، بشكل يحقق الترابط والتكامل في المستشفى، مما يعني أقصى قدر من الكفاءة في تنظيم وتطوير مختلف الأنشطة الطبيّة، والاجتماعيّة،

مدى توفر

علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية متاح في تم تصميم مستشفى روبر الدولي (Ruber International)

مستشفى كيرون توريفايجا

مستشفى كيرون توريفايجا هي مستشفى خاص، حاصلة على شهادة الـISO وتقع في شمال توريفايجا، وهي مستشفى متميز في معالجة السرطان.

مدى توفر

علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية متاح في مستشفى كيرون توريفايجا

مجموعة مستشفيات كيرون

تمتلك كيرون طاقمًا طبيًا ذا سمعة دولية شديدة الاحترام، ويعد الطاقم الأكبر على مستوى القطاع الصحي في المنطقة، كما تعد المجموعة هي شبكة المستشفيات الرئيسية فيما يتعلق بعدد المرضى والمنطقة التي تغطيها بخدماتها للرعاية الصحية. تضم المجموعة 38 مركزًا للرعاية الصحية، وأكثر من 2,864 سرير، وينتسب لها 7,500

مدى توفر

علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية متاح في مجموعة مستشفيات كيرون

مراكز العلاج بالخلايا الجذعية (صفحة 1 من 1)

عن علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

 ما هو داء السكري؟

داء السكري هو داء مزمن شائع، ينتج بسبب عدم قدرة الجسم على تنظيم نسبة السكر بالدم. ويتم علاج معظم حالات داء السكري بحقن الأنسولين اليومية. يفرز هرمون الأنسولين بواسطة خلايا (بيتا) بالبنكرياس، وهي خلايا تتجمع في شكل كتل تدعى "جزيرات لانجرهانس". يقع البنكرياس في تجويف البطن قرب المعدة والأمعاء الدقيقة، وتوجد خلايا (بيتا) قرب الأوعية الدموية التي تمر عبر البنكرياس.

 

الأنواع الشائعة من داء السكري

النمط الأول من داء السكري: يحدث هذا النوع من داء السكري عندما يتم تدمير خلايا (بيتا) بواسطة الجهاز المناعي، ويتسبب  ذلك في بقاء نسبة السكر في الدم مرتفعة باستمرار، مما يتسبب في تدمير طويل الأمد لجسم الإنسان.

النمط الثاني من داء السكري: يحدث هذا النوع عندما لا تصبح خلايا (بيتا) قادرة على إفراز كميات كافية من الأنسولين، أو إذا كان الأنسولين الذي تم افرازه لا يعمل على نحو صحيح.

 

كيف يتم علاج داء السكري في الوقت الراهن؟

لا يوجد علاج شافي لداء السكري في الوقت الراهن. يمكن التحكم في النمط الثاني من داء السكري من خلال أداء التمارين الرياضية بشكل منتظم وباتباع نظام غذائي صحي، بينما لا يمكن علاج النمط الأول بذات الطريقة. يضطر المصابون بالنمط الأول من داء السكري للخضوع لاختبار نسب السكر بالدم العلاج بالأنسولين من خلال مضخة أو حقن عند الاحتياج.

وتتسبب نسبة السكر العالية بالدم في العديد من المضاعفات الخطيرة كتلف القلب والكليتين والأوعية الدموية والعين والأعصاب. علاوة على ذلك، فإن استخدام الأنسولين بجرعات تزيد عن حاجة المريض قد يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل ملحوظ، مما قد يؤدي بدوره إلى الوفاة.

يمكن علاج النمط الأول من داء السكري من خلال زرع خلايا جزيريه تحتوي على خلايا (بيتا) بعد عزلها، أو زرع بنكرياس كامل من متبرع إلى المريض. يتمكن الجسم من خلال الأعضاء المزروعة من التحكم في مستويات السكر بالدم، مما يعني عدم وجود حاجة للأنسولين. إلا أنه لا يزال زرع الخلايا الجزيرية هو العلاج الأكثر شيوعًا بسبب المخاطر التي تتضمنها جراحة زرع بنكرياس بالكامل.

 

تتضمن مشاكل زرع الجزيرات :

 

-          عدم وجود عدد كاف من المتبرعين لتلبية احتياجات المرضى. بالإضافة إلى ذلك، لابد أن تكون الجزيرات المتبرع بها ذات جودة عالية وبكميات صحيحة.

-          يتطلب زرع الأعضاء تثبيط الجهاز المناعي، مما يترك الجسم عرضة للأمراض المعدية.

-          في النهاية يقوم الجهاز المناعي بتدمير الخلايا المزروعة، مما يتطلب إعادة الزرع عدة مرات.

 

كيف يمكن أن تساعد الخلايا الجزعية في علاج داء السكري؟

لا يوجد علاج نهائي مثبت لداء السكري باستخدام الخلايا الجذعية في الوقت الراهن، ولكن إذا كان من الممكن تخليق خلايا (بيتا) في المعمل فقد يمكن التغلب على مشكلة الحصول على خلايا ذات جودة عالية وكمية مناسبة للزرع.

 

الأبحاث الجارية لاستخدام الخلايا الجذعية في علاج داء السكري

تحويل الخلايا متعددة القدرات إلى خلايا (بيتا):

يتضمن ذلك تخليق خلايا (بيتا) من الخلايا متعددة القدرات في المعمل والتي يتم زرعها بعد ذلك لمرضى داء السكري.

 

تحويل أنواع آخرى من الخلايا إلى خلايا بيتا:

يتضمن ذلك تخليق خلايا بيتا من أنواع أخرى كخلايا الكبد ثم زرعها لمرضى داء السكري.

 

العلاج الدوائي:

 

-          يتضمن ذلك تناول عقاقير تحفز بنكرياس المريض لإنتاج خلايا بيتا جديدة.

-          مزايا علاج داء السكري بالخلايا الجذعية

-          لا يوجد خطر التلوث بالأمراض المعدية.

-          لا توجد أعراض جانبية أو رفض للخلايا المزروعة حيث أنها الخلايا الجذعية للمريض ذاته.

لمعرفة المزيد عن مرض السكري

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com