ابحث في المراكز الطبية

تصويرالبنكرياس والاوعية الصفراوية بمنظار باطنى بالطريق الراجع(ERCP) في مدريد

المستشفيات، العيادات، والمراكز الطبية في مدريد, أسبانيا التي توفر ERCP )تصويرالبنكرياس والاوعية الصفراوية بمنظار باطنى بالطريق الراجع)
التصفح حسب المدينة:

مستشفيات HM

مستشفيات HM هي مجموعة مستشفيات تضم ست مستشفيات خاصة بمدريد: ثلاث مستشفيات عامة، مستشفى لأمراض القلب، مركز للأورام ومستشفى لصحة المرأة.

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

تصوير القنوات المرارية والبنكرياسية بالمنظار بالطريق الراجع

عند الطلب

مستشفى كيرون مدريد الجامعي

المستشفى أفتتحت في 2006، وهي مستشفى خاصة وحديثة وحاصلة على شهادة الـISO، وهي جزء من مجموعة مستشفيات كيرون. ويعمل بهذه المستشفى المتخصصة حوالي 400 طبيب في كل التخصصات الطبية قادر على علاج معظم الحالات الطبية

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

تصويرالبنكرياس والاوعيةالصفراوية بمنظار باطنى بالطريق الراجع(ERCP)

عند الطلب

مجموعة مستشفيات كيرون

تمتلك كيرون طاقمًا طبيًا ذا سمعة دولية شديدة الاحترام، ويعد الطاقم الأكبر على مستوى القطاع الصحي في المنطقة، كما تعد المجموعة هي شبكة المستشفيات الرئيسية فيما يتعلق بعدد المرضى والمنطقة التي تغطيها بخدماتها للرعاية الصحية. تضم المجموعة 38 مركزًا للرعاية الصحية، وأكثر من 2,864 سرير، وينتسب لها 7,500

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

تصويرالبنكرياس والاوعيةالصفراوية بمنظار باطنى بالطريق الراجع(ERCP)

عند الطلب

مراكز علاج أمراض الجهاز الهضمي الموجودة في مدريد (صفحة 1 من 1)

عن تصويرالبنكرياس والاوعية الصفراوية بمنظار باطنى بالطريق الراجع(ERCP) بالخارج

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

ما هو تصوير القنوات البنكرياسية والمرارية الارتجاعي الداخلي (ERCP)؟

تصوير القنوات البنكرياسية والمرارية الارتجاعي الداخلي (ERCP) هي إجراء طبي يجمع بين الأشعة السينية ومناظير الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، لعلاج أمراض واضطرابات القنوات المرارية والبنكرياسية.

 

ما هي القنوات البنكرياسية والمرارية؟

القنوات المرارية هي عبارة عن أنابيب تقوم بنقل سائل الصفراء من الكبد إلى المرارة والإثني عشر. أما قنوات البنكرياس فهي أنابيب تقوم بنقل العصارة البنكرياسية من البنكرياس إلى الإثني عشر. تنضم قنوات البنكرياس الصغيرة إلى قنوات البنكرياس الرئيسية. وتنضم القناة المرارية المشتركة والقناة البنكرياسية الرئيسية ثم تُفرغان محتوياتهما في الإثني عشر.   

 

لماذا يتم استخدام تصوير القنوات البنكرياسية والمرارية الارتجاعي الداخلي؟

يُستخدم تصوير القنوات البنكرياسية والمرارية الارتجاعي الداخلي في علاج أمراض واضطرابات قنوات المرارة والقناة البنكرياسية. إذا أراد الطبيب تشخيص الحالة، يلجأ عادةً للفحوصات غير التدخلية مثل تصوير القنوات البنكرياسية والمرارية بالرنين المغناطيسي (MRCP). وهذا نوع آمن من أنواع التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) ويمكن استخدامه أيضًا في تشخيص مشكلات متنوعة في قنوات المرارة والبنكرياس.      

 

الحالات التي تتم معالجتها باستخدام تصوير القنوات البنكرياسية والمرارية الارتجاعي الداخلي:

العدوى

الحصوات المرارية في القناة المرارية المشتركة

التهاب البنكرياس الحاد والمزمن

التكيسات البنكرياسية الكاذبة

إصابات قنوات المرارة أو قنوات البنكرياس

أورام أو سرطان البنكرياس

أورام أو سرطان قنوات المرارة

 

كيف يتم إجراء تصوير القنوات البنكرياسية والمرارية الارتجاعي الداخلي؟

يمكن تنفيذ العملية في العيادات الخارجية لمستشفى أو مركز طبي. وتستغرق العملية عادةً ساعة أو ساعتين. يتم حقن وريد ذراع المريض بإبرة مهدئة. سيحافظ هذا المهدئ على استرخاء المريض خلال العملية. كما سيتم إعطاء المريض مخدر غرغرة أو رذاذ لاستخدامه في الجزء الخلفي من الحلق. مما يضمن تخدير الحلق ومنع تحرك الفكين أثناء إجراء العملية. في بعض الحالات، يتم استخدام التخدير الكلي.

بينما يستلقي المريض على منضدة الفحص، سيقوم الطبيب بإدخال المنظار إلى المعدة عبر المريء ومن ثمّ إلى الإثني عشر. حيث ستقوم آلة التصوير الموجودة في نهاية المنظار بالتقاط صور لتظهر على الشاشة. ويضخ المنظار هواءًا أيضًا داخل الإثني عشر والمعدة لتسهيل الرؤية. 

يتم تحديد فتحات القنوات المرارية وقنوات البنكرياس داخل الإثني عشر. ثم يتم إدخال مسبار إلى القنوات عبر المنظار. ويتم حقن القنوات بالصبغة من خلال المنظار لإظهار القنوات عبر الأشعة السينية. سيستخدم الطبيب التنظير التألقي (نوع من تقنيات التصوير بالأشعة السينية) لفحص القنوات والعثور على الكتل أو المناطق الضيقة.            

 

قد يمرر الطبيب أدوات صغيرة عبر المنظار الداخلي من أجل:

استئصال الحصوات أو تفتيتها

فتح القنوات الضيقة أو المغلقة

فحص عينة حية أو استئصال أورام القنوات

إدخال دعامات لفتح القنوات

 

بعد العملية

يمكن للمريض مغادرة المركز الطبي خلال ساعة أو ساعتين بعد نهاية العملية. في بعض الحالات، قد يحتاج المريض للبيات في المستشفى. ومن المتوقع بعد العملية أن يعاني المريض من التهاب الحلق والانتفاخ والغثيان، ولكن هذه الأمور لا تدوم طويلًا. يمكن للمريض مواصلة نظامه الغذائي المعتاد بمجرد عودة قدرته على البلع بشكل طبيعي.    

 

تشمل المخاطر والمضاعفات ما يلي:

التهاب المرارة

التهاب القنوات المرارية

التهاب البنكرياس

النزيف

تضرر الأنسجة جراء التعرض للأشعة السينية

الآثار الجانبية غير المتوقعة للمهدئات مثل حدوث مشاكل في التنفس أو القلب

ثقب القنوات المرارية أو البنكرياسية أو الإثني عشر

الوفاة

لمعرفة المزيد عن تصويرالبنكرياس والاوعية الصفراوية بمنظار باطنى بالطريق الراجع(ERCP)

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2017 Health-Tourism.com