ابحث في المراكز الطبية

تلميع الأسنان في ألمانيا

تفاصيل عيادات أسنان ومراكز طبية في ألمانيا تقوم بإجراء عمليات تلميع الأسنان.

مستشفى شتوتجارت

مستشفى شتوتجارت واحدة من أكبر مستشفيات ألمانيا، تتكون من أكثر من 50 عيادة ومعهد متخصص تغطي كافة التخصصات الطبية. وتعد مستشفى شتوتجارت واحدة من أفضل المستشفيات في ألمانيا، وتعد المكان الذي تحول إليه حالات الأورام، والأنف والأذن والحنجرة، والأطفال، وغيرها.

الأسعار:

إجراء طبي الأسعار:

تبييض الأسنان

عند الطلب

عيادات الأسنان الموجودة في ألمانيا (صفحة 1 من 1)

عن تلميع الأسنان

تُصنف هذه المعلومات كمعلومات عامة ولا يُعتد بها كنصائح طبية من جانب Health-Tourism.com. كما يجب التنويه إلى أنه أية قرارات متعلقة بالعلاج، مرحلة المتابعة والرعاية بعد العلاج أو فترة النقاهة يجب اتخاذها وفق الاستشارة المناسبة فقط، وبناء على نصيحة الطبيب المختص المؤهل لذلك.

تبييض الأسنان

ما هو تبييض الأسنان؟

يخفف تبييض الأسنان من لون الأسنان ويتخلص من البقع. التبييض ليس عبارة عن عملية واحدة. بل يجب تكرارها في كثير من الأحيان إذا رغب المريض في الحفاظ على درجة لون أكثر إشراقًا. ويسمى إجراء تبييض الأسنان أيضًا بعملية التنظيف عند استخدام عامل تنظيف.

دواعي تبييض / تنظيف الأسنان

• تناول التبغ

• شرب السوائل ذات اللون الداكن مثل النبيذ الأحمر والكولا والقهوة والشاي

• عدم العناية الجيدة بالأسنان

• تناول المضادات الحيوية المحتوية على التيتراسيكلين – حيث قد تسبب بقعًا ملونة في أسنان الطفل إذا تناولتها الأم خلال النصف الثاني من الحمل أو حتى قبل بلوغ الطفل ثماني سنوات أو أقل

• تعرض الطفل لكمية مفرطة من الفلورايد أثناء تطور الأسنان

• قد تتسبب الإصابات أيضًا في تحول لون السن إلى لون داكن.

• تنقص الشيخوخة من لمعان الأسنان

التحضير

قد تؤثر مشاكل الأسنان الأخرى على نجاح إجراء تبييض الأسنان. على سبيل المثال، يجب معالجة التجاويف قبل تبييض الأسنان. وذلك لأن سائل التبييض قد يخترق الأجزاء المتآكلة ويتخلل إلى الطبقات الداخلية من السن. إذا حدث انحسار للثة، فقد تظهر جذور الأسنان وتصبح مكشوفة، لتبدو مشوهة أو صفراء اللون. ولن تزيد منتجات التبييض من درجة بياضها.

إذا كان المريض يعاني من انحسار اللثة أو تسوس الأسنان، فقد يؤدي إجراء التبييض إلى حدوث حساسية في الأسنان. كما أن التبييض لا يتم على القشرة السيراميك أو الخزف أو التيجان.

يمكن إجراء تبييض الأسنان في المنزل أو في عيادة الأسنان: - بالنسبة لتبييض الأسنان في العيادة، سيقوم طبيب الأسنان على الأرجح بتصوير الأسنان أولاً. حيث تساعده هذه الخطوة في معرفة مدى التقدم الذي يحرزه العلاج.

التبييض في المنزل: - يُمكن لطبيب الأسنان عمل شرائح مناسبة لأسنان المريض لتثبيت مادة التبييض. يجب وضع مادة التبييض المنزلي يوميًا لمدة 2-3 أسابيع أحيانًا. وهناك كذلك مجموعات أدوات تبييض متاحة تجاريًا للاستخدام المنزلي ولا تحتاج إلى وصفة طبية. ويجب استشارة طبيب الأسنان إذا رغب المريض في استخدام هذه المنتجات المنزلية.


كيف تتم عملية التبييض

هناك نوعان رئيسيان من إجراءات التبييض. حيث يتم التبييض الحيوي على الأسنان التي تحتوي على أعصاب حية. ويتم تنفيذ التبييض غير الحيوي على الأسنان التي تلقت علاج الجذور ولم تعد تحتوي على عصب حي.

التبييض/ التنظيف الحيوي

يستخدم النوع الأشهر من إجراءات تبييض الأسنان الحيوية مادة هلامية (جيل)، يتم وضعها مباشرةً على سطح الأسنان. يحتوي هذا المنتج على نوع من البيروكسيد هيدروجين.

يمكن إتمام تبييض الأسنان في المنزل أو في عيادة طبيب الأسنان. يتم استخدام مادة هلامية أكثر فعالية في التبييض إذا تم داخل عيادة طبيب الأسنان.

يستغرق إجراء التبييض في العيادة غالبًا ما بين 30 إلى 90 دقيقة. ويحتاج المريض من موعد إلى ثلاثة مواعيد مع الطبيب. ويتحدد عدد الزيارات حسب نوع الإجراء المستخدم، ومدى خطورة البقع لدى المريض، ودرجة اللون الأبيض المطلوب الوصول إليها.


التبييض/ التنظيف غير الحيوي

قد لا يُحسِّن التبييض الحيوي مظهر الأسنان التي خضعت لعلاج الجذور، لأن البقعة الداكنة تنشأ من داخل السن. في هذه الحالة، يستخدم طبيب الأسنان إجراءً بديلًا لتبيبيض الأسنان من الداخل. يضع المتخصص عامل تبييض داخل السن ويضع حشوة مؤقتة فوقه. وسيتم ترك السن بهذه الحالة لعدة أيام. قد يحتاج المريض لفعل ذلك مرة واحدة فقط، أو لتكرار الإجراء حتى يحصل على اللون المطلوب للأسنان.

المتابعة

إذا شعر المريض بالتهاب في اللثة أو تغير لونها إلى اللون الأبيض، فيجب عليه المتابعة مع طبيب الأسنان.

إذا كان المريض يتناول الكثير من المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على صبغة لونية أو يقوم بالتدخين، قد يلاحظ بدء تلاشي البياض خلال شهر. إذا تجنب المريض مصادر البقع، قد لا يتطلب الأمر علاج التبييض مرة أخرى لمدة ستة أو إثني عشر شهرًا. كما يمكن أن تتم إعادة التبييض في المنزل أو عيادة طبيب الأسنان.

المخاطر

من غير المرجح أن يؤدي التبييض إلى آثار جانبية خطيرة، إلا أن أسنان بعض الأشخاص قد تكون أكثر حساسية في بعض الأحيان. كما قد يعاني المريض من تهيج طفيف في اللثة أيضًا. لا يجب على المرأة الحامل عمل تبييض للأسنان. لأن تأثير مواد التبييض على نمو الجنين غير معروف. وبما أنها مجرد عملية تجميلية، فمن السهل تأجيلها بعد الولادة.

متى يجب التواصل مع خبير

إذا شعر المريض بحاجته إلى إجراء تبييض للأسنان، يجب عليه الاتصال بطبيب الأسنان لمناقشة العملية.

لمعرفة المزيد عن تلميع الأسنان

التصفح حسب البلد

كل حقوق النشر محفوظة، © 2008 - 2018 Health-Tourism.com